رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 مساءً | الخميس 19 أبريل 2018 م | 03 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

لمدة 3 أيام.. اتفرج على «روائع الفن القبطي»

لمدة 3 أيام.. اتفرج على «روائع الفن القبطي»

سارة القصاص 14 أبريل 2018 15:00

يعتبر المتحف القبطي، أحد أهم المتاحف الأثرية المصرية لما له من رونق و طابع معماري خاص بِه كما يضم مجموعه متنوعة من الآثار القبطية الفريدة.

 

وبمناسبة 108 عامًا، على انشاء المتحف القبطي، تنظم وزارة الآثار عدد من الاحتفاليات  لمدة ثلاث أيام.

 

وأوضحت الهام صلاح رئيس قطاع المتاحف، أن الفاعليات تبدأ يوم الأحد 15 إبريل2018،  بافتتاح معرضاً أثريا بالقاعة رقم ١ بالمتحف تحت عنوان "من روائع الفن القبطي"، بالإضافة إلى معرض آخر، تحت عنوان "الاستلهام من التراث"و ينظم بالتعاون  مع كلية التربية الفنية جامعة حلوان.

ويفتتح قاعة عرض جديدة وذلك بعد الإنتهاء من أعمال تجديدها وتجهيزها لسيناريو العرض المتحفي ، و تحمل اسم "قاعة مصر القديمة"، والتي تضم  مجموعة مختلفة من الآثار الخاصة بكنائس مصر القديمة .

 

ويأتي علي هامش الإحتفالية عروض فنية لفريق الكشافة التابع للكنيسة المعلقة وذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة.

ومن جانبها قالت جيهان عاطف، مدير عام المتحف القبطي، إن في اليوم الثاني للاحتفالية تعقد محاضرة بعنوان المتحف القبطي "الإنجازات والتحديات"، يلقيها الدكتور مجدي منصور، مدير عام صيانة وترميم آثار ومتاحف القاهرة الكبرى.

 

 

وتنظم  أنشطة لمجموعة من الطلاب الموهوبين التابعين لإدارة المواهب بوزارة التربية والتعليم بهدف تدريبهم علي تنفيذ نماذج فنية بالطين للقطع الأثرية المعروضة داخل المتحف، خلال فعاليات اليوم الثالث.

 

ويتكون المتحف من جناحين: الجناح القديم وهو نواة المتحف والجناح الجديد والذي تم افتاحة عام ١٩٤٧م، ويضم ٢٧ قاعة للعرض.

 

و تبلغ مقتنياته حوالي ١٦ ألف قطعة من أندر وأروع القطع القبطية في العالم ، والتي ساهمت في دراسة العصر المسيحي في وادي النيل .


وفي عام 2006 تم تطوير سيناريو العرض المتحفي والإضاءة داخل المتحف بما يتناسب مع المواصفات العالمية، كما تم ربط الجناح القديم بالجناح الجديد لتوحيد مسار الزيارة به.

 

 

المتحف تم إنشأءه علي يد مرقس سميكة باشا عام ١٩١٠م ،  ويضم المتحف القبطي مخطوطات للكتاب المقدس تعود لالاف السنين وهو عباره عن تحفه معماريه.

 

و يقع المتحف القبطي في مكان غاية الأهمية من الناحية التاريخية فهو يقع داخل أسوار حصن بابليون الشهير الذي يعتبر من أشهر وأضخم الآثار الباقية للإمبراطورية الرومانية في مصر ،وتبلغ مساحته الكلية شاملة الحديقة والحصن حوالي 8000 م، وقد تم تطويره بجناحيه القديم والجديد والكنيسة المعلقة وتم افتتاحه بعد ذلك عام 1984.

 

وقد ظل المتحف القبطي تابعاً للبطريركية القبطية حتى عام 1931 ثم أصبح تابعاً لوزارة الثقافة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان