رئيس التحرير: عادل صبري 08:22 مساءً | السبت 19 يناير 2019 م | 12 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

من عامين لـ 14 يومًا.. تخفيف حبس ميرهان حسين في قضية «كمين الهرم»

من عامين لـ 14 يومًا..  تخفيف حبس ميرهان حسين في قضية «كمين الهرم»

فن وثقافة

الفنانة ميرهان حسين

من عامين لـ 14 يومًا.. تخفيف حبس ميرهان حسين في قضية «كمين الهرم»

كرمة أيمن 13 يناير 2019 21:52

شغلت القضية المعروفة إعلاميًا بـ"كمين الهرم" الرأي العام، عندما ألقت قوات الأمن بالجيزة القبض على ميرهان حسين، في مارس 2016، عند مرورها بسيارتها بالهرم، واستوقفها كمين أمني لرؤية رخصة قيادتها، ووقعت مشادة كلامية بينها وبين ضباط الكمين. 

وقضت محكمة جنح مستأنف الهرم بحبس الفنانة ميرهان حسين، لمدة أسبوعين، جاء هذا الحكم بعد أن تقدمت ميرهان ومحاميها باستئناف على حكم حبسها عامين ونصف وكفالة 30 ألف جنيه. 

 

وشمل الحكم أيضا حبس الضابطين اللذين كانا متواجدين في كمين الهرم، لمدة أسبوعين بتهمة سب وقذف ميرهان.




ووجهت لـ"ميرهان" اتهامات بالقيادة تحت تأثير الكحول، والتعدي على موظف عام أثناء تأدية وظيفته في كمين الهرم.
 

قال عاصم قنديل، دفاع الفنانة ميرهان حسين، إنه سيتقدم أمام محكمة النقض، بالطعن على الحكم الصادر ضد موكلته بالحبس  لـ14 يومًا.

 

وكشفت تحريات النيابة وتقرير الطب الشرعي، تعرض الفنانة ميرهان حسين للاعتداء والضرب في مناطق متفرقة من الجسد وناتجة عن الضرب بجسم صلب، كما تبين عدم وجود آثار لـ"هتك العرض"، كما كشف بقيامها بسب وقذف ضباط قسم الهرم. 

 

وصدر الحكم الأول في 8 أكتوبر 2018،  قضت محكمة جنح الهرم بحبس الممثلة المصرية "مريهان حسين" سنتين و6 أشهر، مع الشغل، عن الاتهامات الموجهة لها فى القضية المعروفة بقضية "كمين الهرم" وكفالة مالية قدرها 30 ألف جنيه ، لوقف تنفيذ العقوبة لحين الاستئناف.

 

كما قررت المحكمة حبس عاملة الملابس المختصة بالممثلة المصرية 6 أشهر وكفالة 10 آلاف جنيه عن التهمة الموجهة إليها، وتغريم ضابطي الشرطة المتهمين في الواقعة 20 ألف جنيه لكل منهما عن الاتهامات المسندة إليهم.

 

وتفجرت الأمور بعدما نشر صور للفنانة الشابة، وتظهر آثار التعدي عليها بالضرب وكدمات في وجهها وذراعها، وقالت ميرهان في التحقيقات أنها تعرضت للضرب والتحرش.

 

حكى الفنان أشرف زكي، في وقتها، وقال: "روحت القسم ع طول وقابلت الضابط نفسه المعني بالحادثة وقعدت معاه ومع المأمور ومساعد مدير الأمن، وطلبت اشوف البنت فوجئت انها خارجة مبلولة"، لافتا إلى أنه اكتشف أن الضابط القى بـ"جردل البول" عليها، واحتجز "اللبيسة" التي تعمل معها وهي سيدة عمرها فوق الخمسين عام، وليست لها علاقة بالواقعة".



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان