رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«الزلنطحية».. بورتريهات الفساد في قالب ساخر

«الزلنطحية».. بورتريهات الفساد في قالب ساخر

فن وثقافة

غلاف رواية "الزلنطحي"

«الزلنطحية».. بورتريهات الفساد في قالب ساخر

كرمة أيمن 31 مارس 2019 23:10

صدر حديثًا عن دار لايت للنشر والتوزيع، رواية "الزلنطحية.. بورتريهات الفساد في المحروسة" للكاتب أحمد محمد صلاح.

تدور الرواية في قالب ساخر ملئ بالفساد من خلال عدد من البروتريهات رسمها الكاتب عن كواليس السياسة والصحافة والاعلام والفن والأدب قبل ثورة 25 يناير

وتضم الرواية العديد من الأحداث الممتعة والمتنوعة وتفتح بجرأة أبواب يرغب الكثير في اغلاقها وعدم العبور منها. 


و"الزلنطحية" الرواية الثالثة في مشوار الكاتب أحمد محمد صلاح. 

وجاء على غلاف الرواية: "كانت كلمة زلنطحي تستعمل بمعنى الشخص البلطجين وهي أيضًا كلمة تركية ومعناها الشخص مستعمل البلطة، ولكنه رجل - زيادة على بلطجته شخص نصاب ساخر حلو اللسان، وكانت تطلق في فترة من الفترات على الفتوات، ثم انحسر معناها قليلًا ليصبح الزلنطحي هو مجرد تابع أو صبي بلطجي أو فتوة....

وفي العصر الحالي أصبح الزلنطحي شخصًا وسيمًا متعلمًا، حلو اللسان يستخدم عقله ودهاؤه وخفة دمه في تملق الجميع، ليكون في البداية تابعًا ثم سيدًا في النهاية".  
 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان