رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

ستيف إروين «صائد التماسيح» مات بسبب سمكة.. لن تصدق كيف قضى شهر العسل؟

ستيف إروين «صائد التماسيح» مات بسبب سمكة.. لن تصدق كيف قضى شهر العسل؟

فن وثقافة

Steve Irwin "سيتيف إروين" صائد التماسيح

ستيف إروين «صائد التماسيح» مات بسبب سمكة.. لن تصدق كيف قضى شهر العسل؟

كرمة أيمن 22 فبراير 2019 09:19

"ليس لدي أي خوف لفقدان حياتي، إذا كان عليّ حفظ الكوالا أو التمساح أو الثعبان أو الكنغر ، فأنني سلأحفظه" من أشهر مقولات صائد التماسيح "ستيف إروين" الذي يحتفل محرك البحث جوجل بذكرى ميلاده. 

حياة مغلفة بالمخاطر مغامرة في عالم البرية، لكن بقدر المخاطر يقدر حجم الاستمتاع، هذه حياة الإسترالي ستيفن روبرت الشهير بـ"ستيف إروين"  (22 فبراير 1962 - 4 سبتمبر 2006) (Stephen Robert "Steve" Irwin) خبير بالطبيعة وشخصية تليفزيونية. 



بدأ حياته في سن صغير جدًا، وهو في السادسة من عمره وأثناء ذهابة للمدرسة كان يتجول بنظراته في الطرقات لينقذ أي حيوان في طريقه. 


ليس هذا بغريب، فـ"ابن الوز عوام"، كما أنه نشأ في متنزه للحياة البرية يملكه والده، وكان يساعده في صيد التماسيح ونقلها لحديقة الحيوان، التي تملكها عائلته "Beerwah Reptile Park"، وانتقل بعد ذلك لاصطياد التماسيح الخطرة. 

في عام 1991، تولى إدارة حديقة والديه للحياة البرية، وهناك قابل حب حياته "تيري رينز" عالمة طبيعة أمريكية، ليدق قلبيهما على حب الحياة البرية. 

 

وسرعان ما تزوجا في عام 1992، وقضيا شهر العسل في شمال أستراليا بحثًا عن تماسيح لنقلها.



وكان شهر العسل، أول حلقة في أشهر برنامج "صائد التماسيح" (The Crocodile Hunter)، وهو برنامج وثائقي يعرض في بلدان عديدة عن الحياة البرية، وقدمته زوجته تيري إروين، واستمر عرضه 5 مواسم.

ولم يكن هذا البرنامج الوحيد الذي قدمه، لكنه قدم برنامج "أخطر الأفاعي" (Deadliest Snakes)، وظهر عام 2001 في فيلم Dr. Dolittle 2، ولعب دور cameo، وفي عام 2002 شارك في فيلم مع زوجته "تيري" The Crocodile Hunter: Collision Course . 

وخلال هذا كله، لم يتوان في رعاية حديقة حيوانات الأسرة، إلا أنه غير اسمها عام 1998 لتكون باسم "Australia Zoo" وأصبحت واحدة من أفضل حدائق الحيوان في العالم، لتضم أكثر من 1000 حيوان على مساحة 80 فدانًا عام 2007، بعد أن كانت 16 فدانًا مع 550 حيوانًا في عام 2000. 



مسيرة مغلفة بالمخاطر بالتأكيد لم تخل من الجوائز، في عام 2001، حصل على جائزة "الميدالية المئوية" لخدماته في مجال الحفظ والسياحة على المستوى العالمي، وهذا الإنجاز كان انعكاسًا مباشرًا لجهوده في الحفاظ على البيئة والتفاني في الحياة البرية الأسترالية.
 

أسّس عام 2002 مؤسسة "Wildlife Warriors" لتوعية الناس بأهمية حماية الحياة البرية المهددة بالانقراض.


 

وبطريقة عجيبة تنافت مع مسيرته التي امتلأت بالمخاطر، رحل عن عالمنا "ستيف إروين" في 4 سبتمبر 2006، وكان في موقع التصوير خلال مشاركته في إنتاج المسلسل الوثائقي Ocean's Deadliest.

وخلال فترة استراحة في التصوير بسبب الطقس القاسي، قرر "إروين" الغوص في المياه الضحلة أثناء تصويره في محاولةٍ للحصول على لقطاتٍ لبرنامجٍ تلفزيوني لابنته.
 

وأثناء الغوص عميقًا، اقترب "إروين" من سمكةٍ سطحيةٍ بامتداد مترين من الخلف من أجل تصويره بالسباحة.

ووفقًا لشاهد الحادث الوحيد، فجأة بدأت سمكة "الراي" اللاسعة بطعن ستيف إروين بعنف عن طريق ذيلها، مئات الطعنات في بضع ثوانٍ.
 

اعتقد إروين في البداية أنّه كان يعاني من ثقبٍ في الرئة، ولكن اخترقت شوكة حادة قلبه، مما أدى إلى إصابته بنزيفٍ حتى الموت، وقام أفراد الطاقم على متن قارب إروين بالإنعاش القلبي، وهرعوا به إلى الجزر القريبة، ولكن أعلن الطاقم الطبي وفاته في مكان الحادث.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان