رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

بالصور| «محمد علي» شاهد على تطوير المواقع الأثرية والتعاونات الدولية 

بالصور| «محمد علي» شاهد على تطوير المواقع الأثرية والتعاونات الدولية 

فن وثقافة

وزير الآثار ورئيس دائرة أبوظبي للسياحة والثقافة

بالصور| «محمد علي» شاهد على تطوير المواقع الأثرية والتعاونات الدولية 

سارة القصاص 11 مايو 2018 11:33

شهد قصر محمد علي بالمنيل، الذي يبلغ عمره أكثلا من 200 عام؛ ويعد تحفة معمارية نادرة على مستوى العالم حيث يجمع في عمارته وفنونه بين العالمين الغربي والإسلامي، عددًا من اللقاءات في إطار تطوير الآثار المصرية.

 

جاء اللقاء الأول، لتوقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة الآثار والبنك الأهلي المصري لرعاية مشروعات وتنمية وتطوير الخدمات ببعض المواقع الأثرية بجمهورية مصر العربية لمدة عام.



 

ووقع البروتوكول الدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار، وهشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، بحضور الدكتور خالد العناني وزير الآثار، وإيمان زيدان معاون وزير الآثار لتنمية الموارد المالية، ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاتصال المؤسسي وبرامج دعم المجتمع، وهاني عبد الرؤوف مدير ادارة الرعاية والمؤتمرات.

 

وأوضح مصطفى وزيري، أن البروتوكول يأتي في إطار خطة وزارة الآثار في المضي قدما للارتقاء بمستوى الخدمات السياحية المقدمة للسائحين والجمهور في المناطق الأثرية، إيماناً بالدور الذى تقوم به القطاعات الوطنية العامة و الخاصة فى دعم الحفاظ على الآثار وتطوير الخدمات السياحية بالمناطق الأثرية.



وأعرب هشام عكاشة، عن سعادته بتفعيل هذا البروتوكول إيمانا من البنك الأهلي بدوره الوطني في الحفاظ علي تراث مصر الأثري و الحضاري و دعم السياحة.

 

وأشارت إيمان زيدان؛ معاون وزير الآثار لتنمية الموارد المالية، إلى أن البنك الأهلي المصري هو أول راعي بلاتيني لمشروعات تطوير الخدمات في المواقع الاثرية والتي ستشمل منطقة أهرامات الجيزة، ومعبد الكرنك بالأقصر، ومعبدي أبو سمبل و فيلة بأسوان وذلك بتكلفة مبلغ مالي مقابل مزايا دعائية وخصومات متعددة في تلك الأماكن.

أضافت أن الوزارة استحدثت لائحة للرعاية التجارية، تهدف إلى تحقيق التعاون مع شركاء التنمية لتطوير الخدمات بالمواقع الأثرية والمتاحف.



وأكدت زيدان أن وزارة الآثار تعمل جاهدة نحو الاستغلال الأمثل للمناطق والمتاحف ودمج القطاعات الوطنية والخاصة بما يساهم في رفع كفائتها الخدمية وجذب المزيد من الزائرين و في نفس الوقت تنمية الموارد المالية للوزارة.

ومن جهه أخرى، التقى الدكتور خالد العناني وزير الآثار، بمحمد خليفة المبارك رئيس دائرة أبوظبي للسياحة والثقافة والوفد الموافق له، بقصر محمد علي، لمناقشة سبل التعاون بين الجانبين.



حضر اللقاء السفير جمعة مبارك الجينيبي سفير دولة الإمارات بالقاهرة، وسيف سعيد غباش وكيل دائرة ابوظبي للسياحة والثقافة، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

وتناول اللقاء بحث سبل التعاون المشترك في كافة مجالات الآثار والتراث، والمقترحات الخاصة لتبادل الخبرات بين كلا الطرفين، بما يساهم في تعزيز التعاون في مجال حفظ التراث وتطوير المواقع الأثرية والمتاحف.



واصطحب العناني المبارك وسفير دولة الإمارات والوفد المرافق، في جولة داخل قصر محمد علي بالمنيل، حيث ابدى اعجابهم الشديد بعراقة وفخامة القصر وما يحمله من تفاصيل شاهده على تاريخ أمة.

كما توجه المبارك والوفد المرافق له بزيارة عدد من المواقع الآثرية والمتاحف بالقاهرة والجيزه منها متحف الفن الإسلامي، ومتحف القومي للحضارة المصرية، ومنطقة اهرامات الجيزة.





 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان