رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أوسكار 2019 بثوب جديد.. وحفل العام الماضي «الأقل مشاهدة» لماذا؟

أوسكار 2019 بثوب جديد.. وحفل العام الماضي «الأقل مشاهدة» لماذا؟

فن وثقافة

حفل الأوسكار

أوسكار 2019 بثوب جديد.. وحفل العام الماضي «الأقل مشاهدة» لماذا؟

كرمة أيمن 16 أغسطس 2018 16:11

ينتظر عشاق وصناع السينما بالعالم، كل عام، الحفل الأضخم والأكبر في تاريخ صناعة السينما "الأوسكار"، ويترقب الجميع جديد كل دورة والأفلام المرشحة، واللحظة النهائية في إعلان النتائج. 

وتحمل دورة هذا العام، التي تعقد في 24 فبراير 2019، العديد من المفاجآت، أعلنتها أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية المنظّمة لحفل توزيع جوائز الأوسكار. 



 

واستحدث "الأوسكار" فئة جديدة لقائمة الجوائز، وهي فئة الأفلام الشعبيّة التي تكرّم الأفلام الناجحة من ناحية الإيرادات.

ولم تعلن الأكاديمية عن شروط الجائزة الجديدة، مع ذلك يتوقع النقاد أن تذهب الجائزة لفيلم "النمر الأسود Black Panther " وذلك بعد النجاح الذي حققه على الصعيد العالمي.


 

أما التغيير الثاني في حفل الأوسكار 2019، يتمثل في تقليص وقت عرض الحفل على التلفزيون، ليتم تسليم بعض الجوائز خلال فترة الإعلانات.

وقاربت مدّة عرض حفل الدورة الـ90، الأربع ساعات، لتقرر أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية، إنهاء حفل العام المقبل في 3 ساعات أو أقل.


وجاء هذا القرار، نتيجة لما حدث بدورة هذا العام، حيث عانى الحفل من انخفاض ملحوظ في أعداد نسبة المشاهدين وصلت لـ 19% مقارنة بالعام الماضي، ليكون بذلك الحفل الأقل مشاهدة في تاريخ الأوسكار. 

 

كما قررت الأكاديمية، تقديم موعد حفل الأوسكار 2020، ليكون في 9 فبراير 2020، أي قبل الموعد المتعارف عليه سنويًا بقرابة 3 أسابيع.



يذكر أن، فيلم "النمر الأسود" Black Panther، حقق في شباك التذاكر محققًا أرقاما قياسية، ليس فقط على  مستوى الأفلام التي تتنافس معه خلال هذه الفترة التي طرح فيها، لكن إيراداته أهلته ليحقق النجاح على مستوى شباك التذاكر الأمريكي، بل تفوق على فيلم "تيتانك"  19977.

 

واحتل Black Panther المركز الثالث داخل قائمة الأفلام الأعلى تحقيقًا للإيرادات في أمريكا، بإيرادات تجاوزت 665 مليون و3555 ألف دولار داخل الولايات المتحدة، فيما تبلغ إيرادات Titanic  الذي يشغل المركز الرابع الآن 659 مليون و363 ألف دولار.



وتدور أحداث الفيلم، التي تخطت إيراداته حاجز المليار في شباك التذاكر حول العالم،

في العصور التاريخية الأفريقية، حول حاكم أفريقي يدعي "تي تشالا" يجسد دوره الممثل تشادويك بوزمان، ويحاول الدفاع عن مملكته "وأكاندا" من التمزق من قبل الأعداء من خارج وداخل البلاد، ويحظى هذا الملك بقوةٍ وسرعةٍ مذهلتيْن بفضل جرعة من دواء سحري ورداء مدرع يغطي جسده بالكامل.

 

وتظهر القارة الأفريقية، في إطار من الفانتازيا والخيال بأنها اﻷكثر تقدمًا على وجه الأرض، وتمتلك تكنولوجيا ليس لها مثيل في العالم، واعتمد المخرج على خلطة سحرية كانت جزءا من نجاح العمل  ليجمع ما بين القوة الخارقة والمتعة البصرية والفكرية والحبكة الدرامية.


 

ويشارك فى بطولة العمل نجمة الأوسكار لوبيتا نيونجو، وداناى جوريرا، ومارتن فريمان، ودانييال كالويا، وليتيسيا رايت، تشادويك بوسمان، مايكل بكاري جونسون، أنجيلا باسيت، فورست ويتكر، أندي سركيس ومن إخراج رايان كوجلر، وقصة الفيلم المقتبسة عن رواية"Black Panther"  للكاتبين ستان لى وجاك كيربى.

 

ويعد Black Panther ثاني فيلم من إنتاج شركة Marvel يشهد ظهور بطل خارق من أصحاب البشرة السمراء بعد فيلم Blade الصادر عام 1998. 

  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان