رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالمستندات| بسبب عروض موسيقية.. «وليد منصور» مطالب بدفع 450 ألف دولار

بالمستندات| بسبب عروض موسيقية.. «وليد منصور» مطالب بدفع 450 ألف دولار

فن وثقافة

المنتج ومنظم الحفلات وليد منصور

بالمستندات| بسبب عروض موسيقية.. «وليد منصور» مطالب بدفع 450 ألف دولار

كرمة أيمن 12 يوليو 2018 15:40

شهدت ساحة محكمة القاهرة الجديدة، رفع دعوى قضائية برقم 101 لسنة 2018، ضد منظم الحفلات وليد منصور، ورجل الأعمال لؤي نجم، من قبل المنتج البريطاني نايجل هيرست، وإلزامهم بتعويض بمبلغ  449746 دولارًا أمريكيًا. 
 

ترجع هذه الواقعة، إلى مطلع عام 2018، عندما أراد رجل الأعمال المصري لؤي نجم، تحسين مناخ الاستثمار، وتواصل مع المنتج البريطاني نايجل هيرست؛ الممثل القانوني لشركة "اتش تو برودكشن" لإقامة مجموعة من العروض المسرحية الموسيقية في مصر. 

ووافق نايجل، واتفق مع مخرج ومؤلف إنجليزي وفرقته المسرحية، بتأليف عرض مسرحي يقدم لأول مرة في مصر والعالم حصريًا لأطفال مصر.


وبعد ذلك اتفق الطرفان، على أن يكون المنتج المصري وليد منصور؛ هو منظم ومسوق هذا الحدث الفني الضخم والذي كان مقرر إقامته بالصالة المغطاة في استاد القاهرة الدولي.

ونصت بنود العقد الموقع من: المنتج البريطاني نايجل هيرست، والمنتج المصري وليد منصور ممثلا عن شركته "تالنت دبليو ام"، والوكيل المصري "لؤي نجم" ممثلًا عن شركته "جي ال ايه" والتي يمتلكها هو وشركائه: النجم احمد رزق والفنانة غادة شريف على الآتي:




* أن يقوم المنتج المصري وليد منصور بـ: حجز صالة الاستاد وتجهيزه بمعدات الصوت والاضاءة والشاشات وبناء مسرح العرض والمؤثرات الخاصة به.

*وأن يقوم وليد منصور، بتسويق وبيع تذاكر الحفلات وإصدار الأوراق القانونية لعرضه في مصر وحجز الفندق لفريق عمل الفرقة الانجليزية وتذاكر الطيران لهم وتوفير وسائل نقل بين الفندق والاستاد والمطار. 

 

*كما اتفقوا أن يكون هذا العرض حصريا، وتقديمه شركة وليد منصور، في جميع انحاء العالم لمدة 5 سنوات قادمة. 

وكان من المقرر أن تبدأ العروض في مصر أيام 8 و9و10و11 إبريل الماضي.

وفي الأوراق التي قدمت للمحكمة، قال المنتج البريطاني أن وليد منصور لم يفِ ببنود وتواريخ التعاقد المبرم وطلب تأجيل تنفيذ التعاقد معللاً ذلك بأسباب تجعل المستثمرين ينفرون من التعامل مع بلدنا العزيزة مصر. 

وقالت هبة جلال؛ مديرة أعمال نايجل هيرست في مصر، إن الجانب الانجليزي كان يرغب في إتمام التعاقد وتقديم العرض في مصر وارتضوا بالأمر الواقع بعد أن تم توقيع العقد في 6 مارس 2018 لتقديم 15 عرض مسرحي في إبريل.



وأشارت هبة جلال، إلى أنها تواصلت مع "وليد منصور" لتحديد الموعد الجديد للعروض وكيفية تعويض ما حدث من بروفات وتعاقدات مع الفرقة وإلغاء سفرهم الى مصر قبل الموعد بيوم واحد، ولكنها لم تحصل على إجابة.

وأضافت، أن "نايجل" كان حريص على تقديم هذا العرض الجديد في مصر خاصة وأنه له سابقة أعمال في مصر منذ عدة سنوات ولاقت نجاحًا كبيرًا، وكذلك عروضه في مدينة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة.

ولفتت إلى أنهم كشركة، قرروا التعامل بشكل قانوني ضد وكيل التعاقد رجل الأعمال لؤي نجم، والمنتج المنفذ للعروض "وليد منصور"، وبالفعل تم رفع دعوى قضائية برقم 101 لسنة 2018 تجاري القاهرة الجديدة، ضدهم.

وأوضحت أن الجلسة الأولى عقدت أمس الأربعاء، وقدم المستشار القانوني أحمد المشتولي، كل الاوراق التي تثبت صحة ما حدث ونسخة من العقد.

وأشارت إلى أن الجلسة تأجلت لـ 19 سبتمبر القادم، لسماع الحكم في إلزام المعلن إليهم بدفع بلغ 449746 دولار امريكي إلى المنتج البريطاني نايجل هيرست

 

تواصلت «مصر العربية» مع المنتج «وليد منصور»، وأوضح أن الخلاف قائم بسبب رغبة الجهة المصرية في إقامة الفعالية خلال شهر أكتوبر القادم، فيما يفضل المنتج البريطاني بدء العروض في شهر أغسطس القادم. 

 

وأشار وليد منصور، أنهم دفعوا للمنتج البريطاني ناجيل هيرست، مبلغ 85 ألف دولار، للفرقة التي يتقدم العروض في مصر.

 





  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان