رئيس التحرير: عادل صبري 03:05 مساءً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

«سنوات الغليان».. يرصد تحولات الربيع العربي لشتاء عاصف

«سنوات الغليان».. يرصد تحولات الربيع العربي لشتاء عاصف

فن وثقافة

ثورات الربيع العربي

«سنوات الغليان».. يرصد تحولات الربيع العربي لشتاء عاصف

كرمة أيمن 28 فبراير 2018 18:12

"المنطقة العربية منذ عام 2011 شهدت أحداثًا وتطورات عاصفة أقصت نظمًا وشخصيات حاكمة، وكانت الثورات أو الانتفاضات العربية استجابة وتعبيرًا شعبيًا تلقائيًا عن المظالم، إلا أنها سرعان ما تحوّلت من ربيع عربي إلى خريف".. بهذه الكلمات يبدأ الدكتور السيد أمين شلبي؛ كتابه "سنوات الغليان".

وفي كتاب "قضايا عربية وإقليمية.. سنوات الغليان 2011-2017"، الذي قدم له الدكتور علي الدين هلال؛ وصدر مؤخرًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج عليّ، يتحدث الكاتب عن ثورات الربيع العربي ومستقبله، ويوضح العوامل التي جعلتها تنحرف عن مسارها.

 

ويقول الدكتور السيد أمين شلبي؛ في كتابه، إن هذه الانتفاضات التى كانت تبشر بربيع عربى سرعان ما تحولت إلى خريف فى عدد من البلدان العربية بل تطورت إلى شتاء عاصف شهد حروبا أهلية وتفكك الدول والمجتمعات.

وتابع: "صاحب هذه التطورات العربية تطورات في النطاق الأوسع للإقليم ولعبت قوى إقليمية أدورًا في إزكاء عدم الاستقرار في الدول المضطربة.



ويناقش الكتاب في فصوله تطورات الربيع العربي، ويبدأ بفصل عن الربيع العربي ومستقبله وكيف تطورت الثورات العربية من الربيع العربى إلى خريف ثم شتاء عاصف؟ والتساؤل عن مصير ومستقبل هذه الثورات ومدى الحكم عليها.

ويتناول الفصل الثاني؛ مبادرة إنشاء القوة العربية المشتركة راصدًا ضرورات هذه القوة في التعامل مع التهديدات التي تواجه الأمن العربي وكذلك الملاحظات والتحفظات التي أبداها باحثون مصريون وعرب، وباعتبار مكانة مصر فى إقليمها وتأثره بتوجهات سياسات مصر الخارجية.

وخصص الفصل الثالث لمناقشة توجهات السياسية الخارجية منذ 1952 عبر عهود عبد الناصر والسادات مبارك، ثم مراحل ما بعد 25 يناير 2011 مرحلة الحكم العسكرى والعام الذى حكم فيه الإخوان ثم ما بعد 30 يونية 2013.

ويستعرض الفصل الرابع، الأصداء الإقليمية والدولية لاتفاق البرنامج النووي الإيراني ما بين الذين رحبوا به وخصوصًا الإدارة الأميركية وبين الذين عارضوه سواء من خصوم إدارة الجمهوريين وغيرهم وكذلك ما أثاره من مخاوف بين دول الخليج حول تأثير هذا الاتفاق على دور إيران في المنطقة.

أما الفصل الخامس والأخير، فيتناول خلاله المؤلف، تأثير القوى الأجنبية وتدخلها فى الأزمات العربية الراهنة، وخصوصًا الدور الأوروبي والروسي والأمريكي بشيء من التفصيل في أزمات ليبيا وسوريا واليمن موضحًا أن هذا التدخل كان عنصر تعقيد فى هذه الأزمات واستمرارها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان