رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ماجدة.. الممثلة الأكثر تقديما للأفلام الدينية ولهذا قدمت عملًا واحدًا كل العام

ماجدة.. الممثلة الأكثر تقديما للأفلام الدينية ولهذا قدمت عملًا واحدًا كل العام

فن وثقافة

ماجدة صباحي

ماجدة.. الممثلة الأكثر تقديما للأفلام الدينية ولهذا قدمت عملًا واحدًا كل العام

سارة القصاص 06 مايو 2018 14:43

" كل ما أقدم فيلم لازم يكون بيقدم موضوع جديد، أو رأي أوبيعالج مشكله ويكون له وزن أدبي وقيمه فنية"  بهذه الكلمات توضح الفنانة ماجدة الصباحي سبب قلة أعمالها في السينما.

 

" الفنان كل ما أقدامه تكون ثابته ويقدم أعمال جيدة سيكون قليل في أعماله" وتوضح ماجدة في حوار قديم لها أنها عندما أصبحت أكثر شهرة، كانت تحرص على انتقاء أعمالها لذلك كانت تقدم عمل واحد في العام، على عكس بدايتها الفنية.

 

وبالتزامن مع ذكرى ميلادها نرصد أشهر الروايات التي قدمتها ماجدة على الشاشة الفضية لأشهر الكتاب، والمحطات المهمة في حياتها الفنية.

 

 

الرجل الذي فقد ظله

 

العمل مأخوذ من رواية فتحي غانم، تدور أحداث العمل قبل ثورة يوليو يصعد "يوسف السيوفي" فى عالم الصحافة على اكتاف استاذه "محمد ناجي" فهو شخصية انتهازية باعت نفسها من أجل تحقيق طموحها الفردى وتخلت عن كل القيم والتقاليد الانسانية بهدف الارتباط بطبقة أعلى ممثلة فى "سعاد" الأرستقراطية.

 

وجسدت ماجدة في هذا الفيلم دور "مبروكة" الخادمة، وشاركها البطولة كمال الشناوي، صلاح ذو الفقار، نيللي، وأخرج الفيلم كمال الشيخ.

السراب 

الفيلم مأخوذ من رواية الأديب العالمي "نجيب محفوظ"، وتدور أحداثه عندما يتزوج الثري كامل "نور الشريف"من رباب "ماجدة" التي تكتشف بعد الزواج أنه عاجز جنسيًا، فيلجأ للدكتور أمين من أجل علاجه.

 

ويتضح للطبيب أن كامل شاب خجول ومنطوي يعيش مع أمه بعد أن انفصلت عن والده وبذلك يلتصق بها التصاقًا كاملًا ويرتبط الجنس بنمط معين لا يستطيع الخروج عنه رغم محاولاته الدائمة، ويتعرف الدكتور أمين على رباب ويطلب منها أن تساعده في علاج زوجها.

 النداهة

العمل المأخوذ من رواية يوسف إدريس، تبدأ أحداثه عندما يترك حامد بلدته الصعيدية متوجهًا إلى القاهرة من أجل العمل بوابًا ﻹحدى العمارات، ويتزوج من فتحية "ماجدة"التي تأتي للعيش معه في القاهرة، وتتعلم فتحية شيئًا فشيئًا القراءة والكتابة على يد واحدة من سكان العمارة وهى إحسان،  للتوالى الأحداث، والفيلم يرصد التفاوت الطبقي والثقافي بين المصريين.

الجريمة والعقاب

 

من الأفلام التي قدمتها  ماجدة،  مأخوذ عن رائعة فيودور دوستويفسكي الجريمة والعقاب انتج الفيلم في عام 1957 والفيلم يختلف اختلاف كلي عن الرواية الأصلية من حيث تناول الأسماء والأماكن والشخصيات.

 

جميلة بوحريد

 

انتج عام 1958، يحكي عن أحد أهم الشخصيات في تاريخ الجزائر وهي جميلة بوحيرد.

الفيلم من إخراج يوسف شاهين وتأليف عبد الرحمن الشرقاوي، علي الزرقاني ونجيب محفوظ، .الفيلم لم يحك قصة جميلة فقط بل عرض نضال شعب الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي، ويعتبر من أهم أدوار ماجدة في السينما.

الأفلام الدينية

تعتبر الفنانة ماجدة هي صاحبة العدد الأكبر من المشاركات في الأفلام الدينية،  وكانت البداية في سنة 1952، عندما قدمت دور "جميلة" في فيلم "انتصار الإسلام" من تأليف أحمد الطوخي وإمام الصفطاوي، ومن إخراج أحمد الطوخي.
 

وفي سنة 1953، قدمت ماجدة فيلم "بلال مؤذن الرسول"، وهو من تأليف فؤاد الطوخي، ومن إخراج أحمد الطوخي، ويشاركها بطولته يحيى شاهين، وقدمت في أحداثه دور زوجة بلال ابن رباح.

أما في سنة 1964، فأنتجت ماجدة فيلم "هجرة الرسول" من إخراج إبراهيم عمارة، ومن تأليف حسين حلمي المهندس، وعبدالمنعم شميس، وبالطبع احتفظت لنفسها بدور البطولة، وتقاسمها  البطولة إيهاب نافع.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان