رئيس التحرير: عادل صبري 02:09 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| بـ3 آلاف متفرج .. ليالي الأوبرا المصرية تشعل الرياض

بالصور|  بـ3 آلاف متفرج .. ليالي الأوبرا المصرية تشعل الرياض

فن وثقافة

جانب من حفل الاوبرا بالسعودية

بالصور| بـ3 آلاف متفرج .. ليالي الأوبرا المصرية تشعل الرياض

سارة القصاص 26 أبريل 2018 13:00

وسط حضور ثلاثة آلاف مشاهد من الجاليات المصرية والعربية والشعب السعودي، انتقلت ليالي الأوبرا المصرية بأصواتها وأعمال فن الزمن الجميل إلى مركز الملك فهد الثقافي بالرياض.


وبمشاركة 45 فنان من فرقة الموسيقى العربية،حضر الحفل  الدكتور عواد بن صالح العواد وزير الثقافة والاعلام بالمملكة العربية السعودية، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية.



وانطلقت الفعاليات، بافتتاح معرضا يضم ٦٠ صورة فوتوغرافية نادرة توثق لتاريخ الأوبرا القديمة والجديدة، ويسرد للجمهور رحلتها الطويلة التي تقترب من قرن ونصف القرن من الزمان،  بعدها انتقل الحضور إلى القاعة الكبري لمتابعة الاحتفال الفني.

ورحب الدكتور عواد بن صالح العواد وزيرالثقافة والإعلام السعودي، بوزيرة الثقافة المصرية والفنانين المصاحبين لها  قائلا "لمن دواعي سروري وسعادتي في هذه الليلة أن أُرحب بزميلتي معالي الدكتورة إيناس عبدالدايم، وصحبتها من المثقفين والفنانين والإعلاميين في مصر العروبة.. مصر الفنون.. مصر الأصالة والإبداع".

 

وأضاف أن استضافة حفلي فرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا المصرية، هو تأكيد على ما تحظى به العلاقات الأخوية بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها جمهورية مصر العربية، وأنه يعزز رسائل المحبة والسعادة والسلام.


وتابع: "بالأمس القريب عندما زار الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ، دار الأوبرا المصرية مع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وشاهدا عرضًا خاصًّا لإحدى المسرحيات، أكد أهمية الثقافة والفنون ومكانتهما في توثيق وشائج العلاقات بين البلدين الشقيقين، وهذا ما يجعلنا نضطلع بمسؤوليتنا المشتركة لمواصلة آفاق التعاون الثقافي والفني، وتوسيع دوائر حراكهما المعرفي، والتعاون المثمر والمفيد لمثقفي وفناني البلدين".

 

ومن جانبها، أشادت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، بالخطوات السريعه التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في الأونه الأخيرة واستهدفت الاهتمام برسم مسارات جديدة في الجانب الثقافي والفني مما جعلها قادرة على اظهار حضارتها مع اشقائها خاصة مصر لما يربطهما من علاقات متجذرة تنمو بصورة مستمرة.

 

وقالت إن الفاعليات الثقافية والفنية بين البلدين أصبحت حاضرة بقوه في المشهد الثقافي العربي كما اعتبر مبادرة الانفتاح الثقافي على المستوى الرسمي المتمثل في أجهزة الدولتين يمنح علاقاتهما على كافة المستويات أفقاً اكثر رحابة وتؤدي الى حراكاً متنوعاً يعود بفوائد كبيرة على الشعبين المصرى والسعودى.

 

واعتبرت إقامة حفلي الأوبرا المصرية بمركز الملك فهد الثقافي هي بداية وانطلاقة لدعم وتعزيز و التبادل الثقافي والفني بين البلدين.

وعقب ذلك  تبادل الوزيران دروع التكريم احتفالا بهذه المناسبة ثم عرض فيلم وثائقي بعنوان الأوبرا المصرية بين الماضي والحاضر تناولت مادتة الفيليمية تاريخ الأوبرا القديمه والحديثة.

 

وأحيا نجوم الأوبرا ليلة من الطرب الجميل،  قادها  المايسترو مصطفي حلمي،  الذي بدأ العمل على هذا الحفل منذ أشهر.

 واستهل الحفل بعزف علي الجيتار للفنان وحيد ممدوح لأغنية عش الحب، و إن راح منك يا عين، وتألقت المطربه نهاد فتحي في يا أعز من عيني ثم شاركت المطرب أحمد عفت دويتو حاجه غريبة.

 

واستكمل أحمد عفت فقرته الغنائية والتي تفاعل معها الجمهور ، بأغاني العندليب " علي قد الشوق، موعود".

 وكعادتها أبدعت مي فاروق  في انتزاع اهات الجماهير وهي تشدو لكوكب الشرق سيدة الغناء العربي أم كلثوم بأغاني "مصر التي في خاطري وشمس الاصيل وانت الحب".

 

واختتم الاحتفال الذي استمر لأكثر من ثلاث ساعات بمشاركة جميع المطربين أحلف بسماها وسط صيحات الجماهيري التي هزت أرجاء المسرح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان