رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 صباحاً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الإيقاعات الأفريقية بأنامل آسيا مدني.. تراث القارة السمراء بـ«دمنهور للفلكلور»

الإيقاعات الأفريقية بأنامل آسيا مدني.. تراث القارة السمراء بـ«دمنهور للفلكلور»

فن وثقافة

المطربة السودانية آسيا مدني

الإيقاعات الأفريقية بأنامل آسيا مدني.. تراث القارة السمراء بـ«دمنهور للفلكلور»

كرمة أيمن 08 أبريل 2019 18:50

تزخر الدورة السابعة مهرجان دمنهور الدولى للفلكلور، بالعديد من العروض والورش الفنية المتميزة، وتنقل الجمهور إلى بقعة أخرى من العالم، ليتفاعل ويندمج مع الثقافات المختلفة وتراث العديد من الدول. 

 

ويقام في الثانية ظهر الأربعاء 10 أبريل، على مسرح اوبرا دمنهور ورشة عمل للإيقاعات الأفريقية تقدمها المطربة وعازفة الإيقاع السودانية اسيا مدنى، والتى تؤدى فى السابعة مساء فقرة فنية تضم مجموعة من الاغانى والالحان التراثية. 



ويلي ذلك عرضًا للفرقة الفائزة فى مسابقة وزارة الشباب والرياضة المصرية، كما تقدم فرقة التنورة عددًا من اللوحات يصاحبها أعمال غنائية، بعدها تقدم فرقة جسور الجزائرية مشاهد من تراث شمال القارة السمراء. 


 

وتمتد الفعاليات إلى مسرح سيد درويش "أوبرا الاسكندرية" وتبدأ فى السابعة مساء حيث تقدم فرقة كيدافيتز دايزرديبيا ( جورجيا ) عرضا ، يليها فقرة لاوركسترا جيانغسو النسائى للموسيقى التقليدية ( الصين ) ، ثم فرقتى سونال للفنون الهندية وقصر التذوق. 



وتنتقل فعاليات مهرجان دمنهور الدول السابع للفلكلور، لأول مرة إلى محافظتي القاهرة والإسكندرية، ويشارك في المهرجان ٢٥ فرقة فنية من ١٢ دولة عربية وأجنبية تمثل قارات العالم الثلاث هم: "السودان، الصين، اليونان، تايلاند، تركمنستان، جورجيا، سيرلانكا، الهند، لبنان، الجزائر، فلسطين". 


وافتتح المهرجان في الساحة الخارجية لأوبرا دمنهور، واستقبل الجمهور نماذج من أشهر شخصيات الفولكلور المصرى بالأزياء التقليدية المميزة ومجسمات من تراث الدول الضيوف. 
 



وكان المشهد الأروع والأكثر تأثيرًا عندما رسمت فرق الدول المشاركة لوحة عالمية على أنغام الأغنية الفلكلورية المصرية "اتفرج ع الحلاوة"، لتؤكد أن الموسيقى لغة توحد الشعوب ووسيلة للتواصل بين البشر.
 

وشهد حفل الافتتاح عرض العرائس الشهير "الليلة الكبيرة" كما قدم كورال "ارشى انجيلوس" بكنيسة الملاك ميخائيل فى دمنهور مختارات من التراث القبطى الممزوج باسلوب الانشاد الدينى الاسلامي فى دلالة على وحدة صف المصريين بالإضافة إلى عدد من أشهر الأعمال الوطنية.
 

ولفت الأنظار اوركسترا الصين الذي عزف مجموعة من الأعمال المحلية على الآلات التقليدية إلى جانب لحن النهر الخالد لـ"محمد عبد الوهاب" حيث أبهر الحضور ونال الاستحسان والتصفيق، إلى جانب مشاهد سريعة من التراث الفني لبعض فرق الدول المشاركة "تركمنستان، جورجيا، اليونان، سيريلانكا، تايلاند، الهند، لبنان". 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان