رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| لوحات «العزل الأكبر».. حينما تكون الوحدة دافعًا للإبداع

بالصور| لوحات «العزل الأكبر».. حينما تكون الوحدة دافعًا للإبداع

فن وثقافة

جانب من المعرض

بالصور| لوحات «العزل الأكبر».. حينما تكون الوحدة دافعًا للإبداع

كرمة أيمن 28 أبريل 2018 17:43

"أكون أو لا أكون" فلسفة الفنان التشكيلية هبة حسين، في معرضها الجديد "العزل الأكبر"، بجاليري مصر بالزمالك.

 

وعن هذه التجربة قالت الفنانة هبة حسين، "الحياة التي نعيشها هي الحياة القائمة على المبادئ والمُثل سعياً نحو غايات كبرى، مما يجعل الإنسان، في نهاية المطاف، يشعر بالوحدة والغُربة حيث لا يكون هناك من يرغب في مصاحبته خلال رحلته على هذا الطريق الصعب.

 

وأوضحت هبة حسين، أن "الوحدة" هي الثمن الذي يدفعه الشخص منا راضياً إذا ما أراد أن يكون متفرداً، مثابراً، متأملاً – طوال الوقتفي هذا العالم الذي يُغرينا أن نسترخي ونتكاسل بدلاً من أن نُبدع.

 

تؤكد قائلة: "يا للغرابة !! فالوحدة هي المكان الوحيد الذي يتيح لنا الفرصة لكي نحقق أحلامنا".

ويرى الفنان محمد طلعت،  مدير جاليري مصر، أنه محظوظ بمشاهدة مجموعة من الأعمال الرائعة  للفنان "هبة حسين" أثناء إعداد المعرض.

 

ولفت إلى أن لوحات "العزل الأكبر" حالة فنية قادرة على جذب المُتلقي لمساحات شائكة حيث النزعة الإنسانية للتمايز والتفرد، وجوه صامتة تبوح لك بكل أسرار صراع المد والجزر الذاتي مع الواقع.

 

وتابع: "أعمال هبة حسين، محاولات تصويرية رائعة لأجوبة سديدة ترتقي بنا لمناطق جوهرية لا يُمكن فهمها بعيداً عن فلسفة" أكون أو لا أكون" بداخلنا، أو بالأحرى بعقلية الشاعرين بالتميز والاختلاف، بعقلية المتمردين عن القوالب الإجبارية للواقع وللحياة.

وعن المعرض يقول: "إننا بصدد تجسيد صادق وشفاف لمشاعر مُرتبطة بالوجود الإنساني من زوايا مختلفة، تشوقنا لمحاولات التعرف على توجهات وقناعات صاحبتها الفكرية والمنهجية حول العديد من الموضوعات الجدلية زادتها توشيقاً وجمالاً بطولاتها الأنثوية، ولما لا، فأنت سيدتي مُلهمة الحياة، ومُلهمة المُبدعين، وستبقي".

 

وتحدث الفنان سمير فؤاد قائلًا: "معرض الصديقة جراحة التجميل المرموقة والفنانة هبة حسين، تجسيد ناجح لعشقها للفن الذي ولعت به ودرسته على يد الفنان الكبير "حسن سليمان" فى منتصف الثمانينيات ثم جرفتها متطلبات الحياة ومهنة الطب ولكن جذوة الفن ظلت متقدة بداخلها تلح عليها".

 

وأكمل: "تأججت موهبتها مع كم الإصرار والمُثابرة التى تسبك معدن الفنان فكان هذا المعرض، مثل العديد من الفنانات المُعاصرات تتمحور أعمال هبة حسين حول المرأة، تصورها بلغة تعبيرية ذات مسحة ميتافيزقية.

وتابع: "بطلات لوحاتها وحيدات محصورات داخل غرفة، وبالرغم من أنها أحيانا تترك لهن مساحة من الحرية عبر نافدة مفتوحة على الفضاء الخارجى أو جالسات فى شرفة ذات سياج غليظ، إلا أن نظرات أعينهن الساهمة الشاردة التي تنظر للداخل أكثر مما ترنو للخارج تجعل من هذا الفضاء الخارجي الذي يُمثل الأمل في الحرية هدف عسير المنال، ولكن الصلابة التي شكلت بها الفنانة أجساد نسائها والتي تشي بالإصرار جعلت الأمل حاضراً والهزيمة غير واردة".

 

ويفتتح معرض "العزل الأكبر" أبوابه للجمهور ومحبي الفن، غدًا الأحد 29 إبريل 2018، الساعة السابعة مساءً، بحضور لفيف من الفنلنين والنقاد، ويستمر حتى 20 يونيو، بجاليري مصر.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان