رئيس التحرير: عادل صبري 03:45 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

بالصور| بعد 20 عاما.. متحف حسن حشمت يعود للحياة

بالصور| بعد 20 عاما.. متحف حسن حشمت يعود للحياة

فن وثقافة

متحف الفنان حسن حشمت

بالصور| بعد 20 عاما.. متحف حسن حشمت يعود للحياة

كرمة أيمن 01 مايو 2018 15:41

"بعد غياب طويل شارف على العشرين عام يعود من جديد متحف الفنان حسن حشمت لممارسة دوره التنويري والثقافي".. بهذه الكلمات افتتح د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية.

 


 

وقال د. خالد سرور، إن متحف الفنان حسن حشمت بمثابة نافذة هامة لمدرسة فنية شديدة الخصوصية والتفرد تمثلها إبداعات أحد رواد مدرسة النحت المصري، ومساحة مهمة للتمتع بقرابة 250 عملًا فنيًا متنوع المجالات والخامات تُعد محطة رئيسية لزيارة كُل مُحبي الفنون الجميلة وباحثيها ودارسيها ، وفي المقدمة جمهور الفن ومتذوقيه وهواته من المواطنين.



 

وأشار إلى أن أهمية المتحف تكمن كذلك في وجوده بمنطقة عين شمس المعروفه بغلبة الشرائح الاجتماعية البسيطة والكادحة ليُمثل لأبنائها وشبابها متنفسًا ثقافيًا ومُحفزًا على ممارسة الفنون وتفهم رسالتها ودورها في رفع الإحساس بالجمال وتقديره وكذلك نشر مفاهيم الحوار والانفتاح على مختلف المدارس والاتجاهات.

 

 

وفي عام 1998 أهدى الفنان حسن حشمت (1920 – 2006 )   وزارة الثقافة متحفه بالفيلا 24 ش غرب الشريط بعين شمس على مساحة 1200 م2 ، وبه أكثر من عشرين تمثالًا ولوحة حجرية وخزفية كبيرة وكذا متحفا داخليا على مساحة 150 م2، بالإضافة إلى مصنعه المتكامل لإنتاج الخزف بالدور الأول من الفيلا ليكون متحفًا ومركزًا ثقافيًا لشباب منطقة عين شمس وما حولها.



 

وقام قطاع الفنون التشكيلية، بعملية تطوير وتحديث وترميم للمتحف، شملت أعمال إنشائية من بينها إقامة الأسوار الخارجية للمتحف، وأيضا من تصميم شكل الحديقة الخارجية، والأماكن المخصصة لإقامة الأنشطة الثقافية والفنية.
 

 

ويضم المتحف قرابة الـ 250 قطعة نحتية وخزفية بالإضافة إلى أصول بعض تماثيله ولوحاته الحجرية والخزفية، والتي أعيد إعداد سيناريو العرض المتحفي اللائق بها بشكل جديد كلياً، ليكون المتحف صرحًا شاهدًا على عظمة وموهبة الفنان الفنان حسن حشمت على المستوى المحلى والدولي والتعريف بحياته ومسيرته.

 

 

والفنان الراحل حسن حشمت، حصل على بكالوريوس الفنون التطبيقية 1938، خزاف له علاقة وثيقة بالنحت المصري القديم من خلال تناول عصري، وله العديد من الجداريات والتماثيل في مواقع هامة بمصر ومختلف محافظاتها.

 


 

وتعتمد أعمال حسن حشمت، على التشخيص والعلاقات الإنسانية خاصة في تناوله لشخصية الفلاح والفلاحة المصرية، وهو أول من أنتج التماثيل الصغيرة بخامة البورسلين، كما قام بإهداء مدينة العاشر من رمضان متحفًا مفتوحًا على مساحة فدانين بحديقة الكفراوي، أقام العديد من المعارض الخاصة بمصر والعالم ونال عنها العديد من الجوائز، وكتب اسمه ضمن الشخصيات المصرية البارزة في الموسوعة القومية المصرية، عام 1989. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان