رئيس التحرير: عادل صبري 03:15 مساءً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 21° صافية صافية

قصة حب مي حلمي ومحمد رشاد.. هل تشهد نهاية سعيدة؟

قصة حب  مي حلمي  ومحمد رشاد.. هل تشهد نهاية سعيدة؟

فن وثقافة

مي حلمي ومحمد رشاد

قصة حب مي حلمي ومحمد رشاد.. هل تشهد نهاية سعيدة؟

سارة القصاص 14 يناير 2019 10:00

منذ أشهر كان حديث انفصال الإعلامية مي حلمي والفنان محمد رشاد يوم زفافهم حديث الجمهور والصحف.

 

الجمهور الذي تابع قصة حب مي حلمي ورشاد منذ البداية حزن على أن تتوج بهذه النهاية الحزينة، فضلا عن محاولة البعض ارجاع سبب الانفصال إلى اختلاف الأطراف على "القايمة".

 

ولكن منذ أيام خرجت مي حلمي ونشرت صورتها بفستان الزفاف "علقت عليها قائلة: "سندريلا لما راحت الحفله ماكنتش عارفه ان كل ده هيحصل لما ماكملتش الحفله، ومشيت اتقلبت الدنيا على "سندريلا"، ومايعرفوش عنها حاجه غير جزمه ازاز إلي عليها اتكلم كل الناس أيام وشهور والأمير بيدور قالو عليه مجنون ماتو بنات البلد عشان تيجي مقاسهم بس ماكنتش من نصيبهم وفي يوم من الأيام، ظهر الجزء التاني من الحذاء وبان وطلع الأمير مش غلطان لما دور علي سندريلا وهو تعبان".

 

وأضافت: "دايمًا للحقيقه وجهان جزء متشال لما يجي الأوان وجزء قدام العلن فاكر أنه بكده كسبان، اما عن ومن الحب ما قتل..احب اقول غلطان حشرت نفسك يا صعلوك بين حب الملوك". 

ليتسائل الجمهور هل عاد مي حلمي و محمد رشاد للارتباط مرة أخرى، خاصة بعد خروج رشاد وكشفه تفاصيل جديدة عن زفافه الذي تم إلغاءه.

 

 رشاد خرج هو أيضا وكتب "أنا شفت شماتة فى أكتر يوم كنت بستناه مع أكتر بنت حبيتها فعمرى كله، وكنت بحسها بنتى وحبيبتى وصحبتى طبعا من وقت المشكلة اللى حصلت اليوم دا لحد النهاردة استفدت كتير من اللى حصل حواليا".

 

وأضاف: "أولهم إن ناس كتير ممكن تبين فرحتهم وهما مش فرحانين ليك من قلبهم دا تمثيل، ووقت المشكلة بيتحول الفرح لتصفية حسابات على حساب أى حد".

 

وأكد رشاد: "تانى حاجة ناس كتير بالذات فى مجالى هتبين أنهم أصحابك وبيحبوك وعايزين يفرحوك ووقت السبق هتلاقيهم أول ناس بيستغلوا الخبر عشان محدش يسبقهم ويبقوا أوائل الناس حتى لو بكدا بيخوضوا فى تفاصيل حياتك الشخصية.. فى الآخر مش هيفضل غير اللى بيحبك وبيتمنالك الخير".

 

وتابع رشاد: "الناس وآرائهم مش هيكملوا معاك حياتك بس اللى بيحبك وعايزك معاه هوا بس اللى هيفضل.. اتمنولنا الخير ولكم المثل يا رب".

ولم تتوقف مي فعادت ونشرت صورة مع والدتها وعلقت "ماما حبيبتي تزعل الدنيا وأموت ولا تزعلي، لما بقيت مذيعه قولتيلي كل ما تتشهري كل ما الناس تستنالك على غلطة، لو قولتي كلمة حلوة لحد نفسه شايله هتتحول لداهية، ومهما اتقال في يوم من الأيام ماترديش غير بأفعال تسكت كل جبان".

 

وتابعت "مي" : "علمتيني الأصل وإزاي ابقي ست جدعة واستحمل واصبر"، مختتمة حديثها بقوله ..بحب الاي يقول يسلم اللي رباكي؛ عشان بنت أصول وجدعة، عارفة إنك ماشوفتيش الصور دي".

 

أما الجمهور الذي يتابع هذه الرسائل المتبادلة بينهم ينتمى أن تنتهي قصتهم بسعادة .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان