رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ميشيل المصري.. عازف فرقة «أم كلثوم» الذي أبدع في الدراما المصرية

ميشيل المصري.. عازف فرقة «أم كلثوم» الذي أبدع  في الدراما المصرية

فن وثقافة

الموسيقار الراحل ميشل المصري

ميشيل المصري.. عازف فرقة «أم كلثوم» الذي أبدع في الدراما المصرية

سارة القصاص 01 يوليو 2018 11:00

توفى الموسيقار ميشيل المصري، أمس السبت 30 يونيو 2018 بعد معاناة مع المرض، عن عمر يناهز الـ85.

 

قدم عدد من المقطوعات الموسيقى للأعمال الدرامية، والتي حفرت في ذاكرة الجمهور المصري منها "ليالي الحلمية، عائلة الحاج متولي" و"حكاية اتنين"، و"131 أشغال"، و"دموع الفرح"، و"الطوفان"، و"الشك"، و"مشوار"، و"احزروا هذه المرأة"، و"من الذي لا يحب فاطمة"، و"الفنار"، لا إله إلا الله"،و تميزت أعماله بالطابع المصري الأصيل.

 

 

يقول ميشيل في أحد حواراته أن يحول كل أفكارة إلى كتابات موسيقية، ولكن الكثير منها لا ينال حظه من العرض، و يرى أن أله الكمان هي سيدة الأوركسترا الموسيقي، لما تحملة من تنوعيات مختلفة.

 

ولد ميشيل  بالقاهرة عام 1933 ، بالرغم من أن  والده  كان تاجرا يهوى الاستماع الى الموسيقى والغناء، لكنه رفض بشدة اتجاه ابنه إلى الفن .

 

 وكان ميشيل محبا للرسم والموسيقى وقد لقيت مواهبه تشجيع من أساتذته فى المدارس التى تعلم فيها وعندما أنتهى من دراسته الثانوية عام 1948.

 

قرر الالتحاق سرا بمعهد ليوناردو دافنشى للفنون الجميلة بالقاهرة وفي عام 1949 درس بمعهد فؤاد الأول للموسيقى العربية وبالرغم أنه كان يعزف بالفعل على ألة الكمان إلا أن مدير المعهد وجهه لدراسة ألة الكورنيت النحاسية.

 

عزف مع أم كلثوم في حفلاتها الأخيرة في أغنيات "اغدا القاك، من اجل عينيك، يا مسهرني، ليلة حب" وظل عازفا مميزا مع الفرقة الماسية، يعزف ويقوم بتوزيع موسيقى لعشرات الألحان التى تقدمها وعزف مع فرقة الرحابنة بمصاحبة "فيروز" .

 

كون ميشيل فرقة موسيقية من خمسة وعشرين عازفا كان لها نشاطها فى الحياة الموسيقية المصرية.

اتجه ميشيل المصرى الى التوزيع الموسيقى لأعمال كبار الملحنين المصريين والعرب ، وبعد ذلك اتجه إلى التأليف الموسيقى.

 

وحصل عدد من الجوائز منها أفضل موسيقى تصويرية عن فيلم 131 أشغال ودرع تكريم الرواد، وجائزة الإبداع عن مهرجان التلفزيون والإذعات العربية في دمشق، وغيرها من التكريمات والجوائز ، وخلال السنوات الأخيرة قررميشيل الابتعاد عن الساحة الفنية.

 

ونعت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة وجميع القطاعات والهيئات بوزارة الثقافة الموسيقار ميشيل المصرى، وقالت أن الوسط الفني في مصر والوطن العربي فقد أحد مبدعيه بعد أن ترك بصمة وعلامة بارزة فى مجال الموسيقي ووصفته بأنه احد أهم الموسيقين في الوطن العربي .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان