رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حسن النجار.. وداعًا شاعر الحرب

حسن النجار.. وداعًا شاعر الحرب

فن وثقافة

الشاعر الراحل حسن النجار

حسن النجار.. وداعًا شاعر الحرب

كرمة أيمن 24 أغسطس 2018 11:39

صوت شعري من جيل الستينيات، قصائده انحازت للجمال والحياة، وأبياته شاهده على شجاعة مقاتل يسعى لتحرير بلده، طائر الموت ظل هاجسًا محلقًا في طيات أعماله حتى قابله وجهًا لوجه.. أنه الشاعر المصري حسن النجار، الذي رحل عن عالمنا، وغاب عن المشهد الشعري. 
 

ولد حسن النجار، في يونيو عام ١٩٣٨ بالمنوفية، وبدأ نشر أشعاره بداية ستينيات القرن الماضي، وأصدر ديوانه الأول.

كان يدير ملتقى أدبي باسم "ملتقى الشاعر المصري حسن النجار"، وكتب تدوينته الأخيرة على صفحته بموقع "فيس بوك" قبل رحيله بساعات يتنبأ فيها موته، قائلًا:
"ببال نحضر في كل فصل ويحملنا الريح عطر المواسم في كل دار.. أديري علينا إذا الموت حل جنازات حب ولا تشغلي عن مأتمنا اننا طيبون".

ونعى الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، الشاعر المصري حسن النجار، الذي رحل عن دنيانا عن ثمانين عامًا.

وقال حبيب الصايغ، رحل "حسن النجار" بعد صراع طويل مع المرض، الذي واجهه بشجاعة مقاتل قديم، وشاعر انحاز للجمال والحياة، ورحيله خسارة للمشهد الشعري المصري.

وأوضح حبيب الصايغ، أن الشاعر حسن النجار يعد أحد الأصوات المميزة في جيل الستينيات الشعري في مصر، ولظروف تجنيده ضابطًا بالجيش وقت الحروب التي خاضتها مصر في اليمن وسيناء، أصبح علامة في "أدب الحرب".

وتابع: "أصدر "النجار" ديوانًا شهيرًا بعد حرب أكتوبر بعنوان "الوقوف بامتداد الجسد على قصيدة الساعة الثانية"، ونال جائزة شعر الحرب مرتين، الأولى عام 1976 في مصر، والثانية عام 1982 في العراق، وقد كان مديرًا لتحرير مجلة الطليعة العراقية.

وذكر الأمين العام للاتحاد العام إن حسن النجار أصدر 15 ديوانًا شعريًّا: فصل في التراجيديا الريفية، الوقوف بامتداد الجسد علي قصيدة الساعة الثانية، ونحدث عن عصر مضروب الخيل، عرس في الدلتا، أسفار الملك الضليل، قالت لي امرأة القصائد، الغناء في أقاليم يارا، كونشرتو منتصف الليل، ليلة أن أكلت القمر، ينتظرونكَ عند النواصي، هناك أكثر من غابة فلنذهب إليهم، ظلُّ القمر، ناحية الظل قرب قرص الشمس، السيرة العطرة لمولاتي سيدة الماء، مدونات العشق المباح.

أشار الصايغ، إلى مؤلفات حسن النجار النقدية، ومنها: "مملكة اليوتوبيا.. قراءة في شعر الحرب"، "نخلة الله وقصائد أخري.. قراءة في شعر حسب الشيخ جعفر"، "مختارات من الشعر العراقي الحديث.. تحت الطبع".

كما صدر له روايات: "أيام جليلة"، "ممر بهلر"، "أغنية على الباب"، "الأوديسة المصرية" سيرة ذاتية عن تشكيل قتالي ميداني في زمن الحرب، و"عائد من الميدان وإليه" عن تجربة ميدان التحرير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان