رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد 3 سنوات من الخلافات.. هل يعود الهضبة لروتانا؟

بعد 3 سنوات من الخلافات.. هل يعود الهضبة لروتانا؟

فن وثقافة

المطرب عمرو دياب

بعد 3 سنوات من الخلافات.. هل يعود الهضبة لروتانا؟

أدهم المصري 26 أبريل 2018 10:00

أكثر من 3 سنوات من الشد والجذب والخلافات التي كانت حديث الساحة الفنية ، عن علاقة  شركة روتانا للصوتيات والمرئيات والمطرب عمرو دياب.

 

ووصلت الخلافات بينهما إلى ساحات المحاكم، وأغلقت  شركة روتانا  قناة الفنان عمرو دياب، على موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب".

 

لكن يبدو أن دوام الحال من المحال، ففي سرية  تامة تجرى شركة "روتانا" العديد من المفاوضات مع الهضبة عمرو دياب لكي يعود التعاون بينهم مرة أخرى خلال الفترى المقبلة.

 

 

كما تجرى الشركة العديد من التجهيزات لحفل غنائي للهضبة فى عيد الفطر المقبل وهو ما يعني احتمالية عودة الهضبة عمرو دياب للتعاون مجددا مع روتانا.

 

وأكد مصدر مقرب من "روتانا" أنه من المتوقع أن تشهد الأيام القليلة القادمة إعلان الهضبة والشركة لعودة التعاون بينهما من جديد من خلال التعاقد على إنتاج أعماله الفنية المقبلة .

 

و من المقرر أن يحمل البومه الغنائى لموسم صيف 2018 توقيع شركة روتانا، وإذا انتهت المفاوضات برجوع عمرو دياب لروتانا، سيعلن هذا من خلال موتمر صحفي يقام فى دبي وتحضره العديد من وسائل الإعلام.

 

أطلقت روتانا لعمرو دياب العديد من الألبومات الناجحة خلال مسيرته، كان أولها عام 2004،  "ليلي نهاري" وقد حقّق مبيعات ضخمة وتمت ترجمة أغنية  إلى أكثر من لغة.

 

وفي عام 2005 طرح دياب ثاني ألبوماته مع شركة روتانا بعنوان "كمل كلامك"، وحقّق مبيعات ضخمة حيث بيعت منه أكثر من مليون ونصف نسخة منذ صدوره، وفي عام 2007 كان دياب على موعد مع جائزة "ورلد ميوزك أوورد" للمرة الثالثة وذلك من خلال ألبوم "الليلة دي".

 

 واستكمالاً لمسيرة النجاح تمّ تجديد العقد بين عمرو دياب وشركة "روتانا" عام 2008 لخمس سنوات أخرى، وقدّم في عام 2009 ألبوم "وياه" الذي حقّق أعلى مبيعات في تاريخ شركة “روتانا”، حيث قدّرت مبيعاته بأكثر من 3 ملايين نسخة، كما حصل دياب على جائزة أفضل مطرب في أفريقيا التي يتم منحها في مسابقة "أفريقيا ميوزيك أوورد".

 

بعدها طرح دياب ميني ألبوم "أصلها بتفرق" عام 2010 وحصل على جائزة “أفريكا ميوزك أوورد”، كما حصلت الأغنية على أفضل أغنية أجنبية في إسبانيا عام 2011، وفي عام 2011 طرح ألبوم "بناديك تعالى".

 

وشهد عام 2013 فوز عمرو دياب بجائزة أفضل ألبوم من "الميوزك أوورد" للمرة الرابعة في تاريخه عن ألبوم"الليلة".

 

 وكان آخر ألبومات دياب مع "روتانا" ألبوم"شفت الأيام" الذي طرحه في سبتمبر 2014؛ليتصدر الألبومات الأكثر مبيعاً في الشرق الأوسط.

 

يذكر أن آخر ألبوم لعمرو دياب كان بعنوان "أحلى وأحلى" في صيف 2018، وكان من انتاج شركة ناي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان