رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

فيلم glass.. عندما ينقذ التمثيل العمل

فيلم glass..  عندما ينقذ التمثيل العمل

فن وثقافة

فيلم جلاس

فيلم glass.. عندما ينقذ التمثيل العمل

سارة القصاص 13 فبراير 2019 12:35

استطاع فيلم"galss" أو جلاس أن يتصدر شباك التذاكر على مدار ثلاث أسابيع متتالية، محققا أكثر من 200 مليون دولار أمريكي، ولكن مع بداية هذا الإسبوع تراجع العمل بسبب طرح أعمال جديدة.

 

يصنف فيلم جلاس  كفيلم إثارة وتشويق،  ولكن هذا العنصر المفترض أن يكون أساسي كان نقطة ضعف كبيرة في العمل.

 

تدور الأحداث، حول الحارس الأمني ديفيد دان الذي يستخدم قدراته الخارقة لتتبع كيفن كروم الرجل صاحب الشخصيات المتعددة، والذي يمتلك شخصية شريرة تعرف باسم "الوحش".

 

يجتمع الاثنان وبصحبتهم جلاس في مصحة نفسية تحت إشراف طبيبة متخصصة في دراسة حالات الأشخاص المتوهمين بامتلاك قدرات خارقة، ومن هنا يبدأ التخطيط إلى الهروب والتخلص من القيود التي فرضت عليهم.

التمثيل

كان أداء الممثلين هو الحلقة الأقوى  في العمل من السيناريو والإخراج، وخاصة  لخلق حاله التشويق، فأداء الممثلين الثلاثه كان غاية في الاتقان.

 

نجح "جيمس ماكافوى" في تجسيد دور "كيفين" الذي يحمل داخله 24 شخصية ابرزهم الوحش، ويستطيع الممثل التنقل بين هذه الشخصيات ببراعة، وأحيانا يقدم لمسات كوميدية التي تكسر من حدة الفيلم.

 

أما "صامويل جاكسون" فبرع في تقديم دور "جلاس"، وبالرغم أن الشخصية تجلس على كرسي متحرك طوال الفيلم، إلا أنه أجاد التمثيل بتعبيرات وجهه، وعينه.

 

فكرة العمل

 العمل يطرح سؤال هل هناك وجود للأبطال الخارقين ؟ طوال أحداث الفيلم تتأرجح توقعات المشاهد أحيانا بين هل نحن أمام مرضى نفسيين أم أبطال خارقين.

 

ويكتشف المشاهد في النهاية أن هؤلاء الثلاثة بالفعل يمتلكون قدرات خاصة، ولكن المجتمعات دائما لا تقبل المختلفين، فهم يخلون بالتوازن العالم، لذلك يجب القضاء عليهم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان