رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو والصور| في عيد الربيع الصيني.. اللون الأحمر يضئ برج القاهرة

بالفيديو والصور| في عيد الربيع الصيني.. اللون الأحمر يضئ برج القاهرة

فن وثقافة

جانب من الاحتفال برأس السنة الصينية ببرج القاهرة

بالفيديو والصور| في عيد الربيع الصيني.. اللون الأحمر يضئ برج القاهرة

كرمة أيمن 16 فبراير 2018 14:05

من أشهر معالم مصر السياحية الحديثة "برج القاهرة"، ساد جو من البهجة والفرح بقدوم عام جديد لرأس السنة الصينية وهو عام "الكلب".

 

وشارك المصريون، الجالية الصينية فرحتهم واجتمعوا جميعا في ساحة برج القاهرة، حيث انتشرت البالونات في أرجاء المكان، وزين البرج باللون الأحمر، الذي يعبر عن ثقافة الجمهورية الشعبية، وهو اللون المفضل لديهم.

وبحضور السفير الصيني بالقاهرة سونغ آيقوة، والمستشار الثقافي الصيني شي وين يوه، ود. رانيا رشاد؛ وزير السياحة، انتظر الجميع إضاءة برج القاهرة باللون الأحمر، ليشهد على الجمع بين مصر والصين وبدء الاحتفال برأس السنة الصينية وعيد الربيع الصيني، وسط حشد إعلامي كبير، وجه أنظار العالم إلى قلب القاهرة.

وتخلل الحفل عدة فقرات ثقافية، نقلت الثقافة الصينية إلى ساحة برج القاهرة، وقدمت فقرة إكروبات لفتيات يرتدين الزي الصيني المعروف بتصاميمه وألوانه، ولعبن بكرة دوارة، نالت إعجاب الحضور.

 

أما رقصة التنين، فصنعت جو من البهجة و رسمت الضحكات على وجوه الحاضرين.

وفقرة الساحر لم تختلف كثيرا عن الفقرات المصرية، لكن الساحر أضفى جو من المرح، عندما اختار أحد المصريين الحضور ليشاركه على المسرح، وأيضا عندما كشف سر إحدى الألعاب للجمهور.

كما صعد على المسرح شخصان وقدما استعراض "ذات القناع"، وهو شائع في الاحتفالات الصينية، وتفاعل معهم الجمهور.

ومن المقرر أن تستمر الاحتفالات طوال شهر فبراير وحتی شهر مارس القادم، وتقام لاول مرة في شرم الشيخ وأسوان والإسكندرية.

وعيد الربيع، من أهم الأعياد عند الصينيين، ويرجع تاريخه إلى ما قبل أربعة آلاف سنة، وتسود في كل أنحاء البلاد أجواء من الفرح والمرح، وتعرض الأوبريتات والمسرحيات والأفلام السينمائية في بعض الأماكن، وتؤدى رقصتا الأسد واليانكو التقليديتين.

ومن أجل استقبال عيد الربيع، يقوم الناس، سواء في المدن أو في الأرياف، بمختلف الأنشطة التحضيرية، تقوم أسر الفلاحين في الريف بتنظيم بيوتهم وشراء الحلويات والكعك واللحوم والفواكه.

وفي المدن الكبيرة تعد الأجهزة الثقافية والجماعات الفنية برامج فنية كثيرة ومتنوعة وتنظم جميع الحدائق الكبيرة "مهرجانات معابد تقليدية" حيث تقدم للزوار برامج ترفيهية أكثر من المعتاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان