رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«فوز مسلم» ومقولة«عار على بوش».. 9 مواقف سياسية في الأوسكار

«فوز مسلم» ومقولة«عار على بوش».. 9 مواقف سياسية في الأوسكار

فن وثقافة

جانب من حفل الاوسكار

«فوز مسلم» ومقولة«عار على بوش».. 9 مواقف سياسية في الأوسكار

سارة القصاص 28 فبراير 2018 12:43

90 عامًا وأنظار العالم تتجه للأوسكار الذي لم يفقد بريقه خلال هذه السنوات، بالرغم من الأزمات السياسية التي تقتحم عالمه الفني، ومع مرور الأعوام تأكدنا أن مسرح "دولبي" ليس منصة فنية فقط، بل سياسية.

 

وتحول مسرح الأوسكار لمنصة قدم عليها عدد من النجوم العديد من الخطابات السياسية، وأعلانوا تضامنهم مع عدد من  القضايا التي شغلت العالم، بطريقة جادة أو ساخرة، ونرصدها خلال هذا التقرير:

 

الهنود الحمر

 في حفل عام 1973، رَفَض الممثّل، مارلون براندو، استلام جائزة "الأوسكار" عن دوره التاريخي في فيلم "الأب الروحي".

 

وأرسَل بدلاً منه الناشطة في جمعيّة حقوق السكان الأصليين لأميركا، ساشين ليتلفيد.

 

وأعلنَت عن اعتذار براندو عن تسلم الجائزة بسبب "المعاملة المُهينة التي يتلقّاها الهنود الحمر في هوليوود؛ لتكون تلك اللحظة فارقة، وأدَّت لانتباه عالمي وإعلامي كبير، لما يحدث اتجاه الهنود.



 


برقية من السفير الفيتنامي

وعندما حصل المنتج بيرت شنايدر في عام 1975 على جائزة "أوسكار" لأفضل فيلم وثائقي عن فيلم "قلوب وعقول"، عن الحرب العالمية الثانية، قرأ برقية من السفير الفيتنامي الشمالي، أثناء محادثات السلام في باريس، يشكر الأمريكيون على سعيهم نحو إنهاء الحرب.
 


السفاحين الصهاينة 

في الحفل الذي أقيم عام 1978،  فازت فينيسا ريدغريف؛ بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن فيلم "جوليا"، في نفس العام الذي اشتركت وساهمت في تمويل فيلم وثائقي عن "منظمة التحرير الفلسطينية".

 

وبسبب الهجوم العنيف عليها من قبل "جماعة الدفاع عن اليهودية" في أميركا، وقالت في خطابها "إننا جميعاً ضد العنف والفاشية، وضد التهديدات التي تمارسها حفنة صغيرة من السفاحين الصهاينة".



 


عار على بوش

أما أشهر الخطب في تاريخ الأوسكار، كانت على لسان المخرج مايكل مور، بعد فوزه بجائزة أفضل فيلم وثائقي، وكان ذلك عام 2003.

وانقد "مور" في كلمته، الحرب الدائرة في العراق قائلًا: "نعيش في زمن يرسلنا رجل إلى الحرب لأسباب خيالية".

 واختتم كلمته صائحًا: "نحن ضد هذه الحرب، العار عليك يا سيد بوش، نحن لا نريد تلك الحرب"، ليقف الجميع في المسرح مصفقين له". 
 


السخرية من ترامب

اختتم جيمي كيميل حفل الأوسكار العام الماضي، بارسال تغريدة للرئيس الأمريكي تونالد ترامب، عبر موقع التواصل الاجتماعي "توتير".

وقال "كيميل"، ساخرًا إنه يشعر بالقلق على ترامب، فلم ينشر أي تغريدة منذ فترة، وكتب في تغريدته للرئيس الأمريكي دونالد ترامب "هل أنت بخير؟"، وجاء رد ترامب السريع على تغريدة "كيميل": "أنا عندي بلد أتابعها، ووصفه بـ"الحمار".

 

 ضد العنصرية

الممثلة الأمريكية هالي بيري التي فازت في 2002 بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم Monster's Ball، كانت أول ممثلة أمريكية من أصل إفريقي تفوز بأوسكار أفضل ممثلة في التاريخ.

 

وقالت بتلك المناسبة في خطاب قبولها للجائزة وهي تبكي متأثرة: "أقول الآن لكل إمرأة ملونة غير مشهورة إن الباب أصبح مفتوحا لكي ترقصوا".
 


وفي 2016 ،بدأ الممثل نيل باتريك هاريس الذي قدم حفل الأوسكار بتوبيخ الأكاديمية على ترشيحاتها. وقال مازحا "الليلة نكرم أفضل العاملين في هوليود وأكثرهم بياضا"، ثم قال "آسف.. أقصد ألمعهم".    

 

مقاطعة

في عام 2017، قرر المخرج الإيراني أصغر فرهادي، مقاطعة الحفل تنديدا بقرارات ترامب ضد المهاجرين رغم أن فيلمه البائع  كان ينافس عن فئة أفضل فيلم أجنبي، وهو ما دفع بمخرجين أجانب آخرين إلى مقاطعة الحفل تضامنا معه أيضا.

 


أول مسلم يفوز بالأوسكار

لم يكن هذا الموقف السياسي الوحيد خلال أوسكار 2017، فعندما فاز  الممثل ماهر شالا بجائزة أفضل ممثل؛  ليصبح بذلك أول ممثل مسلم يحصل على الجائزة في تاريخ الأوسكار.

 

فقال خلال كلمته : "أود أن أشكر الرئيس ترامب، هل تذكرون حفل الأوسكار العنصري الذي أقيم العام الماضي؟»، في إشارة إلى قرار الرئيس الأمريكي، بحظر دخول رعايا 7 دول ذات أغلبية مسلمة".

 


سوريين ممنوعين بقرار ترامب

ويبدو أن هذا العام لن يخلو من السياسة أيضا، حيث منع  المنتج الفيلم الوثائقي المرشح للأوسكار"آخر الرجال في حلب" وأحد المؤسسين لمنظمة الخوذ البيضاء من السفر إلى  أمريكا لحضور حفل توزيع جوائز الأوسكار في الدورة الـ90، والذي ينافس خلال الترشيحات.

 

يرجع إلى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي صدر العام الماضي ليمنع مجموعة من دول الشرق الأوسط من دخول الولايات المتحدة الأمريكية مثل سوريا والعراق وإيران.
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان