رئيس التحرير: عادل صبري 07:52 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تأجيل «مهرجان دبي».. وفنانون: خسارة لصناعة السينما العربية

تأجيل «مهرجان دبي».. وفنانون: خسارة لصناعة السينما العربية

فن وثقافة

مهرجان دبي السينمائي

تأجيل «مهرجان دبي».. وفنانون: خسارة لصناعة السينما العربية

كرمة أيمن 19 أبريل 2018 21:15

 تفاجأ صناع السينما في مصر والوطن العربي، بقرار إدارة مهرجان دبي السينمائي، تأجيل الدورة الـ 15، والمفترض إقامتها خلال شهر ديسمبر من هذا العام 2018.

 

وخرجت إدارة المهرجان، لتعلن عن تأجيل الدورة الحالية، من خلال الصفحة الرسمية لها على «فيسبوك»، قائلة: «تتغير صناعة الأفلام بسرعة، وكذلك نحن، وعلينا تبني آلية عمل جديدة وإجراء بعض التغييرات الهيكلية، واتباع استراتيجية جديدة تواكب التغيرات في صناعة السينما لمواصلة ريادته كأحد أهم محافل الاحتفاء بالإبداع السينمائي».

 

وأشارت إدارة «دبي السينمائي» إلى أن المهرجان سينظم لإقامته بصفة دورية كل عامين لتعقد دورته الـ15 في عام 2019 القادم.

 

وجاء هذا الخبر كالصاعقة التي أصابت الوسط الفني، وذلك للمكانة السينمائية التي اكتسبها المهرجان طوال الـ14 عامًا الماضية، ورغم أن على الساحة منذ فترة قصيرة مقارنة بمهرجانات عربية أخرى، إلا آنه يعد أحد أبرز المهرجانات السينمائية في المنطقة، وله دور كبير في تسليط الضور على الأعمال العربية، ودعم العديد من المواهب السينمائية الشابة.

 

وعن المهرجان، قال جمال الشريف؛ رئيس مجلس إدارة لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، عبر الصفحة الرسمية للمهرجان، إن بالرغم من تأجيل هذه الدورة إلا أن "دبي السينمائي" سيواصل رسالته في ترسيخ مكانة دبي كوجهة عالمية في صناعة السينما وإنتاج المحتوى الفني، وهو منصّة أثبتت تميزها في تعزيز التقارب الثقافي بين المنطقة والعالم.

 

وعبر أكثر من تعليق، عبرت الفنانة بشرى، من غضبها بتأجيل مهرجان دبي، قائلة: "إلى اعداء الفن والسينما والثقافة، لماذا تكون الثقافة والفنون ورموز السلم هي الضحية الأولى، ثم نعود لنستنكر ونشجب ونُندد، هل طبول الحرب صوتها أعذب".

 

وتوجهت بشرى، برسالة لإدارة مهرجان دبي قائلة: "عزيزي مهرجان دبي فلتستغني عن مظاهر الرفاهية والاحتفال لتكمل المسيرة كمؤسسة لدعم الأفلام والصناع، ولتبقي على السوق ولكن لا ترحل، هذا هو التغيير الوحيد المقبول".

 

«خسارة لصناعة السينما العربية وصناعي الأفلام» بهذه الكلمات علق المنتج محمد حفظي، على تأجيل الدورة 15 من المهرجان، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك". وأضاف محمد حفظي: «أنا عارف أن ناس كثير هتقولي افرح كده مهرجان القاهرة هيستفيد، بس ردي على ده أن الخاسر الحقيقي هي صناعة السينما العربية».

 

وتمنى «حفظي»، أن يعود مهرجان دبي بنفس فريقه الذي شارك في بناء المهرجان منذ بدايته. وتابع: «المنافسة الشريفة بين المهرجانات العربية التي تدفعنا جميعا للعمل الجاد لتقديم أفضل ما يمكن للسينما العربية والمحلية».

 

وانطلق مهرجان دبي السينمائي، لأول مرة، عام 2004، وعقدت 14 دورة من مهرجان دبي السينمائي آخرها كان العام الماضى، وعرض أكثر من 2000 فيلم، منها 500 عمل سينمائى عربى، ومول المهرجان أكثر من 140 فيلمًا، ومنح 200 جائزة ضمن مسابقة المهر المرموقة لصانعى الأفلام العرب الموهوبين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان