رئيس التحرير: عادل صبري 02:52 صباحاً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

يروي انتهاكات جنسية.. «بفضل الرب» ينتصر على كنيسة روما

يروي انتهاكات جنسية.. «بفضل الرب» ينتصر على كنيسة روما

فن وثقافة

لقطة من فيلم بفضل الرب

يروي انتهاكات جنسية.. «بفضل الرب» ينتصر على كنيسة روما

سارة القصاص 20 فبراير 2019 10:29

أثار فيلم  "بفضل الرب" جدلا كبيرا على الساحة الأوربية في الوقت الأخير،  لما يتناوله العمل قضية شائكة تخص رجال الدين، والانتهاكات الجنسية بالكنيسة الكاثوليكية.

 

 ورغم محاولات منع عرض الفيلم وتأجيله إلا أن مهرجان برلين ألقى الضوء أكثر على العمل بعدما حصد مخرج العمل الفرنسي الشهير فرانسوا أوزون، جائزة لجنة التحكيم الكبرى بالمهرجان.

 

ثم توالت انتصارات العمل عندما سمح القضاء الفرنسي بعرض فيلم أو "بفضل الرب" لفرنسوا أوزون اعتبارا من الأربعاء، رغم رفع كاهن لدعوى للمطالبة بإيقاف عرضه.

 

الفيلم  يتعرض لقصة حقيقة لم تحسم بعد، وهي لقس متهم بالتحرش الجنسي بالأطفال خلال قيامه بتعليمهم في الكنيسة.


وذلك من خلال رب أسرة يقرر بعد 20 عامًا أن يفتح هذا الملف بعد أن امتلك الجرأة والشجاعة للحديث عن ذلك، بسبب الاَثار السلبية الموجوده بداخله مما تعرض له.

 

 

قضية الفيلم لم تنس أو تهمل بعد، بل هي ما زالت في ذروتها على أرض الواقع، ليلتقطها  العمل ويحولها إلى مادة سينمائية تناقش الثقة العمياء للمؤمنين في رجال الدين.

 

 

 وفي بداية مارس يبدأ القضاء الفرنسي في النظر في قضية الكاردينال بارباران المتهم بالكذب والتستر على الاعتداءات الجنسية التي وقعت طوال 30 عاما داخل الكنيسة الكاثوليكية في ليون، على عدد كبير من الأطفال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان