رئيس التحرير: عادل صبري 01:07 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

«البدلة».. عندما تُنقذ الكوميديا الفيلم

«البدلة».. عندما تُنقذ الكوميديا الفيلم

فن وثقافة

فيلم البدلة

«البدلة».. عندما تُنقذ الكوميديا الفيلم

سارة القصاص 28 أغسطس 2018 11:55

"سينما من أجل الضحك فقط" هكذا يُصنف فيلم "البدلة"، بطولة تامر حسني وأكرم حسني، الذي تصدر إيرادات موسم عيد الأضحى 2018، بـ20 مليون جنيه.

 

تدور الأحداث حول "وليد" الذي يتلقى دعوة لحضور حفلة تنكرية، ويقرر ارتداء زي الشرطة، ما يتسبب في وقوعه في أزمة لانتحاله صفة ضابط شرطة، الأمر الذي يقوعه في العديد من المفارقات الكوميدية.


إن صناعة فيلم من أجل الضحك فقط أمر لا يعيبه أو ينقص من قيمته لأن الترفيه أحد أهداف صناعة الفن، لكن لا يعني أن تتجاهل جميع العناصر الأخرى التي يمكنها أن تصنع فيلما متكامل.

 

منذ الدقائق الأولى نعلم أن فكرة العمل مستوحاه من الفيلم أجنبي  Let's Be Cops بطولة جاك جونسون وديمون وايانز، الأمر الذي يعني أننا أمام فكرة غير طازجة وليست مبتكرة، و يشعر  المشاهد بأنه أمام فيلم شاهده من قبل ويتوقع أحداثه.

 

وبالانتقال إلى عنصر آخر وهو التمثيل، لم يقدم بطل الفيلم تامر حسني أي جديد في أداءه على الشاشة، فهي نفس الطريقة التي اعتمد عليها  تامر في أفلامه السابقة، حتى الأغاني التي قدمها الفيلم تبدو غير مأثرة وفعالة ويمكن الاستغناء عنها.

 

أما الإخراج فلم يصنع الفارق، المشاهد الكوميدية نفذت بشكل جيد على عكس مشاهد الأكشن التي لم تحتوِ على أي ابهار أو تنفيذ متقن.

 

الفيلم يحتوي على عدد من المواقف الكوميدية التي قدمت بشكل يثير الضحك، ويرجع ذلك إلى كتابة أيمن بهجت قمر،  بالإضافة إلى وجود أكرم حسني الذي أضاف من جرعة الكوميديا المقدمة في الفيلم، هما العاملين الذين ساهما في انقاذ العمل فنيًا.

 

أما على المستوى الجماهيري، استطاع العمل تحقيقي إيرادات كبيرة لعدة أسباب على رأسها الشريحة الجماهيرية العريضة لتامر حسني،و توليفه العمل بين الكوميديا و الرومانسية والتي تجذب جمهور السينما خاصة في موسم الأعياد.

 

فيلم "البدلة" قصة تامر حسني وسيناريو وحوار أيمن بهجت قمر ومن إخراج محمد العدل وإنتاج وليد منصور، وبطولة كل من تامر حسني وأكرم حسني وأمينة خليل وماجد المصري ودلال عبد العزيز ومحمود البزاوي ومحمد ثروت وطاهر أبو ليلة.

 

 

 

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان