رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 صباحاً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«ناهد شريف» فنانة للكبار فقط.. أسرار في حياتها

«ناهد شريف» فنانة للكبار فقط.. أسرار في حياتها

فن وثقافة

الفنانة ناهد شريف

«ناهد شريف» فنانة للكبار فقط.. أسرار في حياتها

كرمة أيمن 07 أبريل 2019 22:28

"عشت لأسعد الناس، لكني تألمت في كل لحظة، وحياتي ليست إلا حزن وهم كبيرين، ولو كان بيدي الاختيار لما اختارت طريق الفن"... كانت هذه الكلمات آخر ما قالته الفنانة ناهد شريف قبل أن ترحل عن عالمنا. 

 

لم تأت هذه الكلمات من فراغ، كانت نتيجة للحياة المأساوية التي عاشتها الفنانة ناهد شريف، منذ طفولتها، ففي 1 يناير 1942 علت صرخات، لتعلن "سميحة محمد زكي النيال" عن قدومها -الاسم الحقيقي لناهد شريف-. 

ورغم أنها ولدت وفي فمها معلقة ذهب، نظرًا لثراء عائلتها، لكن سرعان ما تحولت الأمور، في الأول بسبب إصابة اختها الصغرى بمرض شلل الأطفال، ولم تكمل عمرها الثامن إلا وصدمت بوفاة والدتها، وصادف هذا اليوم زواج أختها الكبرى التي لم تتحول الصدمة وأصيبت بالصرع. 


 

زادت الأحوال سوءًا بعد وفاة الأم، ليكون الأب أكثر صرامة في تعامله معها، لكن وجوده لم يدم طويلًا، ليتوفى وابنته ناهد شريف في عمر الـ 14. 

 

كان حب الفن تغلل في قلب ناهد شريف، وفي البداية كانت تود أن تصبح مغنيه، لكن القدر وضعها في طريق التمثيل عندما اكتشف موهبتها المخرج حسين حلمي المهندس. 

لم يكن متوقع أن تكون ناهد شريف، أيقونة الإغراء في السينما خلال فترة السينينات والسبعينات، لأنها في البداية كانت خجولة جدًا واختارت أن تظهر في أدوار البنت البريئة وذلك في أفلام «أنا وبناتي»، «بيت الطالبات»، و«الثلاثة يحبونها».



سرعان ما تحول الأمر لتقدم أدوار أكثر جرأة، وتكون بطلة "أول فيلم بورنو في تاريخ السينما العربية"، بعد ظهورها عارية في الفيلم اللبناني "الذئاب لا تأكل اللحم". 

وقدمت ناهد شريف، أكثر من 90 فيلمًا عبر مشوارها الفني، ومن أشهر أعمالها: "
عندما يسقط الجسد، الولد الغبي، رجب فوق صفيح ساخن، أحلى أيام العمر، سأكتب اسمك على الرمال، مضى قطار العمر، البحث عن المتاعب، إخواته البنات، وانتبهوا أيها السادة".

لكن بعد أعمالها أثارت الجدل، ولذلك منعت الرقابة على المصنفات الفنية، 12 فيلمًا من بطولة ناهد شريف



 

تزوجت ناهد شريف، ثلاث مرات، الأولى من المخرج حسين حلمي المهندس، الذي كان يكبرها بـ30 عامًا، ووجدت فيه حنان الأب، وبعدها تزوجت من الفنان كمال الشناوي لكنه كان زواج في السر، وقبلت بهذا الوضع وأن تكون زوجة ثانية بعد أن وقعت في غرامة، لكنها لم تستطع أن تكمل في هذا الوضع وطلبت الانفصال بعد 6 سنوات.



وكان آخر زيجتها من الراقص اللبناني "إدوارد جورجيان" وحذرها الكثير بسب اختلاف ديانته واعتناقه للديانة المسيحية.

 

أصيبت ناهد شريف، بالمرض اللعين وداهمها سرطان الغدد، لترحل عن عالمنا في 7 أبريل عام 1981، عن عمر ناهز الـ39 عاما، بعد أن تركت مكانًا بين نجمات السينما المصرية، وخلدت اسمها بعشرات من الأفلام التي تركت بصمتها مع الجمهور. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان