رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

في يومها العالمي.. 5 كتب في قطار الصحافة

في يومها العالمي..  5  كتب في قطار الصحافة

فن وثقافة

اليوم العالمي للصحافة

في يومها العالمي.. 5 كتب في قطار الصحافة

آية فتحي 03 مايو 2018 14:00

تحيي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" اليوم الخميس، الذكرى الـ 25 لليوم العالمي لحرية الصحافة 2018 تحت شعار "توازن القوي: الإعلام والعدالة وسيادة القانون"، والذي يعتبر مناسبة لإعلام الجمهور بشأن الانتهاكات التي تتعرض لها حرية التعبير.

 

ونقدم في هذا التقرير أبرز 5 كتب تحدثت عن الصحافة، وعن مشوار العديد من الكتاب في طريق صحابة الجلالة.

 

كتاب "50 عاما في قطار الصحافة"

هو كتاب عبارة عن مذكرات للكاتب الشهير موسى صبرى أثناء العمل فى حقل الصحافة لمدة لا تقل عن خمسين عاماً. وكيف كانت البداية والمواقف التى تعرض لها أثناء العمل بها.

 

ويقول صبري عن كتابه : تضخمت الحقيبة، انتفخت، لم تعد تتسع لكل ما يحلمه المسافر، أصبحت حقائب عديدة، أرهقه أن يحملها وحده فى هذا القطار، قطار الصحافة الذى لم يتوقف عن المضى إلى الأمام.. ولو بغير قضبان! ولم أترك مقعدى فى هذا القطار العجيب.. يوماً واحداً! لم أنزل فى محطة فرعية، لكى أستقل قطاراً آخر.. الرحلة طويلة.. نعم وبلا منتهى.. ولكنها ممتعة.

 

ويتابع : وهأنذا، وبعد أن شاب منى الشعر والقلب، أنتحى ركناً من القطار، لكى أفرز ما ثقلت به الحقائب وأعرضها فى سطور كتابي... وحقائبى عديدة، مختلفة الألوان والأشكال والأحجام... ولم يكن أمامى أن أنتقى ما أعرض منها قبل الآخر.. كلها عن رحلات متصلة واحداث متداخلة، لأن الرحلة الطويلة واحدة.. وهكذا لم أستطع أن أقدمها بترتيب زمنى.. أو تبويب أكاديمي.. وعرضت البضاعة كلها على مائدة واحدة.. وللمتفرج أن يختار ما يتفحصه إذا أعجبه.. أو يعرض عنها.. أوينقل بصره بينها.. وكلها "من حقيبة مسافر 50 عاماً فى قطار الصحافة.

 

كتاب "مختارات من أحاديث مع الصحافة"

 للكاتب الصحفي ميخائيل نعيمة، والتي يقول عنها أن  قيمة هذه الأحاديث أنها بمجملها عفوية بنت ساعتها، لذلك قد يجد القارئ والدارس فيها جوانب من حياتي وتفكيري، لا يجدها في مؤلفاتي، فهي من هذا القبيل بعض من نتاجي، وحرية بأن تتصدر ضمن مؤلفاتي.

في مقدمة الكتاب، يبعث ميخائيل نعيمة رسالة إلى القارئ، يقول فيها: "كان بيني وبين الصحافة في لبنان وخارج لبنان أكثر من لقاء، وكان من الطبيعي لكل من أجرى معي حديثًا أن يمهد له بكلمة طويلة أو قصيرة عني، وعن المكان الذي جرى فيه الحديث، وهذا التمهيد قلما كان يخلو من الإغراق في التقدير والتمجيد، ولذلك حذفته، وحذفت معه اسم كاتبه، ولم أبق من الحديث إلا على الأسئلة والأجوبة واسم الصحيفة وتاريخها، وكان من الطبيعي كذلك، في مثل هذه المقابلات، أن تتشابه بعض الأسئلة والأجوبة، وهذه قد حذفت الكثير منها".

 

كتاب "بين الصحافة والسياسة"

قدم الكاتب الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل في كتابه "بين الصحافة والسياسة"  أغرب القصص في علاقة السياسة بالصحافة في مصر على امتداد الفترة التي تلت الحرب العالمية الثانية وحتى الآن،  فقد حدث للسياسة في مصر-وفي غيرها-ما يعرف من مد وجزر ومن انطلاق وانحسار، وفي هذا كله كان الإعلام وصحافة الكلمة في وسطه ساحة وطرفاً وأداة وفق طبائع الأمور التي تفرض.

 

وفي هذا الكتاب آثر هيكل رواية القصة كما عاشها، لذا فقد بدا الكتاب في جزء منه وكأنه تجربة ذاتية، وهذا لا بأس فيه ما دام الموضوع عاماً ووقائعه جزءاً من التاريخ، ثم دخول هيكل من باب الشهود وليس من باب القضاة، ومن ناحية أخرى فلقد أراد الكاتب أن تظهر وتتفتح مناظر القصة ومشاهدها أمام القارئ كما جرت أمامه، ولتفصح بالتالي الوقائع عن مكنوناتها وتفضي بأسرارها على النحو الذي وقعت به فعلاً أثناء متابعته كصحفي لها.

 

كتاب "الصحافة حرفة ورسالة"

 من تأليف  سلامة موسى، يوضح خلال الكتاب أن الصحافة هي مهنة بقيامها على جمع وتحليل الأخبار والتحقق من مصداقيتها وتقديمها للجمهور، سواء أن كانت هذه الأخبار متعلقة بأحداث سياسية أو اقتصادية أو ثقافية أو رياضية أو اجتماعية أوغيرها ،وذلك بغرض تأسيس رأي عام على وعي بالواقع المحيط، وحالة من الشفافية تضمن وجود رقابة شعبية فعالة على الآداء السلطوي والإداري.

ويبين "موسى" أن الصحافة بالمعنى السابق حِرَفِيّة تسعى إلى الحياد، ولكنها في ذات الوقت تبقى متحيزة، لأن الأمر لا يقتصر على مجرد تقديم المعلومات بل يتعداه إلى تداول الأراء بشأنها في صورة مقالات وأعمدة وتحقيقات وتحليلات إخبارية، والتحيز هنا ليس بالمعنى السلبي الذي يشتمل على طمس وإقصاء وتزييف الحقائق، ولكن بالمعنى الإيجابي الذي يحمل دلالات كفاحية، لا ترقى أمة ولا وطن إلا من خلالها، فللصحافة رسالة تنويرية عليها أن تؤديها، نهوضًا بالمجتمع، وتحملًا لقضاياه وهمومه. فهي ولسان حاله وممثلة وجدانه، وهي مرآة مجتمعها تمامًا كما الفن.

كتاب "على درب الحقيقة"

من إصدار مؤسسة أريج المهتمة بالصحافة الاستقصائية، ويعتبر هذا الكتاب دليل متكامل يسلح الصحفي بكل ما يحتاجه من معلومات وأدوات ومهارات ومصادر لممارسة الصحافة الاستقصائية باحترافية، شارك في  إنتاج هذا الدليل مجموعة من الخبراء والمتمرسين في الصحافة، من بينهم الإعلامي يسري فودة، كما يعرض الدليل مجموعة من التحقيقات الاستقصائية التي أنجزها صحفيون بمساعدة هذا الدليل، وحققت نجاحًا باهرًا.

 

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت يوم 3 مايو للاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة في 1993، عملاً بإحدى التوصيات المعتمدة في الدورة 26 للمؤتمر العام لليونسكو في 1991، وقد اعتمدت هذه التوصية إثر مطالبة بعض الصحفيين الإفريقيين الذين وضعوا إعلان "ويندهوك" التاريخي الخاص بتعددية وسائل الإعلام واستقلاليتها في عام 1991.

 

ويعتبر هذا اليوم مناسبة لإعلام الجمهور بشأن الانتهاكات التي تتعرض لها حرية التعبير وللتذكير بأن المطبوعات، في عشرات البلدان حول العالم، تخضع للرقابة والغرامة والتوقف المؤقت والدائم، وأن الصحافيين والمحررين والناشرين يتعرضون للمضايقات والاعتداءات، ويتم اعتقالهم بل وقتلهم أحيانا.

كما يعتبر هذا اليوم مناسبة لتشجيع وإعداد المبادرات المواتية لحرية الصحافة ولتقييم حالة حرية التعبير في شتى أنحاء العالم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان