رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

في عيدها الثالث| «كتبنا».. إبداعات أون لاين

في عيدها الثالث| «كتبنا».. إبداعات أون لاين

فن وثقافة

منصة "كتبنا" للنشر الإلكتروني

في عيدها الثالث| «كتبنا».. إبداعات أون لاين

كرمة أيمن 07 مايو 2018 20:25

يزخر الوطن العربي بالعديد من المواهب الشابة في المجال الأدبي، ولكن نتيجة العديد من التعسفات التي يواجهها الشباب من دور النشر يشعرون بخيبة أمل، فيقررون أن يسلكوا طريقًا بعيدًا عن الأدب والكتابة فنفقد الكثير من تلك المواهب.

ومن المشاكل التي تواجه الشباب انتهاك حرية الكاتب وقهره بالعديد من الوسائل الشرعية وغير الشرعية مما يعمل على هبوط المستوى الأدبي وتدنيه الى أحط المستويات.

 

وفي وسط هذه التعقيدات والتعسفات، كان لابد من البحث عن حل بديل يساهم في نشر كتابات الشباب ودعمهم ويتماشى مع متطلبات العصر خاصة في ظل هذا التحول التكنولوجي.

 

ومع وجود تلك المواهب الشابة لابد من وجود حل بديل لإثراء الثروة الأدبية وتشجيع هؤلاء الشباب لإظهار مواهبهم بما يتماشى مع متطلبات العصر خاصة في ظل هذا التحول التكنولوجي.

وبحث الشباب عن دار نشر تقدم لها خدمات متميزة بعيداً عن هذه التعسفات، وكانت "كتبنا" أول منصة نشر شخصي في مصر والعالم العربي، أول من اتجهت إليه الأنظار، لتسهل على الشباب مشوارهم الأدبي بإمداهم بالعديد من المميزات لنشر أعمالهم إلكترونياً ليقرأها أكبر عدد من مستخدمين الإنترنت ويحصلوا على أرباح بدون أي تكلفة تذكر.

 



 

ومن المميزات التي توفرها "كتبنا" خدمة الطباعة حسب الطلب وهي خدمة ضمن الخدمات العديدة التي تتضمنها المنصة وتسمح للمؤلفين والمبدعين بنشر أعمالهم ورقياً دون الحاجة للجوء لدور النشر التقليدي.

وظهرت "كتبنا" كأول دار نشر إلكتروني في مصر والوطن العربي تشجع من لديه الموهبة لنشر أعماله الكترونيا ليقرأها أكبر عدد ممكن من مستخدمي الانترنت ويهوى القراءة، كما توفر كتبنا خدمة الطباعة حسب الطلب وهي خدمة ضمن الخدمات العديدة التي تتضمنها المنصة وتسمح للمؤلفين والمبدعين بنشر أعمالهم ورقياً دون الحاجة للجوء لدور النشر التقليدي.

وبمناسبة مرور ثلاثة أعوام على انطلاق المنصة، احتفلت "كتبنا" مع قرأها بكارت خصومات بقيمة 100 جنية لشراء كتب الكترونية من الموقع. حققت كتبنا خلال الثلاث سنوات الماضية العديد من الإنجازات منها:


* نشر 600 كتاب إلكتروني على المنصة منذ انطلاقها لأكثر من 650 كاتب مصري وعربي، تشمل كتب في جميع المجالات.

* قام 20.000 مستخدم مسجل بشراء وتحميل الكتب المتوفرة على المنصة 35.000 مرة.

* يتابع كتبنا قراء وكتاب 68 دولة حول العالم.
 

ومن الإنجازات التي حققتها "كتبنا" أيضاً حصولها على العديد من الجوائز الإقليمية والدولية، وفوزها بالمركز الأول كأفضل مشروع إبداعي في مسابقة MIT 2015 "أكبر مسابقة لريادة الأعمال في الشرق الأوسط"، وحصولها على المركز الثاني في مسابقة SeedStars العالمية للشركات الناشئة، وتكريم مؤسس الفكرة الكاتب والروائي "محمد جمال" في حفل كبير عقد في الكويت، مؤخراً.



 

وعن كلمة الكتاب بمناسبة مرور ثلاث أعوام على انطلاق المنصة قال الروائي المهندس خالد فراج، مؤلف كتاب «البعث من جديد» أن كتبنا حلم وعمل رائع أخرجه صاحبه "محمد جمال" إلى النور لكي يحقق أحلام الألاف من الكتاب الذين كان لديهم شغف نقل ابداعاتهم إلى غيرهم من القراء، وكانت قنوات التواصل التقليدية غير مؤهلة لنقل تجاربهم وفنهم ومواهبهم.

 

وأضاف أن "كتبنا" كانت الوسيلة العصرية والمناسبة التي استطاعت استيعاب طموحاتهم وفنونهم ومواهبهم، مؤكدًا أن كتبنا مجهود غير طبيعي لمجموعة من الشباب هدفهم النجاح و تقديم خدمات مميزة للكتاب و القراء علي السواء، كتبنا طاقة نور تشع بالعلم و المعرفة لتخدم مجتمعها و تساهم في تقدمه و نهضته.


واختتم كلمته متمنباً مزيداً من النجاح لكل فريق عمل كتبنا.

 

في حين قال الكاتب محمود عبد العزيز أن منصة "كتبنا" خطوة رائعة نحو الريادة حيث أنها منحت العديد من الكتّاب الشباب الجدد فرصة عرض أعمالهم الأدبية على الجمهور، ولم تكتف المنصة بالنشر ككثير من النوافذ الأخرى، بل قامت بتسويق الأعمال وبيعها، وحرصا منها على نظافة اليد، تواصلت مع كل كاتب عبر االإيميل، لتطلعه على العائد المادي كل ثلاثة شهور.

 

وترى الكاتبة سارة قنديل؛ مؤلفة كتاب «ترابيزة لاتنين»: أن الفكرة في حد ذاتها جميلة ومشجعة، مشيرة إلى أن كل كاتب جديد يجد صعوبة في توصيل أعماله للقراء، لكن من خلال المنصة وخدمة الطباعة حسب الطلب أخذ الموضوع شكلًا ممتازًا ومشجعًا لكل المواهب الشابة. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان