رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حسن الرداد: فيلمي الجديد إثارة وأكشن.. وأتدرب بمدرسة عالمية على القتال

حسن الرداد: فيلمي الجديد إثارة وأكشن.. وأتدرب بمدرسة عالمية على القتال

فن وثقافة

الفنان حسن الرداد

حسن الرداد: فيلمي الجديد إثارة وأكشن.. وأتدرب بمدرسة عالمية على القتال

أدهم المصري 03 أغسطس 2018 19:00

حالة من النشاط الفني يعيشها الفنان حسن الرداد، فى الوقت الحالي حيث يعكف على التجهيزات اللازمة لفيلمه الجديد المقرر أن يبدأ في تصوير أحداثه قريبًا، ومن ناحية أخرى يختار من بين السيناريوهات المعروضة عليه لخوض السباق الرمضاني لعام 2019.
 

وقال حسن الرداد في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" إنه يتدرب على مشاهد الأكشن وفن القتال بإحدى المدارس العالمية المتخصصة في هذا الأمر من أجل فيلمه الجديد.

وأشار إلى أنه يخوض تلك التدريبات لكي يخرج بالشخصية التى يقدمها بالشكل المطلوب منه، ولا تكون محل نقد أو تعليق.

وعن تخوفه من خوض الأكشن فى السينما للمرة الأولى، أكد الرداد أن أفلام الأكشن تتمتع بنسبة كبيرة من الجمهور، وعلى الفنان أن يقوم بالتنوع في أعماله وأن لا يسير على خط واحد.

ولفت الرداد، إلى أنه قدم أكشن من قبل فى مشاهد قليلة بفيلم "جوازة ميري" ولكن العمل فى الأساس كان كوميدي بشكل كبير.
 

وأضاف أن الفنانة إيمى سمير غانم، لن تظهر معه في هذا العمل، وأنه ليس بالضرورة أن يكون كل عمل يجمع بينهما هما الاثنين، مضيفًا أنه يريد أن يقدم عمل متميز ويعقد حاليًا جلسات عمل ليقف على الخطوط العريضة للفيلم. 
 

وأشار إلى أنه قدم العديد من الأعمال السينمائية التى حملت أنواع عديدة من الكوميديا، وعلقت مع الجمهور بعض الإيفيهات منها والمواقف والأغاني.

وقال الرداد: "أريد تقديم عمل مختلف تمامًا، لهذا قررت أن يكون فيلمي الجديد خاص بالأكشن والإثارة التي يحبها الجمهور، ويبتعد عن الكوميديا بأي شكل".
 

وأكد، أن الجمهور سينبهر بالشخصية التي أقدمها خلال أحداث العمل، بالرغم من أن العمل في مرحلة الكتابة والخطوط العريضة. 
 

وعن مسلسله "عزمي وأشجان"، قال الرداد، إنه لم يتوقع ردود الأفعال التي تلقاها حول العمل، وأنه كان يريد أن يحدث حالة كوميدية بالعمل خلال السباق الرمضاني. 
 

وأوضح العمل استهدف شريحة معينة من الجمهور وبالفعل تم التركيز عليها بشكل كبير، واستطعنا من خلال 20 ساعة في الدراما أن نضحك الجمهور، من خلال كوميديا "عزمي وأشجان".
 

وعن تكرار التجربة مرة أخرى، أكد الرداد، أنه من الممكن تكرار تجربة الكوميديا في الدراما إن وجد السيناريو الذي يجذبه، ويقدم شيئا جيدا للجمهور.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان