رئيس التحرير: عادل صبري 01:30 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد غياب 9 سنوات.. هل يستقبل الجمهور المصري «كاظم الساهر» بالورود والدباديب؟

بعد غياب 9 سنوات.. هل يستقبل الجمهور المصري «كاظم الساهر» بالورود والدباديب؟

فن وثقافة

كاظم الساهر

بعد غياب 9 سنوات.. هل يستقبل الجمهور المصري «كاظم الساهر» بالورود والدباديب؟

أدهم المصري 22 أبريل 2018 17:08

من منا ينسى حفلات كاظم الساهر، في ليالي أضواء المدينة، والحفاوة التي يستقبله بها الجمهور المصري، وخاصة الدباديب والورود التي تملأ المسرح في حفلاته، والتي يعبر بها الحضور عن الانسجام مع أغانيه الرومانسية، وصوته العذب.

 

كانت آخر حفلات الفنان كاظم الساهر في مصر في 2009، ومن يومها لم يطل على الجمهور المصري رغم دعوته لأكثر من مرة لإقامة الحفلات.

 

ويستعد قيصر الغناء العربي، لإقامة جولة غنائية لتنشيط ودعم السياحية في مصر.

 

وكشفت مصادر، أن قرار عودة القيصر للغناء في مصر جاء بعد تدخل شخصيات موسيقية في مصر، وأبدى "الساهر" موافقته المبدئية على تنظيم جولة غنائية في مصر، لكن لم يحدد الموعد النهائي لها بعد.

 

وقالت المصادر، إن الجهات المختصة والشركة المنظمة اقترحت على "كاظم الساهر" تنظيم جولته في الصيف، لكنه تردد نظرًا لارتباطه بالعديد من الحفلات في ذلك التوقيت إضافة إلى نيته للزواج في الصيف.


وأوضحت المصادر أن الجولة الغنائية تشمل حفلًا في مدينة الغردقة وآخر في شرم الشيخ لتنشيط السياحة المصرية وثالثًا تنظمه إحدى الجمعيات النسوية.

 

وكما يحيي كاظم الساهر، ثلاث حفلات لتشجيع السياحة المصرية، وتبث عبر التليفزيون المصري، الأول بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، والحفل الثاني بالصوت والضوء على سفح الأهرامات، والحفل الثالث في مكتبة الإسكندرية، ويصطحب فرقته العراقية والمايسترو الموسيقار المصري رضا رجب.

 

واشتعلت أزمة تجاهل "كاظم الساهر" إقامة حفلات في مصر عام 2016، عندما كتب القيصر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "نود أن نلفت عنايتكم بأنه رغم حرصنا على إحياء حفلات فى جميع البلدان العربية فى المستقبل القريب إلا أنه لم نتمكن من ذلك هذه السنة بسبب التزاماتنا بجولة عالمية وضيق الوقت وتداخل المواعيد.. نشكر حبكم وتفهمكم".

 

وسبق هذه الواقعة، رفض "كاظم" المشاركة في مهرجان غنائى بعنوان "من أجل مصر"، عام 2011 بهدف تنشيط السياحة ودعم الثورة المصرية، إلا أن كاظم رفض أيضا المشاركة به متعللا بعدم جدية الجهات المنظمة.

 

ويعود رفض القيصر، للغناء في مصر لعام 2004، بعد اعتذاره عن المشاركة في مهرجان الموسيقى العربية، لأسباب مرضية، ليتفاجئ الدكتور سمير فرج؛ رئيس دار الأوبرا، في وقتها، باحياء "كاظم الساهر" حفلًا خاصًا في نفس موعد الحفل الذي اعتذر عنه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان