رئيس التحرير: عادل صبري 09:12 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أبطال «قانون عمر» يتحدثون

أبطال «قانون عمر» يتحدثون

فن وثقافة

مسلسل "قانون عمر"

أبطال «قانون عمر» يتحدثون

أدهم المصري 02 مايو 2018 20:20

كشف صناع وأبطال مسلسل "قانون عمر" الذي يلعب بطولته الفنان حمادة هلال، ويشارك به في المارثون الرمضاني 2018، ويعرض حصريًا على "MBC مصر"، عن كواليس العمل وقصة وأحداثه، وأدوار كل نجم.

 

ويدور الخط الرئيسي في مسلسل "قانون عمر" عن شاب تعرّض للظلم في حياته ودخل السجن زوراً وبهتاناً، وقرّر فور خروجه التمرّد على فكرة الظلم نفسها ووضع قانونه الخاص، في إطار درامي اجتماعي تشويقي للكاتب فداء الشندويلي والمخرج أحمد شفيق.


تنطلق الأحداث في مسلسل "قانون عمر" مع مهندس ميكانيكي يدعى عمر "حمادة هلال"، يعمل في مركز صيانة للسيارات لدي صاحب المصنع "فتوح أحمد"، ويقع في حب ابنته مريم "إيمان العاصي"، لكن رحلته لن تكون طبيعية طوال الوقت، ويتعرّض لأحداث متتابعة ومتلاحقة تقلب حياته رأساً على عقب.

وفي موازاة هذا الخط الدرامي، يحفل مسلسل "قانون عمر"، بقصص وخطوط أخرى بين الحب والرومانسية والمؤامرات والتحديات تضفي على المُسلسل المزيد من التشويق والإثارة.
 

حمادة هلال... الرومانسية هي موسيقى العمل

 

أعرب حمادة هلال، عن سعادته بالعودة للظهور على "MBC مصر"، مُجدداً بعد نحو ثلاث سنوات من غيابه عنها منذ آخر مسلسلاته "ولي العهد"، لافتًا أن "قانون عمر " هو ثاني تعاون مع الشركة المنتجة والأول مع كل من الكاتب فداء الشندويلي والمخرج أحمد شفيق".

 

وعن سر اختياره للمنافسة بهذا العمل تحديدًا، أشار إلى أن اسم العمل لفت انتباهه وخاصة كلمة قانون عمر، قصد منها الكاتب مغزى معيناً، إذ يتعرض البطل للظلم منذ الحلقة الأولى، وهي صورة مشابهة للظلم الذي يتعرض له كثير من الناس في العالم العربي، عندما يُظلم الشباب في دراستهم ومهنتهم ومستقبلهم.

 

وتابع: "حاولنا توزيع حبكة الظلم على مدار 30 حلقة وبإيقاع سريع وجذاب، وهو إيقاع أسرع من أي مسلسل قدمته سابقاً، ولم يخل العمل عن بصمة الكاتب فداء الشندويلي في عالم الرومانسية.

 

وأكمل: "لدينا بالفعل جزء رومانسي ممتع، عن حب من طرف واحد، حين تقع سارة الشابة الجميلة، في حب عمر وتخطّط لأن يكون جزء من ممتلكاتها وتجسد دورها الممثلة فاطمة ناصر، وفي هذا الوقت، يتعلّق قلب عمر بمريم، لكن ستواجه قصة حبهما عوائق كثيرة وسوء تفاهم يجعل أحدهما يرفض الآخر في بعض الأحيان" مستدركاً بالقول أن "الرومانسية هي موسيقى العمل".

 

ويضيف هلال أن "هذا هو اللقاء الثاني مع إيمان العاصي، وتوجد بيننا كيمياء جميلة لاحظها الجمهور سابقاً عند قيامنا معاً ببطولة فيلم سينمائي قبل بضعة أعوام، وسيلاحظها أكثر في هذا العمل".

 

وأردف قائلاً: "العمل خليط من كل شيء لكننا لا نقدم الكوميديا الا في سياقها الطبيعي، ونعتمد كوميديا الموقف، خصوصاً أن معنا مجموعة من نجوم الكوميديا أمثال حجاج عبد العظيم ومصطفى أبو سريع وغيرهما، وهناك نماذج تمثل الشر في المسلسل يعبر عنها محسن منصور وإيهاب فهمي، وفاطمة ناصر كذلك.

 

وعن معنى قانون عمر وما إذا المقصود به، قانون البلطجة أو العنف، يشرح هلال "أننا لن نعلم الناس البلطجة، لكنه يسأل عن الناس الذين ظلموا وكيف يمكن له أن يستردوا حقوقهم ضمن توليفة ارتآها الكاتب وعبر عنها في هذا العمل".

 

إيمان العاصي.. أنسجم مع عفوية حمادة هلال

من جانبها، تعرب إيمان العاصي عن سعادتها بعرض المسلسل عبر شاشة MBC، وبلقاء حمادة هلال لثاني مرة أمام الكاميرا، واصفة إياه بالشخصية العفوية. وتؤكد بـ"أننا استمعتنا بالتصوير إذ لم أكن أشعر بأننا في موقع تصوير بل في بيتي بسبب الراحة النفسية المؤمنة في العمل".

 

وتوضح بـ"أنني أجسّد دور مريم، وهي شخصيّة قيادية جداً، وتعيش تحديات طوال الوقت، هذا هو الظاهر عن الشخصية لكنها في الواقع طيبة ومنكسرة"، لافتة إلى أنها تحبّ الأدوار التي تحمل تحدياً لها، "خصوصاً أن مريم مرّت بظروف صعبة بسبب وفاة والدتها".

 

وتتوقف عند التعامل مع المخرج أحمد شفيق لأول مرة، فتقول "رغم أن صداقة تجمع بيننا، لكنني لم يسبق لي أن وقفت أمام كاميرته، وهو مخرج سهل التعامل معه، ويعطي راحة نفسيّة للممثل". وعن نص الكاتب فداء الشندويلي، تشير إلى أن "القصة تحمل خطوطاً دراميّة متعددة، بعضها فيه بعض التعقيد إضافة إلى وجود الأجواء الرومانسية أيضاً، الذي يشهد مشاكل وخلافات طوال الوقت.

 

الكاتب فداء الشندويلي.. العدالة أولاً!

يوضح الكاتب فداء الشندويلي أن "المسلسل يتناول فكرة العدل بشكل عام، وقد استنتج بعض الناس خطأ أن القصة هي انتقام وأخذ بالثأر أو بلطجة وأن البطل سيفرض قانونه على الناس، لكن في الواقع أن الحكاية مختلفة تماماً عن ذلك".

 

وتابع: "البطل سيُظلم فعلاً، لكن فكرة المسلسل والسطر الرئيسي فيه سيكون مفاجأة للمشاهد، حيث يتكلم عمّا يشعر به الإنسان عندما يتعرض للظلم، محاولاً استعادة حقه من دون اللجوء إلى فكرة الانتقام التقليدية التي نراها تتكرر دوماً".

 

ويضيف الشندويلي قائلاً: "الحالة هنا، أننا لسنا أمام منتقم بل أمام إنسان قرر ألاّ يتعرض لظلم آخر مجدداً وألاّ يعود للسجن مرة أخرى، ويستطيع من دون ذرف نقطة دم واحدة أن يستعيد كافة حقوقه... ويتفرّع عن هذا الخط الدرامي، مجموعة من القصص خلال المسلسل كل منها تعطينا معنى إنساني جديد مرتبط بالمعنى الأساسي للقضية المطروحة، ونخاطب فيها مختلف شرائح المشاهدين بكل انتماءاتهم".

 

ويختم بالقول "أننا حاولنا الابتعاد عن الاصطناع، لنقدم طرحاً عميقاً بأحداث متلاحقة وسريعة الايقاع ضمن مسلسل تشويقي بامتياز، وبكلمة واحدة أقول قانون عمر هو قانون يبحث فيه البطل عن العدالة".

 

المخرج أحمد شفيق.. هذه هي المعادلة الغريبة للعمل!

 

من جهته، يتحدث المخرج أحمد شفيق عن شعوره بالاعتزاز بالنجاح المستمر الذي يحققه مع الشركة المنتجة لهذا العمل، خصوصاً في الأعمال التي تجد طريقها إلى العرض عبر شاشة MBC مصر، وهو الأمر الذي أتفاءل به جداً، نظراً لكون جمهور القناة عريض جداً".

 

ويتوقف عند التسمية ليقول "أنها مستوحاة من السياق الدرامي للأحداث، حيث يتعرض حمادة هلال إلى الظلم ويتم الحكم عليه وفق مستندات ملفقة أثبتت أنه مذنب، ثم تعرض لظلم آخر سنرى كيف سيواجهه البطل ضمن حلقات المسلسل".

 

ويقول: "إذا نفذنا حكماً ظالماً بالسجن ضد أحد وظهرت براءتنا لاحقاً عند انتهاء مدة السجن، هل تكون السنوات التي سُجن فيها الإنسان ظلماً سابقاً كافية لتسد مكان السنوات التي يفترض أن يمضيها في السجن نتيجة حادث السير، أم يجب أن يسجن من جديد؟". ويثني شفيق على النجوم والممثلين الذين يشاركون في العمل ومنهم حمادة هلال، إيمان العاصي، فاطمة ناصر، حجاج عبد العظيم، إيهاب فهمي، محسن منصور، مصطفى أبو سريع، حمادة بركات، فتوح أحمد، والوجه الجديد نسمة بهي وآخرين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان