رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«كُتبنا».. بديل إلكتروني لإبداعات الشباب

«كُتبنا».. بديل إلكتروني لإبداعات الشباب

فن وثقافة

الكاتب محمد جمال، مؤسس منصة "كُتبنا"

«كُتبنا».. بديل إلكتروني لإبداعات الشباب

كرمة أيمن 29 مارس 2018 13:30

يزخر الوطن العربي بالكثير من المواهب الشابة في المجال الأدبي، وانتشرت مؤخرًا الكتابات الشبابية في الرواية والقصة، والأعمال الساخرة ومقالات الرأي.
 

واستطاع عدد من المواهب شق طريقهم في عالم الكتابة، وأصبح لهم قراء ينتظرون أعمالم بشغف، لكن هناك عدد من الكتاب ينتظرون فرصة لتظهر أعمالهم للنور.
 

والمشاكل التى تواجه الشباب الموهوبين فى مجال الكتابة كثيرة منها عدم قبول دور النشر لهم؛ لأنهم مازالوا أسماء غير معروفة ولن يحققوا أرباحًا كغيرهم المعروفين إلى جانب التكلفة المادية التي تزيد على 3000 جنيه في بعض دور النشر الحديثة والتي تطلبها من المؤلف لنشر كتابه فقط دون تقديم أي خدمات أخرى بواقع 500 نسخة فقط. 
 

وكثيرًا ما يشعر هؤلاء الشباب بخيبة أمل، ويقررون أن يسلكوا طريقًا آخر بعيدًا عن عالم اﻷدب والكتابة، مما يفقدنا الكثير من المواهب داخل صناعة النشر المصرية والعربية.
 

وفي وسط هذه التعقيدات والتعسفات، كان لابدَّ من البحث عن حل بديل يساهم في نشر كتابات الشباب ودعمهم ويتماشى مع متطلبات العصر خاصة في ظل هذا التحول التكنولوجي.


 

واتجهت أنظار شباب الكُتاب، إلى "كُتبنا" أول منصة إلكترونية للنشر الشخصي في مصر، تستهدف القارئ العربي، و تتيح للمؤلفين المصريين بل والعرب أن ينشروا أعمالهم إلكترونياً ليقرأها أكبر عدد من مستخدمي الإنترنت ويحصلوا على أرباح بدون أي تكلفة تذكر.
 

ومن المميزات التي يوفّرها "كتبنا" للمؤلف أنه يحصل على 60% من عائدات كتابه وتحصل كتبنا على 40% الباقية بالإضافة إلى خدمات التسويق (أونلاين/أوفلاين)، خدمات PR (العلاقات العامة)، التدقيق اللغوي تصميمات الجرافيكس، تصميم الأغلفة، التصوير الفوتوغرافي، تصوير الفيديو، عمل مقاطع صوتية ترويجية، وخدمات أخرى.
 

كما يُوفّر الموقع مجموعة كبيرة من الكتب المجانيّة، في مجالات مختلفة، يمكن قراءتها في أي وقت، دون أن يكون متصل بالأنترنت.

كما يتيح الفرصة للقارئ لكي يتعرّفَ على  الكتاب قبل أن يحصل عليه وهل يستحقّ القراءة؟ ثمّ يُقرّر إن كان سيحصل عليه ورقيًا أم لا؟. 



 

وانطلقت منصة كتبنا في 23 أبريل 2015 بالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب، وجذبت منذ ظهورها جمهور كبير من القراء العرب في 68 دولة حول العالم ووصل عدد الاطلاع على الكتب التي تقدمها 35 ألف قراءة، وذلك في جميع المجالات من روايات ومجموعات قصصية ودواوين شعرية ومقالات، وقصص مصورة وكتب متخصص


ومع تزايد عدد القراء وفرت منصة كتبنا خدمة "الطباعة حسب الطلب"، التي تُقدّم لأوّل مرّة في مصر والعالم العربي بالاعتماد على تكنولوجية طباعة رقمية وتسمح للمؤلفين والمبدعين بنشر أعمالهم ورقيًا دون الحاجة للجوء لدور النشر التقليدية، وعن طريق هذه التكنولوجيا يطبع  كتاب المؤلف عندما يطلبه القارئ عبر موقع "كتبنا" ويتم توصيله في أي مكان داخل مصر.

وعن آراء الكتاب التي نشرت أعمالهم عبر المنصة الإلكترونية، قال الروائي عبد الرحيم النوال؛ مؤلف ديوان "وردةٌ تبحثُ عن مِزهريّة"، إن كتبنا تحرص على الخروج الأعمال في أفضل شكل.

ويرى أن أهم ما يميز منصة (كتبنا)، التقدير المعنوي والمادي للكتًاب، والالتزام بتنفيذ بنود العقد المُوقّع مع الكاتب، وهي من الأمور المهمة التي تبني الثقة بين الكاتب ودار النشر".

وأشار المهندس خالد فراج، مؤلف كتاب "البعث من جديد"، إلى أن كتبنا فكرة رائعة أخرجها للوجود صاحبها ومؤسسها محمد جمال، وما زاد الفكرة جمالا أنها قائمة على نخبة رائعة من الشباب المحترف، وهو ما يعطينا الأمل فى أن شباب بلادنا بخير ولديه القدرة على تحقيق ما عجزت عنه أجيال سابقة.

وأثنت الكاتبة سارة قنديل؛ مؤلفة كتاب "ترابيزة لاتنين"، على الفكرة قائلة: "جميلة ومشجعة"، وأضافت أن كل كاتب جديد يجد صعوبة فى توصيل أعماله للقراء، لكن من خلال المنصة وخدمة الطباعة حسب الطلب أخذ الموضوع شكلًا ممتازًا ومشجعًا لكل المواهب الشابة.

وحصدت "كتبنا" العديد من الجوائز الإقليمية والدولية، وفازت بالمركز الأول كأفضل مشروع إبداعي في مسابقة MIT 2015 "أكبر مسابقة لريادة الأعمال في الشرق الأوسط"، وحصلت على المركز الثاني في مسابقة SeedStars العالمية للشركات الناشئة، وكُرم مؤسس الفكرة الكاتب والروائي "محمد جمال" في حفل كبير عقد في الكويت، مؤخرًا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان