رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| أغاني العمال.. حكاية تسرد تاريخ من النضال

بالفيديو| أغاني العمال.. حكاية تسرد تاريخ من النضال

فن وثقافة

عيد العمال

بالفيديو| أغاني العمال.. حكاية تسرد تاريخ من النضال

كرمة أيمن 01 مايو 2018 15:51

 أغاني العمال، حكاية تسرد تاريخ من النضال، كلمات مؤثرة تأكد على دور هذه الفئة في بناء المجتمع، هي حدوتة شعب من بداية بناء المصانع  بعد ثورة يوليو، ثم بناء السد العالي.

 

بالرغم أن الأغاني الخاصة بالعمال، انطلقت في القرن الماضي، وكان لها تأثير قوي في نفوس العمال، فهم وقود قطار الصناعة بسواعدهم  ترتقي أو ترجع الدول إلى الوراء، لكن هذا الفن تراجع حاليًا. 

 

"الحلوة دي"، "شد الحزام"، و"الفواعلية"، أغاني حفرت في الذاكرة وألهبت حماس العمال، وكان لها تأثيرها على زيادة الإنتاج وإثارة الهمة والنشاط، فخرجت العديد من القصائد والأناشيد المخصصة لهذه الطبقة العاملة تأكيدًا على دورهم الفعال في المجتمع.

 

"مقلتش أن الكترة" من أولى القصائد التي كتبت لدعم العمال وتشجيعهم للمطالبة بحقوقهم، كتبها المبدع الشاعر بديع خيري، عقب موجة من الإضرابات ضربت مصر في النصف الأول من العشرينيات من القرن الماضي، وشارك فيها عمال الترام والسكك الحديدية وعمال شركة قناة السويس، وانتشرت هذه القصيدة وغناها سيد درويش لتصبح أحد أهم ألحان الحركات العمالية.

 

 

وتعود  فكرة الاحتفال بعيد العمال، إلى القرن التاسع عشر لـ"أمريكا وكندا وأستراليا"، كانت شيكاغو في القرن التاسع عشر تخوض نزاعات عمالية لتخفيض ساعات العمل في هاميلتون، وبشكل خاص في الحركة التي تعرف بحركة الثمان ساعات، وذلك قبل الإعلان عن اختيار 1 مايو من كل عام يوم للاحتفال بالعمال، بسنوات.

 

ولعب العمال دور البطولة في الأغاني العمالية واتخذت وسيلة لسرد تاريخ ونضال الشعب، وضفرت الأشعار والألحان لتخرج لنا عدد من أشهر الأغاني منها "دور يا موتور"، و"يا حلاوة الأيد الشغالة" و"بدلتى الزرقا" و"الحلوة دي"، وتغنى بها العندليب وليلى مراد وشريفة فاضل.

 

 ومن أشهر أغاني:

 

افتقدنا في هذه الأيام تلك النوعية من الأغاني التي تخص الطبقة العاملة والتي تمثل فئة كبيرة داخل المجتمع، فغنت فرقة مسار إجباري "هيلا هيلا"، وغنى الفنان عاصي الحلاني "شمس عامل".

 

هيلا هيلا.. مسار إجباري

 

 

عاصي الحلاني "شمس عامل"

 

 

"عمال ولادنا".. من ألحان سيد مكاوي

 

 

 


العندليب عبد الحليم حافظ، لم يكتفِ بغناء اللون العاطفي والوطني، وقرر أن يحفل تاريخه الفني بعدد من الأعمال للعمال، ليعبر عن هذه الطبقة العاملة بعدد من الأغنيات، منهم "بدلتي الزرقا" وأغنية "صورة" التي كتب كلماتها الشاعر صلاح جاهين، و"حكاية شعب" التي تروي بداية النهضة الصناعية بعد ثورة يوليو وقصة بناء السد العالي، و"خلي توكالك على مولاك".

 

 

 

ليلى مراد "دور يا موتور"

وغنت الفنانة "ليلى مراد" من كلمات بيرم التونسي، "دور يا موتور" لتشجيع العمال على الالتحاق بالمصانع.

 

 

وبألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب تغنت أسمهان بـ"محلاها عيشة الفلاح".
 

وبأغنية "يا غربة روحي" تسأل الفاجومي "أحمد فؤاد نجم" أين ذهبت ثمار العمل؟ ولحنها وغناها الشيخ إمام.

ووجه المطرب عبد العزيز محمود، "مليون سلام" للعمال، قائلًا: "مليون سلام يا مبدلين الخوف أمل، مليون سلام يا مبدلين النوم عمل، مليون سلام يا مكسرين بطن الجبل، فوق الجبين شايف بهور جهد وعرق".

 

 

أغنية الفلاحين " الشيخ إمام"

 

 

 

فريد الأطرش يا أسطى سيد

 

 

بـ"عمال ولادنا" احتفى الشاعر فؤاد قاعود، والملحن سيد مكاوي بالعمال، قائلين: "عمال ولادنا والجدود عمال.. ضاربين إيدينا في الصعب أهوال.. نشعل في يوم المعركة ثورة.. ونغني في يوم السلام موال".

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان