رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

طارق الشناوي: محمد إمام يتراجع جماهيريًا.. وياسمين عبد العزيز وقعت في فخ التكرار

طارق الشناوي: محمد إمام يتراجع جماهيريًا.. وياسمين عبد العزيز وقعت في فخ التكرار

فن وثقافة

أفلام عيدالفطر 2018

طارق الشناوي: محمد إمام يتراجع جماهيريًا.. وياسمين عبد العزيز وقعت في فخ التكرار

سارة القصاص 20 يونيو 2018 13:46

استقلبت دور العرض السينمائية 5 أفلام تتنافس في موسم عيد الفطر 2018، ويتنوع مضمونها بين الأكشن والكوميديا، وبعد مرور 5 أيام على طرحها، اتضح أن الأكشن هو  النوع المفضل لدى الجمهور.

 

وتواصلت "مصر العربية" مع الناقد طارق الشناوي، ليكشف أسباب تراجع بعض النجوم في شباك التذاكر، ورأيه في الأفلام المعروضة حاليًا بالسينمات. 

 

وقال طارق الشناوي، إن أسباب نجاح أفلام "الأكشن" في الفترة الاخيرة، وتصدر "حرب كرموز لشباك التذاكر"  يرجع إلى أن الأطفال والشباب أصبحوا في الوقت الحاضر يتجهون إلى الألعاب الإلكترونية التي تعتمد على الضرب والأكشن، والطفل أو الشاب هم من يحركون الأبطال بخيالهم، لذلك أصبحت هذه النوعية المفضلة عند شريحة كبيرة.



 

وأشار الشناوي، إلى أن السبب الآخر، ناتج لتراجع الأعمال الكوميدية بشكل عام، وتواجه هذه النوعية مشكلة في الكتابة، وظهرت جلية في مسلسلات رمضان 2018 فهي كانت أضعف نوع درامي.

 

ويرى الشناوي أن تراجع ياسمين عبد العزيز في شباك التذاكر،  لتحل في المركز القبل الأخير، جاء نتيجة تكرار ياسمين لنفسها خلال الفترة الأخيرة، وعليها أن تُغير هذا القالب الصارم الذي لا تستطيع الخروج منه، وهو البنت والأطفال، فهي تقدم نفس البضاعة.

 

وفيلم "الأبلة طم طم" بطولة ياسمين عبد العزيز، بيومي فؤاد، حمدي الميرغني، شادي ألفونس، خالد منصور، سامي مغاوري، مصطفى أبو سريع، من تأليف أيمن وتار، وإخراج على إدريس.



 

ويقول الشناوي عن فيلم "ليلة هنا وسرور"، أن محمد إمام أصبح يقلد والده الزعيم عادل إمام، ويقدم نفس أدائه.

 

وتابع أن حب الجمهور لعادل إمام سيعطي لابنه قوه دفع، لأن الجمهور يريد أن يرى الزعيم كما كان في فترة الستينيات، وهي المرحلة التي لا يستطيع الرجوع لها بحكم الزمن. 

 

وأشار إلى أن الدليل على تراجع محمد إمام هو احتلاله للمركز الثاني، بالرغم من أن نجوميته في السينما تسبق أمير كرارة.

 

وطالب الشناوي، محمد إمام بالتخلص من شبح الأب، لأنه مع الوقت سيحدث للجمهور حالة تشبع ولن يقبل عليه.




وأكد الشناوي، أن فيلم "حرب كرموز" في مجمله جيد الصنع، حقق الهدف وهو تدشين أمير كرارة بطلا جماهيريا.

 

واختتم طارق الشناوي، حديثه بتقييم فيلم "قلب أمه"، الذي يجد أنه الأفضل للثنائي "شيكو وماجد"، من ناحية الكوميديا والأداء، مشيرا إلى وجود تقدم ملحوظ وتناغم بينهم.



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان