رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 مساءً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

في كتاب «إرث الحجر»..الآثار الإسلامية منقولة من آثار فرعونية

في كتاب «إرث الحجر»..الآثار الإسلامية منقولة من آثار فرعونية

فن وثقافة

غلاف الكتاب

في كتاب «إرث الحجر»..الآثار الإسلامية منقولة من آثار فرعونية

سارة القصاص 31 يناير 2019 16:10

 ضمن فاعليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50،   ناقش عدد من خبراء الآثار كتاب  "إرث الحجر.. سيرة الآثار المنقولة في عمارة القاهرة الإسلامية" لرضوى زكي.

 

يرصد الكتاب الحكايات وراء كل ركن من الآثار، فالآثار الإسلامية منقولة من آثار فرعونية، والكتاب يلقي الضوء على سيرة  تلك الآثار المنقولة، كما يفسر أسباب استعانة المعمار الإسلامي بمكونات من منشآت تم أخذها من حضارات سابقة.

 

و قالت مؤلفة الكتاب رضوى زكي، إن الكتاب هو رسالتها للدكتوراه واستغرق منها 5 سنوات، وقامت بإعادة تحريره ونشره وتغيير عنوانه لنشره مرة أخرى وتحويله من كتاب أكاديمي إلى مادة تناسب القارئ العادي.

 

وأوضحت  أنها قامت بدراسة وتحليل أكثر من 60 منشأة إسلامية مختلفة في مصر ما بين مباني ومساجد وأسوار وغيرها.

 

وحول الآثار التي تم تفكيكها ونقلها في منشآت حضارات متتالية أوضحت أنها ظاهرة منذ الفراعنة مرورا بالعصر البطلمي ثم الروماني وعصر الدولة المسيحية، وأخيرا العصر الإسلامي.

 

وأكدت أن دراستها أنثربولوجية، وذكرت أن الظاهرة التي تناولتها في بحثها موجودة في كل الحضارات، ولفتت إلى أن العمارة الإسلامية في مصر لها خصوصية إذ تجمع أجزاء في عمارتها مأخوذم من منشآت حضارات متعاقبة.

 

ومن جانبه أضاف الدكتور محمد إسماعيل، أن الوعي الأثري لدينا محدود، ووزارة الآثار أسست  إدارات للوعي الأثري تهدف إلى تثقيف الجمهور، لكن لاتزال هناك مشكلة عدم تأهيل المرشدين السياحيين وكثير منهم مكلف بالعمل على الإبهار دون أساس رصين، فأصبح بعضهم يختلق حكايات أو ينقل من ويكيبيديا.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان