رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تفاصيل ختام «الأقصر عاصمة الثقافة ».. ومحمد منير في الكرنك

تفاصيل ختام  «الأقصر عاصمة الثقافة ».. ومحمد منير في الكرنك

فن وثقافة

الفنان محمد منير

100 فعالية في عام

تفاصيل ختام «الأقصر عاصمة الثقافة ».. ومحمد منير في الكرنك

سارة القصاص 10 مارس 2018 09:49

منذ عام تحولت مدينة الأقصر لعاصمة الثقافة العربية، وخلال هذه الفترة قدمت القطاعات الثقافية والفنية أكثر  من 100 فعالية.

 

و"بصوت الفنان محمد منير، وعدد من الفعاليات"، أعلنت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، تفاصيل ختام فعاليات اختيار الأقصر عاصمة الثقافة العربية، المقرر إقامته من 15 حتى 18 مارس 2018.

 

وقالت إن وزارة الثقافة بمختلف قطاعتها تشارك بأنشطة خلال الاحتفالات وذلك بالتعاون مع محافظ الأقصر محمد بدر.

 

 

وتشهد مراسم الختام تسليم شعلة عاصمة الثقافة العربية إلى مدينة وجدة بالمغرب في حضور محمد الأعرج، وزير الثقافة المغربي.

 

تبدأ الفعاليات 15 مارس 2018،  بعروض لفرق الفنون الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، برئاسة الدكتور أحمد عواض.

 

وتضم عدد من الفرق" التذوق للفنون الشعبية،الأقصر للفنون الشعبية، الإسماعيلية للفنون الشعبية، قنا للفنون الشعبيةسوهاج للفنون الشعبية، الأقصر للآلات الشعبية ، أسوان للفنون الشعبية، الوادي الجديد للفنون الشعبية.

 

و يفتتح بقصر ثقافة الأقصر معرضاً ينظمه قطاع الفنون التشكيلية برئاسة الدكتور خالد سرور، يضم أعمال 47 مبدع من 12 دولة عربية هي مصر، لبنان، سوريا، السعودية، تونس، اليمن، ليبيا، الجزائر، السودان، المغرب، البحرين.

 

وكما تستضيف الأقصر  العرض المسرحي  "سلم نفسك" لشباب الدفعة الثالثة للتمثيل والإرتجال من انتاج صندوق التنمية الثقافية وإخراج خالد جلال .

 

كما أعدت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتور، أحمد الشوكي كتابين؛ لهذة المناسبة الأول الأقصر في عيون الصحافة المصرية، والثاني ببلوجرافيا الأقصر عاصمة الثقافة العربية.

وتتواصل الفعاليات ليوم الجمعة 16 مارس، بتنظيم  ندوة عن العلاقات الثقافية المصرية المغربية بمشاركة عدد من كتاب المغرب ومصر  منهم "كمال عبد اللطيف، محمد مصطفى القباج، سعيد بنسعيد العلوي، محمد سلماوي في  بأحد فنادق الأقصر ويديرها الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الأعلي للثقافة.

 

كما يعرض  بقصر ثقافة الأقصر المسرحية المغربية "خريف" من إخراج أسماء هوري والحاصلة على العديد من الجوائز من أهمها الجائزة الكبرى في مهرجان المسرح العربى.

 

وفي اليوم الثالث الموافق السبت  17 مارس 2018، تعقد أمسية شعرية تحت عنوان "في حب مصروالمغرب"بمشاركة الشعراء نبيل منصر، عزيز ازغاي،  نسيمة الراوي،  والشاعر المصري أحمد عبد المعطى حجازي.

 وتشارك  دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر، بحفل لفرقةالموسيقى العربية بقيادة المايسترو محمد إسماعيل الموجي،  ويحيي الحفل نجوم الأوبرا منهم " ريهام عبد الحكيم، أحمد عفت، وليد حيدر، مى حسن، ياسر سليمان، بالإضافة لغناء فنانة المغربية.

 

 وتختتم  الفعاليات الأحد 18 مارس، بالإستعراض الشهير  "الأقصر بلدنا" لتجوب كورنيش النيل من أمام مبنى المحافظة إلى نادي التجديف.

كما ينطلق كرنفال للمراكب الشراعية مزينة بأعلام الدول العربية حاملة الضيوف بملابسهم التقليدية من نادي التجديف إلى ساحة معبد الكرنك.

 

ويأتي في الحفل الختامي، مراسم تسليم شعلة عاصمة الثقافة العربية من وزير الثقافة المصرى إلى نظيرها المغربي، يتبعه حفل للفنان محمد منير في معبد الكرنك.

ومنذ إنتقال شعلة عاصمة الثقافة العربية في مارس الماضي من مدينة صفاقس التونسية إلى مدينة الأقصر في جنوب مصر؛ لتكون مركزا وعاصمة للثقافة العربية لعام 2017.

 

نظمت العديد من الفعاليات من معارض الكتب والملتقيات الثقافية والأدبية ومعارض الفنون التشكيلية والعروض المسرحية وورش الأطفال والعروض السينمائية وعدد من المهرجانات والملتقيات الدولية.

 

و انطلقت الفعاليات في مارس 2017، بحفلات فنية أحياها نجوم الغناء من مصر والوطن العربي منهم الفنان مدحت صالح والفنان محمد الحلو والفنان التونسي محمد الجبالى، وغيرهم.

 

وخلال العام تم تنظيم ما يزيد عن 15 ندوة ثقافية، واقيمت 5 أمسيات شعرية شارك بها عدد من الشعراء المصريين والعرب.


كما نظمت 9 معارض للفنون التشكيلية شارك فيها فنانين من مصر ومن مختلف الدول العربية كالسعودية ولبنان وليبيا وتونس والعراق ، اليمن ، سوريا ، الكويت ، إلى جانب اقامة معرضين للكتاب .

 

وقُدمت 10 عروض مسرحية مصرية وعربية هي" قواعد العشق 40 "، " خالتى صفية والدير" ، " كأنك تراه "، "الليلة الكبيرة"، "أرجوز كسلان"، "هفتان وريان"، "بنت السيرك"، ومن السودان مسرحية "صبية بلا ذاكرة"، و العمل التونسي "حس الخيوط" و العرض الموسيقى "الزيارة".


وعرضت أفلام المهرجان القومى للسينما المصرية في دورته الـ 21 للمرة الأولى بقصر ثقافة الأقصر ومكتبة مصر العامة.

 

وجاءت فكرة مبادرة عاصمة الثقافة العربية على غرار عاصمة الثقافة الأوروبية، وبدأت التجربة بإعلان القاهرة عاصمة للثقافة العربية عام 1996 تلتها تونس ثم الشارقة، بيروت، الرياض، الكويت، عمان، الرباط، صنعاء ، الخرطوم، مسقط ، الجزائر، دمشق، القدس، سرت، المنامة، بغداد، طرابلس، قسطنطينية، صفاقس".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان