رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| تكريم محمود الجندي.. وهذه توصيات لجنة تحكيم «شباب المخرجين»

بالصور| تكريم محمود الجندي.. وهذه توصيات لجنة تحكيم «شباب المخرجين»

فن وثقافة

ختام اللقاء الأول لشباب المخرجين

في ختام اللقاء الأول..

بالصور| تكريم محمود الجندي.. وهذه توصيات لجنة تحكيم «شباب المخرجين»

سارة القصاص 14 أكتوبر 2018 11:10

 

 اسدل الستار على فعاليات اللقاء الأول لشباب المخرجين الذى ترأسه المخرج هشام عطوة نائب رئيس الهيئة خلال الفترة من 8 إلى 13 أكتوبر الجاري وذلك على مسرح المركز الثقافي بالجيزة .

 

بدأت الفعاليات تقديم فيلم تسجيلى عن العروض المسرحية المشاركة باللقاء مع آراء مخرجي تلك العروض وآراء الجمهور.

 

كما كرم  الفنان الكبير محمود الجندي بإهدائه درع الهيئة تقديراً لجهوده في حركة المسرح المصري بالأقاليم وخاصة دعمه وتأسيسه لفرقة مسرحية بمدينة أبو المطامير.

 

وفى كلمته عبر الجندي عن سعادته بالتكريم، موضحاً أن الثقافة تعيش عصرها الذهبي مثلما كان في الستينيات، وطالب من كل مبدع تقديم إبداعاته بلا خوف والاستفادة من الحرية التى تعيشها البلاد، مطالباً الفنانين بالرجوع إلى الأقاليم لعمل فرق مسرحية .

 

ومن جانبه قال المخرج عادل أن الهيئة  العامة لقصور الثقافة هى الأهم في انتاج المسرح المصري في كافة محافظات مصر، مشيراً إلى أن الهيئة حريصة على تقديم أجيال جديدة من المخرجين لعودة الجمهور إلى المسرح المصرى.

 

وأشار  إلى أن الدورة القادمة سيكون الإعداد لها أكثر انظباطاً وأكثر جودة على مستوى المنتج المسرحى مع وجود أنشطة وندوات  ونشرات إلكترونية مصاحبة للفعاليات، إلى جانب قناة  يوتيوب لبث مباشر للعروض المسرحية.

 

وأعلن حسان موافقة دكتور أحمد عواض،  علي اطلاق اسم محمود الجندى على فرقة أبو المطامير، كما أعلن عن قرار هشام عطوة بإقامة ورشة تدريبية استثنائية للفرقة.

وجاءت توصيات لجنة التحكيم والتقييم المكونه من المخرج حمدى حسين، الموسيقى وليد الشهاوى، المخرج إسلام إمام،  والناقد خالد رسلان توصياتها وهي : 

 

التوصية الأولى كان ابداء اللجنة تحفظها على فرض مجموعة محدودة من النصوص على المخرجين للإختيار من بينهما، الأمر الذي يتعارض جوهرياً مع الحق الأصيل للمخرج فى أن يمارس اختياراً حراً لنص عرضه وفقاً لقناعاته ومشروعه الإبداعى.

 

تصر اللجنة على أن يقوم المخرجون والممثلون بالتعامل مع ضبط اللغة الفصحى بالجدية والاهتمام اللازمين حفاظاً على جمالياتها ولتوصيل المعنى دون لبس، وهو الأمر الذى لم يتحقق فى الأغلب الأعم من العروض.

 

لاحظت اللجنة تبايناً ملحوظاً فى مستوى العروض تراوح بين ما هو جيد وما يفتقر إلى أدنى شروط العرض المسرحى فى الأداء والانضباط، مشيرة إلى أن الكثير من المشاكل يختفى بوجود مشرف على التجربة تنحصر مهمته فى توجيه المخرج وإرشاده فى مراحل التحضير والبروفات والمرحلة النهائية دون الإخلال بحق المخرج الأصيل والوحيد فى اختيار النص وطريقة تقديمه.

 

تؤكد اللجنة على حاجة الكثير من الممثلين والمشاركين فى عناصر العرض إلى تدريب، وهو ما يستدعى التأكيد على أنه ليس بالضرورة أن يكون كل المخرجين بما فى ذلك الراسخين منهم هم أفضل من يقوم بتدريب الممثلين على حرفيات الأداء الجسدية والصوتية والداخلية.

 

تلى ذلك قيام المخرج هشام عطوة بإهداء أعضاء لجنة التحكيم والتقييم شهادات التقدير، كما تم توزيع شهادات الإعتماد على المخرجين المتميزين الذين قدموا أعمالهم باللقاء، إلى جانب تكريم عدد من شباب المسرحيين البارزين خلال الموسم الأخير لفرق الأقاليم وهم: المخرج محمد مكي، المخرج علاء الكاشف والمخرجة ريهام عبد الرازق.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان