رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

«جمالية الخطاب في الأدبِ العربي».. كتاب جديد للمترجم محمد خليل

«جمالية الخطاب في الأدبِ العربي».. كتاب جديد للمترجم محمد خليل

فن وثقافة

الاحتفاء بكتاب المترجم محمد خليل

«جمالية الخطاب في الأدبِ العربي».. كتاب جديد للمترجم محمد خليل

كرمة أيمن 01 مارس 2019 15:41

"إذا أردتَ أن تعرف شعبًا من الشّعوب، فاذهب إلى فنونِهِ"، استنادًا إلى مقولة أحدُ الحكماءِ، أصدر  المترجم والكاتب الدكتور محمد خليل، كتاب جديد، بعنوان: "جماليّةُ الخطاب في الأدبِ العربيِّ الحديث"، وذلك باللغةِ الإنجليزيّةِ في لندن.
 

ويقول الكاتب أنه لم يكتف لتحقيق مشروعِه النقدي الطلائعي بتقديمِهِ لقراء العربية فحسب، بل انطلقَ بهِ نحوَ القارئ الآخر في لندن، وإلى قراءِ الإنجليزية في كل مكان.

 

وكتاب "جماليّةُ الخطاب في الأدبِ العربيِّ الحديث" عبارة عن معالجاتٍ نقديّةٍ لعددٍ من أعمالِ أدبائِنا المحليِّين والعرب، وجاءَ متابعةً لمشروعِهِ النّقديّ الّذي بدأهُ قبل سنواتٍ، بهدفِ تأسيسِ حركةٍ نقديَّةٍ تسعى للوصولِ إلى نقدِ النّقد. 

يقع الكتاب في مائتينِ وسبعينَ صفحة، انشغل فيهم محمد خليل؛ بمعاينة النصوص في نماذجها الإجرائية، مع التركيز على السرديات وفق رؤيةٍ منهجية.

وأشار إلى أن كتابه نقدي ثقافي تأملي في آن، يُلامسُ نتاجَ كوكبةٍ لامعةٍ في سماء الحركة الأدبيّة والبحثية المحلية وغيرِ المحلية، أملًا بأن يكونَ هذا الكتاب أتى بشيء من الإبداع أو القيمة المضافة في أقل تقدير.

وعن إصدار الكتاب باللغة الإنجليزية، أوضح أنه تعمد ذلك لعدة دوافع، من أهمها: "

أنَّ اللغةَ الإنكليزية لغةٌ عالميّة، وضرورةُ الانفتاح على الآخر، من خلال الحوار، أو التبادل الأدبيّ والثّقافيّ بين الحضارات والثّقافات، والخروجُ بأدبنا من شرنقةِ المحلية إلى آفاق العالميّة، هذا إلى جانب تقديمُ صورةٍ مشرقةٍ لحركتنا الأدبيّة المحلية". 


ولفت إلى أن الكتاب، بعد آلام مخاضٍ عسيرة وطويلة، في دار النشر المعروفة أوستن ماكويلي في بريطانيا ولها أربعةُ فروعٍ في: لُندن، وكمبريدج، ونيويورك، والشارقة. 

 

واحتفل منتدى الفكر والإبداع في مركز محمود درويش في النّاصرة أمسية أدبية،  بالنّاقد د. محمد خليل وبإصداره النّقديّ الثّقافيّ، بحضور عدد من المبدعين والمثقفين ومحبي الأدب، منهم: "الشاعر سيمون عيلوطي، د. فهد أبو خضرة، د. كلارا سروجي، بروفيسور فاروق مواسي. 




  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان