رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 صباحاً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

لماذا نجح كريم عبد العزيز في عودته السينمائية بـ«نادي الرجال السري»؟

لماذا نجح كريم عبد العزيز في عودته السينمائية بـ«نادي الرجال السري»؟

فن وثقافة

بوستر نادي الرجال السري

لماذا نجح كريم عبد العزيز في عودته السينمائية بـ«نادي الرجال السري»؟

سارة القصاص 05 فبراير 2019 13:10

استطاع الفنان كريم عبد العزيز أن يدشن عودة قوية سينمائيا بعد غياب كبير، حيث حقق فيلمه "نادي الرجال السري" إيرادات عالية في شباك التذاكر.

 

وتدور أحداث  الفيلم في إطار كوميدي حول مكان ما يقرر بعض الرجال التجمع فيه، ويطلقون عليه "نادي الرجال السري"، حيث يساعد طبيب الأسنان أدهم مجموعة من أصدقائه الرجال في الانضمام إلى النادي، وذلك بعد أن تتصاعد علاقته مع زوجته بعد زواج استمر ﻷكثر من عشر سنوات، وتصاب بفجوة كبيرة، فتلجأ إلى مراقبته طوال الوقت.


وترصد مصر العربية أسباب نجاح الفيلم جماهيريا: 

 

الكوميديا

 

أصبحت الأفلام الكوميدية خلال الفترة الأخيرة تعتمد على الإفهات كمادة رئيسية لاضحاك المشاهد وأصبحنا نفتقد لكوميديا الموقف والضحك الناتج عن أداء الممثل.

 

وفي فيلم الرجال السري نجد «كوميديا الموقف» هي الموجودة؛ هذه الكوميديا التي تولد كهكهات الجمهور بسلاسة دون حاجة لـ«استظراف أو بذل مجهود في تقديم افيهات متسلسلة».

 

ماجد الكدواني

 

بالرغم أن دور ماجد الكدواني في الفيلم ليس رئيسيا ويمكن  الاستغناء عنه، ولكن الجمهور كان متشوقا لرؤية الثنائي الذي أخذ حيزا كبيرا من الذاكرة  السينمائية، فالفيلم يجمعهم مرة أخرى بعد أشهر أعمالهم السينمائية "حرامية في تايلاند" الذي قدم في 2003.

 

لكن أداء ماجد الكدواني هو الذي حول الشخصية الدرامية "العادية" إلى شخصية يمكن أن تلاحظها على الشاشة، وكان أغلب المشاهد التي جمعته بكريم عبد العزيز تحتوي على كوميديا عاليه.

 

لكن ماجد الكدواني الذي تركه كريم عبد العزيز  في "حرامية في تايلاند" اختلف الآن فدور صديق البطل للكدواني لم يصبح يليق به، ماجد الكدواني خلال السنوات الماضية استطاع أن يقدم أدوار مميزة وعالقة في ذهن المشاهد.

 

 

غادة عادل

 

يستكمل الفيلم اللعب على وتر ذاكرة الجمهور، ليستعيد أحد الثنائيات التي لاينساها الجمهور "غادة عادل وكريم عبد العزيز" في فيلمهم الشهير "الباشا تلميذ".

 

كيف سيطل هذا الثنائي بعد 15 عاما؟،  هذا التساؤل كان عنصر من عناصر الجذب، لكن  الفارق الزمني والعمري يتضح في الفيلم، غير أن دور غادة عادل كان باهت.

 

 

عودة كريم عبدالعزيز

 

أحد الأسباب الجذب الأساسية للفيلم هو  بطله "كريم عبد العزيز" الذي اشتاق الجمهور لرؤيته بعد غياب خمس سنوات، كريم الذي غاب بعد فيلمه الذي احدث طفرة عالية "الفيل الأزرق" في عالم السينما.

 

يطل كريم على جمهوره بالصورة التي تميز بها فهو "الجان" خفيف الظل، وهذا ما يقوم  عليه الفيلم، فهو دكتور الأسنان الذي يتعرض للقمع من زوجته فهي "غيوره"، تجعله يرتدي ملابس مهلهلة، وتراقبه عن طريق أجهزة التتبع في الموبايل، الأمر الذي يجعله يفكر  في بناء نادي للرجال الذين يريدون خيانه زوجاتهم.

 

 

ضيوف الشرف

 

كعادة الأفلام أصبح ضيوف الشرف عنصرا مهما في العمل، وفي الفيلم تواجد عدد من نجوم الكوميديا الذين يظهرون بتسلسل ويكملون هدف الفيلم

الأساسي وهو "الضحك"، فنجد أكرم حسني وهشام ماجد وأحمد أمين كلمهم ساهموا في زيادة جرعة الضحك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان