رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صور| الموالد الإسلامية والقبطية على الجدران.. وشارع المعز يحتفل

صور| الموالد الإسلامية والقبطية على الجدران.. وشارع المعز يحتفل

فن وثقافة

اليوم العالمي للتراث

في يوم التراث العالمي

صور| الموالد الإسلامية والقبطية على الجدران.. وشارع المعز يحتفل

كرمة أيمن 19 أبريل 2018 13:15

 في شوارع القاهرة التاريخية، وبالمتاحف والأماكن الأثرية، انطلقت الاحتفالات باليوم العالمي للتراث ليجتمع عبق الماضي مع الحاضر وتفتح بوابة الحضارات أمام المستقبل لتكون مصدرًا للإلهام والإبداع المعاصر.

 

وبدأت الاحتفالات أمس 18 إبريل، وهو اليوم الذي خصصته "اليونسكو" من كل عام للاحتفال باليوم العالمي للتراث، وتمتد قرابة الأسبوع في عدد من محافظات الجمهورية، وتتضمن 40 فعالية، بمشاركة أكثر من 35 دولة.

 

وساحة الهناجر بدار الأوبرا المصرية، افتتح معرض "أيادى مصرية" وتضمن منتجات تراثية لعدد من المدن والمحافظات: "حلايب وشلاتين، العريش، الوادى الجديد، الفيوم، جنوب سيناء، سوهاج ، سيوة وأسوان"، بالإضافة للمنتجات التراثية من مركز الفسطاط للحرف التقليدية، ويستمر المعرض حتي الجمعة 20 أبريل الجارى .

وفي بهو مسرح الهناجر، أقيم معرض تصوير فوتوغرافي بعنوان "الموالد في مصر" ، يضم أكثر من أربعين لوحة تتناول مظاهر الاحتفال بالموالد الإسلامية والقبطية من أرشيف المأثورات والحياة الشعبية في مصر الذي يشرف عليه صندوق التنمية الثقافية.

وكان الجمهور على موعد مع حفل للفرقة القومية للآلات الشعبية التابعة للبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية، وذلك على مسرح الساحة بالهناجر.

يقام عرض لفنون الأراجوز وخيال الظل، لفرقة "ومضة" التابعة للصندوق، كما تتضمن الفعاليات إقامة معرض "مآذن وأجراس تعلو في سماء مصر"، بالتعاون مع الجهاز القومي للتنسيق الحضاري بقصر الأمير طاز في الفترة من 21 وحتي 28 إبريل.

 

واحتفلت وزارة الآثار باليوم العالمي للتراث بنتظيم عدد من الرحالات لطلاب المدارس في عدد من المواقع والمتحف الأثرية، كما خصصت جولة سياحية لذوي الاحتياجات الخاصة من الصم وضعاف السمع.

وقالت د. رشا كمال؛ مدير عام إدارة التنمية الثقافية والتواصل المجتمعي، إن الجولة بعنوان "آثارك.. حقك تعرفها"، وتأتي بالتعاون مع الإدارة العامة للتمكين الثقافى لذوى الاحتياجات الخاصة بهيئة قصور الثقافة ومركز الدراسات والتدريب وإدارة شئون ذوى الإعاقة بديوان عام محافظة بن سويف.

وتهدف الجولة إلي رفع الوعى الأثرى لديهم وتعريفهم بحضارة بلدهم والمواقع المدرجة بقائمة التراث العالمى للحفاظ علىها.

 

وتضمنت الجولة السياحية عدد من المواقع الآثرية منها: "منطقة القلعة والآهرامات ومتحف مركب خوفو"، وتضم 30 طالب من مدارس التربية الخاصة للصم وضعاف السمع.

 

وفي متحف الفن الإسلامي، تجمع الطلاب للاستماع ومشاهدة طرق الحفر علة الحزف والخشب، وطرق كتابة الخط العربي، واتيحت لهم الفرصة لتجريب ذلك بأنفسهم.


ونظم متحف النسيج المصري بالتعاون مع الإدارة العامة للقاهرة التاريخية، احتفالية كبرى بشارع المعز بعنوان "مهرجان التراث المصري الثاني" للحفاظ على الفنون والحرف التراثية.

وقالت إلهام صلاح؛ رئيس قطاع المتاحف، إن المهرجان هذا العام اختار تراث النوبة لتعريف الجمهور بمختلف فنونها.

واشترك في المهرجان 50 عارضًا من شيوخ الحرف التراثية يمارسون حرفهم امام الجمهور بهدف تشجيع هذه الحرف على الاستمرار، منها: "أشغال الخوص، والأرابيسك، الرسم على الزجاج، واكسسوار منزلي،ومجسمات خشبية، وتكفيت النحاس، الزجاج المعشق، المشكاوات، الرسم على البردي، الخيامية والسيرما، الخزف، الفخار، والطرابيش، والسجاد اليدوي والصدف، وصناعة ورق البردي".


وأوضح الدكتور أشرف أبو اليزيد؛ مدير عام متحف النسيج، أن المهرجان يضم عدداً من الفقرات الفنية التراثية مثل عروض التنورة والمزمار والفن الشعبي ، كما يقام على هامشه ندوة تثقيفية توضح مدى إمكانية مساهمة الحرف التراثية فى تنمية الإقتصاد الوطنى ومعرضًا لكتب الآثار من إصدارت الوزارة.

 

وشهد شارع المعز، عدد من الورش منها "التراث بعين فنان"، "ورش رسم وتصوير"، "المعز في فصلك"، و"متحفي في فصلك"، وامتد الاحتفال لمنطقة آثار الهرم بتنظيم ورش للحكي ورش حفائر لطلبة المدارس.

 

وتشمل الاحتفالات باليوم العالمي للتراث، تنظيم جولات إرشادية بالمتحف المفتوح بمنطقة ميت رهينه، وعروض لأصحاب الصناعات والحرف اليدوية أثناء عملهم.

 

وفي منطقة سانت كاترين، تقام أنشطة وعروض ترفيهية وورش رسم للأطفال وأيضاً عروض لفرقة موسيقية من محافظة جنوب سيناء.

كما يتضمن الاحتفال عرض كورال وجولات حكي للمكفوفين، وعروض فنية للفلكلور النوبي للفرقة الشعبية للمحافظة.


يذكر أن، يوم التراث العالمي بدأ الاحتفال به منذ عام ١٩٨٣م بعد أن اقترح المجلس الدولي للمعالم والمواقع (ICOMOS) تحديد اليوم الدولي للمعالم والمواقع الأثرية أو ما يصطلح عليه في الإعلام العربي بيوم التراث العالمي بتاريخ 18 أبريل 1982 والتي وافقت عليه الجمعية العامة لليونسكو في عام 1983، والهدف منه تعزيز الوعي بشأن تنوع التراث الثقافي للبشرية، ومضاعفة الجهود لحماية التراث والمحافظة عليه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان