رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مثقفون عن «جلال أمين» : الثقافة العربية فقدت علامة بارزة وامتلك رؤية عميقة للتاريخ

مثقفون عن «جلال أمين» : الثقافة العربية فقدت علامة بارزة وامتلك رؤية عميقة للتاريخ

فن وثقافة

المفكر الراحل جلال أمين

مثقفون عن «جلال أمين» : الثقافة العربية فقدت علامة بارزة وامتلك رؤية عميقة للتاريخ

سارة القصاص 26 سبتمبر 2018 12:03

نعى عدد من المثقفين رحيل المفكر "جلال أمين" الذي توفى الأمس الأربعاء عن عن عمر يناهز الـ85 عامًا، بعد تعرضه لأزمة صحية.

 

نعى الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي حبيب الصايغ المفكر المصري الكبير الدكتور جلال أمين.

 

وأكد الصايغ أن الثقافة العربية خسرت واحدًا من أهم المفكريين الذين سخَّروا علمهم وأفكارهم لفهم الواقع وتحليله واستخلاص النتائج منه لقراءة المستقبل.

 

وأضاف الشاعر حبيب الصايغ أن الدكتور جلال أمين من أهم المثقفين العرب، اتسمت مشاركاته في المحافل الثقافية بالحضور القوي.

 

كما أثرت كتبه المتعددة، ومقالاته التي حرص على كتابتها بانتظام؛ في الأجيال المتعاقبة من الباحثين والمثقفين والقراء، كما يعد أحد أهم أساتذة الاقتصاد والسياسة، حيث امتلك رؤية عميقة أثناء تحليله للتاريخ المعاصر، وراقب سلوك الناس العاديين وتقلباتها خلال نصف القرن الأخير، ببصيرة نافذة، وقدرة فريدة على الرصد والتحليل.

 

وتابع أن كتابه "عصر الجماهير الغقيرة" أحد أبدع الكتب التي رصدت تطور المجتمع المصري منذ نهاية عصر الملكية، مرورًا بالتغيرات الاجتماعية والديمغرافية التي أحدثتها ثورة يوليو 1952، حتى نهاية القرن العشرين.

 

ويرى الصايغ أنه واصل هذا الرصد العلمي الدقيق والشيق عبر كتابه "ماذا حدث للمصريين"، تاركًا وثيقة ثقافية مهمة للأجيال القادمة لتعرف ما الذي حدث لمصر والوطن العربي في تلك الحقبة.

أما  الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ، قالت أن مصر فقدت أحد العلامات البارزة فى عالم الفكر والاقتصاد مشيرة إلى أن اسهامته العديدة فى المجالين .

 

ونعى الكاتب الصحفي "سيد محمود" جلال أمين قائلا "الدكتور جلال أمين ، اللي عرفته في بداية عملي الصحفي ،مش بس كان كاتب عنده اُسلوب ساحر لكنه كان شخص ساخر من داخله جدا ، ربما كانت سخرية شقيقه حسين امين أعمق ومتجلية في نصوصه اكتر لكن الدكتور جلال يمكن بفضل عمله داخل الجامعة لسنوات كان عنده قدره علي التأثير في اللي حواليه خاصة وأن معارفه كانت متسعة وكمان جرب العمل السياسي التنظيمي".

 

وتابع " باختصار كان ابن العمل العام لذلك مكنش  بيزعل من النقد مهما كان حاد وجارح وانا كنت بحبه جدا وأقرا مقالاته بمتعة لكن كتبت ضده كم مرة ، ولا مرة زعل ،منهم مرة كانت الكتابة حادة وسخيفة حبتين وقابلني بعدها في تونس صدفة واستمعت جدا بصحبته".

 

 وأصدر  المجلس الأعلى للثقافة،  بأمانة الدكتور سعيد المصرى،  بيانا ينعي فيه المفكِّر  الدكتور جلال أمين.

 

وأوضح أن الراحل الدكتور جلال أمين يعد أحد أبرز علماء الاقتصاد المصريين، بالإضافة لكونه مفكِّرا من الطراز الرفيع، وله العديد من المؤلفات، أشهرها كتابه "ماذا حدث للمصريين؟"، الذي يناقش من خلاله مواهبه التغيرات الثقافية والاجتماعية في حياة المصريين بداية من منتصف حقبة الأربعينات إلى نهاية القرن العشرين، بالإضافة لمؤلفات عدة مثل: "وصف مصر فى نهاية القرن العشرين، ماذا علمتنى الحياة، ماذا حدث للثورة المصرية، محنة الدنيا والدين في مصر، مصر والمصريون في عهد مبارك.

 

أما الفنان نبيل الحلفاوي نعاه قائلا " فقدنا مفكرا كبيرا وأستاذا رائعا وإنسانا أروع. طرح أعقد الأفكار في كتبه الهامة بصورةمبسطة ممتعة .. أدين له بتخفيف حدة فترة اكتئاب مررت بها عام2010 بفضل تواصل تليفوني بيننا بعد قراءتي عن مروره بنفس الحالة في كتابه"رحيق العمر" .. رحم الله الأستاذ  جلال أمين وألهم أهله ومحبيه الصبروالسكينة".

 

\

 

الجدير بالذكر أن الدكتور جلال أمين تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1955، التي كان يتخرج منها السياسيون ورجال الدولة في ذلك الوقت، وحصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة لندن، وشغل منصب أستاذ الاقتصاد بكلية الحقوق جامعة عين شمس من عام 1965 إلى 1974، ثم عمل مستشارًا اقتصاديًّا لدولة الكويت من 1974 إلى 1978، ثم أستاذًا زائرًا للاقتصاد في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية عامي 1978 و1979، وأستاذًا للاقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة من 1979 حتى وفاته، وكان يكتب مقالًا أسبوعيًّا بجريدة الشروق المصرية.

 

 

أصدر الدكتور جلال أمين عددًا من الكتب التي لاقت إقبالًا لافتًا، في السياسة والاجتماع والاقتصاد، منها: وصف مصر في نهاية القرن العشرين، عولمة القهر، عصر الجماهير الغفيرة، عصر التشهير بالعرب والمسلمين، خرافة التقدم والتأخر، ماذا حدث للمصريين، مصر والمصريون في عهد مبارك، كشف الأقنعة عن نظريات التنمية الاقتصادية، شخصيات لها تاريخ، فلسفة علم الاقتصاد: بحث في تحيزات الاقتصاديين وفي الأسس غير العلمية لعلم الاقتصاد، العولمة، العرب ونكبة الكويت، كما أصدر كتابين في السيرة الذاتية: ماذا علمتني الحياة، ورحيق العمر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان