رئيس التحرير: عادل صبري 06:47 مساءً | الخميس 23 مايو 2019 م | 18 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

يتبرأ من «زلزال».. عبدالرحيم كمال: سأوقف هذا الإبتذال الفني

يتبرأ من «زلزال».. عبدالرحيم كمال: سأوقف هذا الإبتذال الفني

فن وثقافة

مسلسل "زالزال"

يتبرأ من «زلزال».. عبدالرحيم كمال: سأوقف هذا الإبتذال الفني

كرمة أيمن 17 مايو 2019 10:16

قبل بدء الموسم الدرامي الرمضاني، وعندما طرح اسم الكاتب الكبير عبدالرحيم كمال، لكتابة مسلسل "زلزال" الذي يقوم ببطولته الفنان محمد رمضان، توقع البعض أنهم مع مسلسل قوي في القصة والسيناريو والحوار. 

 

ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، وبعد عرض 10 حلقات من المسلسل، ظهرت الانتقادات على السطح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لينتقد الجمهور  مستوى الحوار في "زلزال"، خاصة وأنهم لم يعتادوا على ذلك من مؤلف كبير له اسمه. 

وخرج المؤلف عبدالرحيم كمال، ليوضح للجمهور حقيقة الأمر، وقال في بيان أصدره: "تم الاتفاق بيني وبين الفنان محمد رمضان على تقديم مسلسل "زلزال" في شهر رمضان واقترح عليا اسم المخرج ابراهيم فخر الذي لا اعرفه وأخبرني بأعماله السابقة، ووافقت اعتمادًا على سابق التعامل بينه و بين محمد رمضان وبينه بين الشركة المنتجة. 

وأضاف عبدالرحيم كمال: "مع بدايات العمل اكتشفت وجود بعض الصعوبات في طريقة التعامل والتفكير والتصور الفني بيني وبين المخرج، وتجاوزتها حين أبدى تقبله وموافقته على تصوري الكامل للعمل واعدًا باحترام والالتزام بكافة التفاصيل والخطوط الدرامية للعمل التي اتفقنا عليها. 

وتابع: "بدأت رحلة العمل والكتابة مع الاستمرار في عقد جلسات العمل الثلاثية بيني وبين المخرج وبطل العمل وفِي نهاية الجلسات كان يتم الموافقة على الشكل النهائي للحلقة. 

وأكمل: "بدأ التصوير مع استمراري في الكتابة، وفوجئت باتصالات عديدة من الفنانين العاملين في المسلسل يتسألون عن بعض المشاهد إن كانت حقًا من تأليفي؟؟؟". 

وأضاف: "اكتشفت حدوث تغييرات في بعض خطوط الدراما وإضافة شخصيات لا علم لي بها (ذات اسماء بذيئة)، والأحداث وذلك دون إعلامي بأي ملاحظات يمكنني تعديلها وفقا للمتعارف أخلاقيًا وفنيًا ومهنيًا عليه بين المخرج والمؤلف. 

وقال عبدالرحيم كمال: "اتصلت بالشركة المنتجة ووجهت الشركة له تحذيرا، وكرر الأمر، وتوقفت مرة أخرى عن الكتابة وطلبت من الشركة أن يكتب تعهدًا بعدم تكرار تدخله الغير مهني دون علمي في الكتابة، وبالفعل ألزمه "حسام شوقي" بكتابة ذلك التعهد، وبعد ذلك انقطع بعدها المخرج عن التواصل معي تمامًا بشأن أي ملاحظات. 

وتابع: "أنهيت كتابة حلقات المسلسل بالكامل "الثلاثون حلقة" وتم تسليمها للشركة المنتجة، وفوجئت بمزيد من التدخلات دون الرجوع إلي حتى بعد تعهده كتابة بعدم تكرار هذا التصرف ولأنني بعد مشواري الذي تعاملت فيه مع مخرجين كبار يحترمون الكاتب ويعرفون أصول وآداب المهنة لأجدني مضطرًا لكتابة هذا البيان حيث أن هذا المسلسل تم التدخل فيه بشكل سافر وغير فني مما أضر بشكل ومضمون موضوعي الأصلي للعمل وصياغته. 

وأكمل: "علمت اأن التغييرات طالت حتى القيم الاساسية وصنعوا نهاية للعمل تنتصر لكل قيم الرجعية والبلطجة ومنطق الشارع واستبدال القانون بالذراع والعنف وليس للقيم الإيجابية والإنسانية الراقية والتي كتبتها على مدار ثلاثين حلقة كاملة، 

وأعلن عبدالرحيم كمال، أسفه عن تعامله مع إبراهيم فخر، مخرج العمل لعدم إلتزامه بأخلاقيات وأعراف المهنة. 

واختتم المؤلف والكاتب عبدالرحيم كمال، قائلًا: "أعلن أن هذا المسلسل لا ينتسب إلي بحال من الاحوال كتابة، وجاري مع النقابة إتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه هذا المخرج فضلاً عن باقي وكافة المسارات القانونية الممكنة لإيقاف هذا الإبتذال الفني وعدم الأمانة". 

وتقدم السيناريست عبدالرحيم كمال، بشكوى لنقيب السينمائيين، تجاه المخرج ابراهيم فخر.

وقال عبدالرحيم كمال في شكواه، "المخرج إبراهيم فخر تجاوز كل أعراف المهنة وأخلاقياتها ومهنيتها وقام بتجاهل خمسة عشر حلقة مكتوبة ومسلمة للشركة المنتجة بعد الموافقة عليها من قبله واستبدالها بكتابة من عنده دون الرجوع للمؤلف، وخلق خطوط وشخصيات غيرت اصل القصة وجوهرها ومسارها وهدفها ونهايتها دون الرجوع إلي.

وأشار إلى أن وفقًا للقانون المؤلف هو صاحب الحق الوحيد فى مصنفه الفنى ولا يجوز لغير الحذف أو الإضافة، لا مخرج ولا ممثل ولا حتى الرقابة المسئول عن كتابة العمل. 

وأوضح أن المخرج قام بتصوير تلك المشاهد التي كتبها ليضعنا أمام الأمر الواقع فى سابقة خطيرة، لذلك ارجو اتخاذ اللازم تجاهه وتجاه كل كن يعبث بقواعد المهنة وأعرافها والتحقيق معه وإيقاف التصوير وان يتم محاسبته وتوقيع العقوبة المناسبة لإنقاذ مهنتنا من تلك الأفعال التي تسيء للمهنة وأصولها والعاملين بها، وكذلك حفظ كل حقوقي الأدبية والمعنوية". 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان