رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

آمال فريد: ارتباطي بـ«عبد الحليم حافظ» كان دعاية.. ولهذا اعتزلت الفن

آمال فريد: ارتباطي بـ«عبد الحليم حافظ» كان دعاية.. ولهذا اعتزلت الفن

فن وثقافة

الفنانة امال فريد

آمال فريد: ارتباطي بـ«عبد الحليم حافظ» كان دعاية.. ولهذا اعتزلت الفن

سارة القصاص 14 أبريل 2018 11:44

واحدة من نجمات الزمن الجميل، عرفت بملامحها الرقيقة وأدائها الساحر، إنها الفنانة آمال فريد، التي أثارت جدلا كبيرا في الفترة الأخيرة.

 

ففي نوفمبر الماضي، تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، صور لها وهي تجلس وحيدة على أحد المقاهي بسبب معاناتها من مرض.

 

تسببت الصورة في حزن الكثير من عشاق الفن، الأمر الذي جعل نقابة المهن التمثيلية تهتم بها، وتقرر علاجها ونقلها لمركزالتأهيل والعلاج الطبيعي التابع للقوات المسلحة.

 

 وخلال حوارها مع الإعلامي عمرو الليثى، ببرنامج "واحد من الناس"، الذي عرض على فضائية "الحياة"،  كشفت العديد من جوانب حياتها.

 

وتقول أمال فريد، أنها لم تفكر خلال صغرها ماذا ستصبح عندما تكبر وكان تركيزها الدائم على استكمال تعليمها.

 

بالرغم من النجاح الكبير التي حققته في أواخر الستينات إلا أنها اعتزلت الفن، وتحكي عن أسباب هذا القرار، موضحة أنها اتخذت هذا القرار عن قناعة، وهي أنها لا يجوز الاستمرار في التمثيل بعد زواجها.

 

وأضافت: "بعد اعتزالي التمثيل سافرت مع زوجي إلى روسيا، وتواجدت هناك لمدة عامين، وهي بلد جميل ".

 

كانت أمال بطلة مكررة في أفلام عبد الحليم حافظ،  فالعندليب هو الذي كان يطلبها بنفسه للمشاركة في أفلامه، وكان يعجب بأسلوبها وكل تصرفاتها.

 

وكشفت أنها لم تكن على علاقة بأي ممثل في الوسط، وأن ما تردد عن خطوبتها لعبد الحليم كان مجرد شائعة، ودعاية أطلقتها وقتها الجهة الانتاجية من أجل الترويج لأحد أفلامهم، مؤكدة عدم ندمها على أي عمل قدمته خلال مشوارها الفني.

 

 

و كانت ترفض بشدة تمثيل الأدوار الجريئة، قائلة: "ممنوع البوس في أفلامي دا مبدأ.. ممنوع أي حاجة غلط".

 

ولدت بالعباسية، وقد اعتزلت التمثيل عام 1969، وهي حاصلة على ليسانس آداب قسم اجتماع.

 

 اسمها الحقيقي آمال خليل محمد، ولقد اقتحمت عالم التمثيل بالصدفة عن طريق المشاركة في مسابقة مجلة "الجيل" لاختيار الوجوه الجديدة، وبالفعل رشحها أعضاء لجنة التحكيم لكي تلعب أول بطولة لها أمام العندليب "عبد الحليم حافظ".

 

أول عمل لها كان أمام الفنانة فاتن حمامة في فيلم "موعد مع السعادة"، ثم انطلقت بعد ذلك في السينما لتقوم بالبطولة أمام عبد الحليم حافظ في فيلم ليالي الحب وكان عمرها آنذاك سبع عشرة سنة.

 

قدمت مع نجيب محفوظ فيلمي "بداية ونهاية وإحنا التلامدة"، واعتزلت الفن في أواخر الستينيات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان