رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الأزمات تلاحق «أبو عمر المصري».. قلق دبلوماسي بين مصر السودان

الأزمات تلاحق «أبو عمر المصري».. قلق دبلوماسي بين مصر السودان

فن وثقافة

مسلسل أبو عمر المصري

ومؤلف العمل يقاضي شركة الإنتاج

الأزمات تلاحق «أبو عمر المصري».. قلق دبلوماسي بين مصر السودان

آية فتحي 20 مايو 2018 17:30

يشارك الفنان أحمد عز في مارثون الدراما الرمضانية بمسلسل مسلسل "أبو عمر المصري"  بعد غياب 4 سنوات منذ أخر مسلسلاته "الإكسلانس" إنتاج عام 2014، وعلى الرغم من مرور أربع حلقات فقط من المسلسل إلى أن خلق عدد من الأزمات حوله.

 

بدأت الأزمات المحيطة بالعمل باعتراض الكاتب عز الدين شكري فشير على عدم تواجد اسمه في الدعاية وتتر مسلسل "أبو عمر المصري" المأخوذ عن روايتين من كتاباته.

.

وكتب فشير عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يقول  :بخصوص مسلسل أبوعمر المصري فوجئت بإزالة اسمي من بوسترات المسلسل وإعلاناته ثم من مقدمة المسلسل نفسه، بحيث أصبح يبدو وكأنه من تأليف كاتبة السيناريو، وذلك في مخالفة صريحة للقواعد المعمول بها ونقضا لنصوص العقد المبرم بيني وبين الشركة المنتجة والذي تم بمقتضاه تحويل روايتي "مقتل فخرالدين" و "أبوعمر المصري" ألى هذا المسلسل، ومع تقديري لأسرة المسلسل وتمنياتي لهم بالنجاح، فقد شرعت في اتخاذ الإجراءات القانونية لإلزام الشركة المنتجة باحترام حقوق التأليف الخاصة بالروايتين.

 

ومن جديد حاوط المسلسل أزمة أكبر حينما أعلنت وزارة الخارجية السودانية، مساء أمس السبت، أنها استدعت سفير مصر بالخرطوم، في الـ16 من الشهر الجاري، وأبلغته احتجاجاها على ما جاء في مسلسل يحمل اسم "أبو عمر المصري".

 

فأصدر الناطق باسم الخارجية السودانية بيان يقول فيه: منذ مطلع شهر رمضان المعظم بدأت بعض القنوات الفضائية المصرية عرض مسلسل مصري بعنوان "أبوعمر المصري" بعد أن تم الترويج له بصورة عكست إصرار البعض على اختلاق وتكريس صورة نمطية سالبة تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين للسودان، وقد سعى القائمون على المسلسل لإيهام المتابعين بأن بعض أجزاء السودان كانت مسرحاً لبعض أحداث المسلسل، واستخدمت العديد من الوسائل كلوحات السيارات السودانية التي تعد رمزاً سيادياً لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول على موافقة من السلطات السودانية المختصة .

 

وأكمل البيان "إن هذا العمل المسيء للشعبين الشقيقين قد أساء بوجه خاص للوجود المسالم للمواطنين المصريين بالسودان، والذين هم موجودون بعلم السلطات المصرية وفقاً لاتفاق تسهيل حركة المواطنين بين البلدين الشقيقين، إذ أن هناك ثماني رحلات جوية يومية وأكثر من خمسين رحلة يومية للبصات والمركبات بين البلدين.. ولم يثبت تورط أي مواطن مصري مقيم بالسودان في أي حوادث إرهابية.. كما إن هناك تنسيقا أمنيا كبيرا بين الأجهزة العسكرية والأمنية والشرطية في البلدين وذلك وفقاً للاتفاق بينهما والذي لا يسمح بأي نشاط وأعمال عدائية من أي بلد تجاه البلد الآخر.. كما إن هناك تعاونا مستمرا بين السفارة السودانية بالقاهرة ووزارة الخارجية المصرية وكذلك بين السفارة المصرية بالخرطوم ووزارة الخارجية السودانية."

 

وأضاف المتحدث قائلا "إن هذا المسلسل المسيء للمواطنين المصريين القادمين والمقيمين بالسودان ما هو إلا محاولة عبثية لضرب الثقة وشل التواصل بين الشعبين الشقيقين ومن المؤكد أن مصير هذه المحاولة البائسة الفشل الذريع..

ونشير هنا إلى أن السيد وزير الخارجية بالانابة آنئذٍ، السفير محمد عبد الله ادريس كان قد تناول أمر هذا المسلسل الرديء، وطلب إيقاف محاولات العبث والتشكيك في علاقات البلدين الشقيقين، وذلك خلال لقائه مع وزير الخارجية المصري السفير سامح شكري منتصف شهر مايو الجاري بأديس ابابا. وفي ذات السياق قدمت سفارتنا بالقاهرة احتجاجاً رسمياً لدى وزارة الخارجية المصرية..

وقد استدعت الوزارة يوم 16 مايو الجاري السفير المصري بالخرطوم وأبلغت سفارته احتجاجاً رسمياً كما سلمت مذكرة بذلك لسلطات بلاده.. إن وزارة الخارجية تطلب إلى السلطات المصرية المعنية المبادرة لاتخاذ قرار مناسب يضع حداً أمام محاولات البعض العبث بمصالح ومكتسبات البلدين الشقيقين.

 

وتعقيبًا على الأمر أكدت شبكة قنوات ON في بيان لها على أن المسلسل بُنى على وحى وخيال مؤلفه، ولم يحتوى المسلسل على مشاهد أو تلميحات للدولة السودانية أو حكومتها أو الشعب السودانى الشقيق، والمسلسل لا يمت بصلة لمواقف الدولة المصرية الحريصة دوماً على تقوية وتنمية علاقاتها مع دولة السودان وشعبها الشقيق.

وتابعت الشبكة التي تذيع المسلسل خلال السباق الرمضاني في بيان صادر عنها :إننا نؤكد أن المسلسل لم يتعمد الإشارة إلى دولة السودان من قريب أو بعيد، كما أن صناع المسلسل يدركون جيداً أهمية دور الفن فى التقريب بين الشعوب وليس إثارة الأزمات بينهم، خاصة أنهم يعلمون خصوصية العلاقات المصرية السودانية، وأهمية الشراكة الإستراتيجية بين البلدين وأهمية تعزيز وترسيخ علاقات الأخوة، وتعظيم مساحات التعاون المشترك، بما يليق بطموحات الشعبين، ويتسق مع ما يجمعهما من تاريخ وعلاقات وطيدة، اجتماعية وثقافية وأيضاً سياسية وأمنية واقتصادية.

 

ومن جانبه وصف مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مسلسل "أبو عمر المصري" بـ"الواضح والصريح"، مؤكدا أن كل ما ورد به مثبت ومسجل، وأن السيارة التي ظهرت عليها شارة إلى مدينة الخرطوم، تم إزالتها من الحلقات المقبلة.

 

وأكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام  أن المسلسل لا يحمل افتراءً على أحد ولا على دولة السودان، وأن المجلس يحافظ على العلاقات مع السودان، وعلى أن تنتظم وترقى، ونتمنى أن يكون هناك تفهم متبادل.

 

ويقوم ببطولة مسلسل "أبو عمر المصري" الفنان أحمد عز، وتدور أحداثه، حول محام مصري يدعى "فخر الدين" ينجو من محاولة اغتيال يُقتل فيها ابن خالته، ليقرر الهرب إلى فرنسا، ومنها إلى السودان، وهناك يتحول إلى كادر مهم من كوادر الجماعات الإسلامية المسلحة، وعينه على العودة والثأر من قاتل ابن خالته.ويشارك أحمد عز البطولة كل من أحمد العوضي، أروى جودة، محمد جمعة، محمود حجازي، أمل بوشوشة، صبري فواز، عارفة عبد الرسول، محمد الشرنوبي، منذر رياحنة، فتحي عبد الوهاب، عباس أبو الحسن، محمد علي رزق، نادية كوندة، إيمان العاصي، أحمد بدير، محمد سلام، هشام قدري، محمود متولي، أشرف زكي، وسناء شافع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان