رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| Lady Bird.. رحلة درامية بنكهة واقعية

بالصور| Lady Bird.. رحلة درامية بنكهة واقعية

فن وثقافة

لقطة من فيلم Lady Bird

بالصور| Lady Bird.. رحلة درامية بنكهة واقعية

سارة القصاص 01 مارس 2018 20:32

"البساطة أعمق من التعقيد" هذه المقولة المشهورة تنطبق على الفيلم " Lady Bird"، المرشح لعدد من جوائز الأوسكار في دورته الـ90، على رأسها أفضل فيلم وأفضل ممثلة.

 

تقع أحداث الفيلم في بداية الألفية حول مراهقة تدعى "كريستين مكفرسون" تلقب نفسها "ليدي بيرد" تربطها بوالدتها علاقة مضطربة، وتبحث عن فرص جديدة لا تجدها في مدرستها الثانوية الكاثوليكية بسكرامنتو كاليفورنيا،  فهي تحلم بدراسة الجامعة في نيويورك.

 


تبدو قصة الفيلم بسيطة وشاهدتها عدة مرات من قبل، الفتاة المراهقة المتمردة، ولكن فيلم Lady Bird استطاع أن يقدم هذه التيمة بشكل مختلف.

 

 فمؤلفة الفيلم ومخرجته "جريتا جيروج"، استطاعت أن ترسم الشخصيات، بصورة واقعية وقريبة من الحقيقة، و أن تصور العلاقات بين الشخصيات بتقلباتها النفسية، فتعمدت أن تبقي الأمور بسيطة حتى يصل للمشاهد.

 


المخرجة لا تلقي اللوم على أي من الطرفين، "الأم_الابنة" فكل منهم لا يستطيع أن يصل بمشاعره للآخر، و بالرغم من كل الاختلافات، فإن كل منهم يحب الطرف الآخر، وهذا ما سيكتشفه الجميع في نهايه الفيلم.

 

فالفتاة المراهقة تريد  التحليق ولكن والدتها ترى أن هذه الحالة تضر بابنتها وبمنزلها.


 
الممثلين 

استطاعت الممثلة "سيرشا رونان" تجسيد دور المراهقة بشكل جيد، فأظهرت عدم تحكمها في مشاعرها، غضبها، تقلباتها، رغبتها في الاكتشاف، أنانيتها ؛ كل ذلك نجحت في تقديمه.

 وساعد صغر سن البطلة التي تملك 23 سنة؛ لفهم تفاصيل هذه الشخصية.

 


برعت النجمة الأمريكية الشهيرة لوري ميتكالف، المرشحة لأفضل ممثلة مساعدة في تقديم مزيج بين صرامة والعاطفة التي تملكها الكثير من الأمهات.

 

 دراما بنكهة حقيقية

أشارت العديد من التقارير  إلى أن المخرجة اقتبست تفاصيل من حياتها الشخصية  في هذا الفيلم، الأمر الذي جعل الفيلم يمتلك نكهة محملة بالحنين للماضي.

 

 فاتخذت المخرجة من مدينة ساكرامنتو، مكانًا للأحداث وهي المدينة التي نشأت فيها، فالكدرات كانت تحكي عن جمال هذه المدينة باألوانها وصفائها، وبالرغم من البطلة تشعر بالملل من هذه المدينة إلا أنها تكتشف حبها لهذه المدينة.
 


على الرغم أنّه لم يحقق إيرادات خيالية في شباك التذاكر، وصنف من قِبل مجلة التايم الأمريكية والمعهد الفني الأمريكي كواحد من أفضل 10 أفلام في 2017، كما حصد  العديد من الجوائز على رأسها أربع جوائز في الجولدن جلوب


الفيلم من بطولة سيرشا رونان، وتيموثي تشالميت، ولوري ميتكالف، ومن تأليف وإخراج غريتا غيروج.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان