رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 مساءً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

«الفجيرة للفنون» إبداع عالمي.. ونشوى مصطفى تخطف الأنظار

«الفجيرة للفنون» إبداع عالمي.. ونشوى مصطفى تخطف الأنظار

فن وثقافة

مهرجان الفجيرة للفنون

بـ«سيلفي مع الموت»

«الفجيرة للفنون» إبداع عالمي.. ونشوى مصطفى تخطف الأنظار

كرمة أيمن 26 فبراير 2018 13:50

انطلقت فعاليات مهرجان الفجيرة للفنون، في دورته الثانية، الذي تنظمه هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، بالإمارات، بمشاركة عربية ودولية واسعة.

شهد الافتتاح عرض فني "الفجيرة تجمعنا" تضمن قصائد للشيخ راشد الشرقي والدكتور محمد الحمودي، وفكرة محمد الضنحاني وسيناريو وسينوغرافيا وإخراج الفنان السوري ماهر الصليبي.



وأوبريت "الفجيرة تجمعنا"شارك فيه مجموعة من نجوم الغناء حسين الجسمي والفنانة المصرية أنغام والفنان التونسي لطفي بوشناق، فيما شارك في العرض أكثر من 40 فنانًا من مختلف دول العالم.

وبـ"سيلفي مع الموت" افتتحت الفنانة نشوى مصطفى، أولى الفعاليات الفنية بمهرجان الفجيرة، وشاركها عدد كبير من نجوم مصر والوطن العربي منهم: "إلهام شاهين، لبلبة، أشرف زكي، روجينا، بوسي شلبي، هاني رمزي، أحمد رزق، أحمد السعدني، داليا البحيري، راندا البحيري، جمال سليمان".



وعقب انتهاء نشوى مصطفى من تأدية "سيلفي مع الموت" صعد وزير الإعلام الأسبق لدولة الكويت محمد ناصر السنعوسي، وسلمها درع المهرجان.



وعبرت نشوى مصطفى، عن سعادتها، عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ونشرت عدد من الفيديوهات والصور، وعلقت عليها: "الحمد لله رب العالمين، لما معالى وزير الاعلام الاسبق لدولة الكويت محمد ناصر السنعوسى يسلمنى درع المهرجان بعد مشاهدة العرض مباشرة ويقول لي شرفتي المسرح العربى يابنت مصر، يبقى اللهم لك الحمد حتى ترضى، شكراً الامارات شكراً الفجيرة وتحيا مصر".



العرض المسرحي "سيلفي مع الموت"، من تأليف وبطولة الفنانة نشوى مصطفى، وينتمي لنوعية أعمال المونودراما، التي تعتمد على البطل الواحد الذي يسرد الحدث، وديكور أحمد حشيش، والموسيقى إهداء خالد داغر، ملابس دينا فتحي، إيقاع حركي مناضل عنتر، إضاءة أبو بكر الشريف، ومن إخراج محمد علام.



وتستمر فعاليات مهرجان الفجيرة للفنون، حتى 5 مارس، وتشهد العديد من العروض الاستعراضية والمسرحية بمشاركة أكثر من 800 فنان وضيف يمثلون حوالي 70 دولة عربية وأجنبية، منها: الإمارات والسعودية ومصر وفرنسا والفلبين.

ويعرض اليوم، العرض المسرحي التونسي "سمها ما شئت" وهو عرض تجريبي صميم يتنصل من القوالب الجاهزة ويتحرر من دائرة الضيق الجمالي المفتعل ليحقق بهاءه الحر فوق فضاء خال إلا من جسد أشبه بدمية خارقة مع إضاءة صادمة.



وتدور قصة العرض حول امرأة يهجرها حبيبها فجأة في وقت تعيش فيه البلاد اضطرابات تعصف بمدرسة الرقص التي أحرقها متشددون بعد تكفيرها، وبعد أن يرفض التأمين تعويضها تجد نفسها مهددة بالسجن أو بتسليم منزلها كرهن للبنك٬ فتزداد نقمتها وعزلتها وتسترجع تاريخاً حافلاً بالخيانات والتواطؤ.

 

ومن السعودية، تقدم فرقة العبية للفنون الشعبية، عرض للفلكلور الشعبي بالمملكة مثل: العرضة السعودية، السامري الخبيتي، العرضة الجنوبية، المزمار الينبعاوي.



ويمثل الفنان نصير شمة، دولة العراق، ويقدم حفل وفرقته "عيون" لموسيقى الصالة العربية على غرار موسيقى الحجرة العالمية، وتمزج بين الموسيقى الكلاسيكية والحداثة.



وتتغنى فرقة "التليفزيون الكويتي" أغاني من التراث الفني والثقافي التي تعكس موسيقى دولة الكويت وتعتمد على اللحن والكلمات الأصيلة.

تأسست فرقة التلفزيون الكويتي عام 1978، بمبادرة من وزير الإعلام السابق محمد السنعوسي والذي كان وقتها وكيلاً مساعداً في وزارة الإعلام، وقدمت أعمالها داخل الكويت وخارجها، في المحافل والملتقيات والمهرجانات العربية والأجنبية، ومن بين الحفلات الدولية التي شاركت فيها الفرقة مهرجان أسبوع الكويت الإعلامي في الولايات المتحدة (عام 2000)، ومهرجان أسبوع الكويت الإعلامي في المملكة المتحدة (2001)، ومهرجان الألعاب الآسيوية في جمهورية كوريا (2002).


وتشارك دولة الكويت، غدًا، بعرض "غلطان بالنمرة" وهو مونودراما اجتماعية إنسانية عن شخص يواجه وحدته التي فرضها تقدم العمر فينشغل بصنع عالم جديد بدل الحنين للماضي، وسط ديكور منزل أثاثه مغطى، تبرز في وسطه دمية معلقة يتعامل معها البطل كسيدة البيت.



وعلى هامش المهرجان، يقام معرض للحرف التراثية بدولة الإمارات كالمشغولات والأكلات التراثية والخيم والأواني الفخارية والمشغولات اليدوية.

ويقام مهرجان الفجيرة الدولي للفنون، كل عامين، ويعد عيد للثقافة وعرس فني يجمع أقطاب الفن من جميع أنحاء العالم، لتقديم لوحة فنية جميلة تؤكد على تلاحم الشعوب من خلال فنها بالرغم من اختلاف ثقافاتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان