رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اتهامات السرقة تلاحق «لوجو» المتحف الكبير.. خبراء: سيئ ولا يمثل الحضارة

اتهامات السرقة تلاحق «لوجو» المتحف الكبير.. خبراء: سيئ ولا يمثل الحضارة

فن وثقافة

لوجو المتحف الكبير

اتهامات السرقة تلاحق «لوجو» المتحف الكبير.. خبراء: سيئ ولا يمثل الحضارة

سارة القصاص 14 يونيو 2018 15:51

«لوجو يفتقر ﻷي إبداع أو فن أو تاريخ.. مهزلة بكل المقاييس».. هكذا جاءت ردود فعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان وزارة الآثار تصميم لوجو المتحف الكبير، ليثير جدلاً كبيرًا.

 

الأمر لم يقتصر على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بل امتدت آثار الاستياء من التصميم للعديد من خبراء الآثار، والفنانين التشكيلين.

 

ويقول عماد مهدي؛ عضو اتحاد الأثريين،إن الجميع مستاء من الشكل الذي ظهر به اللوجو وخاصة أن الحضارة المصرية القديمة تتميز بالفنون.

 

وأضاف عماد مهدي، في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن الشعار تكلف أكثر من 800 ألف جنيه، وهو رقم كبير جدا في ظل وجود طلبة الفنون الجميلة والفنانين المصريين، وخاصة أن وزارة الآثار طوال الوقت تتحدث عن الأزمات المالية.

 

وتساءل عماد، "لماذا لا تقام مسابقات لتشجيع الطلاب، ويكون الشعار مستوحى من الحضارة المصرية، ونحن نمتلك خلفيات فرعونية ونقوش وخطوط مختلفة و ثرية بالإبداع يمكن استغلالها في صناعة لوجو".

 

 وتابع أن اللوجو لا يعبر عن هويتنا المصرية، ولقد تم الاستعانة بمصممين أجانب لتنفيذ هذا الشعار.

 

ومن جانبه، أعرب الفنان التشكيلي محمد عبلة عن استياءه من شكل تصميم "لوجو" المتحف الكبير، الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا.

 

ووصف اللوجو بأنه غير مناسب للمتحف المصري والحضارة ، وأنه سيء و لا يوجد به أي إبداع أو ابتكار.

 

وأضاف محمد عبلة، في تصريحات لـ"مصرالعربية" أنه كان على وزارة الآثار  أن تطلق مسابقة على المستوى المحلي والعالمي، حتى يخرج شعار المتحف المصري بشكل جيد.

 

وعن عدم استخدام طلبة الفنون الجميلة والكوادر المصري، أكد عبلة أن كل ذلك ناتج عن الفساد قائلاً : «هم مجموعة فاسدين يدفعون آلاف الجنيهات لمصمم أجنبي، ويسرقوا الأموال وكل ذلك يتم في السر».
 


اتهامات السرقة

ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل اتضح أن تصميم الشعار، والذى أكدت وزارة الآثار على أنه مبتكر، مأخوذ من لوجو شعار متحف في امسترادم بهولندا على حد قول "محمد عبلة" الفنان التشكيلي.

 


كما أشارت عدد من التقارير أن الشعار  متشابه مع شركة  "كيو إف تي" للسينما والتي تأسست عام 1968، وهي شركة إنتاج سينمائى أيرلندية.

 

فلسفة اختيار الشعار 

 

وخرجت وزارة الآثار في بيان لها، لتوضح فلسفة الشعار وتصميمه، وأنه مستلهم من تخطيط المتحف وعمارته والبيئة المحيطة به.


و أوضح الدكتور طارق توفيق؛ المشرف العام علي المتحف المصري الكبير، أن الشعار يمثل التخطيط الأفقي الفريد المميز للمتحف المصري الكبير الذي تنفرج جوانبه لتطل على أهرامات الجيزة.


وأكد توفيق، أن تصميم الشعار كان ضمن نطاق أعمال شركة تصميم العرض المتحفي الألمانية "اتيلييه بروكنر" والتي كانت قد فازت من خلال طرح عالمي شاركت فيه 12 شركة من 8 دول بمهمة تصميم العرض المتحفي لقاعات المرحلة الأولى للمتحف.

 

واستغرق إعداد مقترحات الشعار ات عدة أشهر حيث قامت لجنة متخصصة تضم قامات جامعية مصرية رفيعة باختيار هذا الشعار من ضمن مقترحات عديدة .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان