رئيس التحرير: عادل صبري 04:22 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

ليلى مراد.. «محمد نجيب» سبب اعتزالها وهذه حقيقة إسلامها على يد «حسن البنا»

ليلى مراد.. «محمد نجيب» سبب اعتزالها وهذه حقيقة إسلامها على يد «حسن البنا»

فن وثقافة

المطربة ليلى مراد

ليلى مراد.. «محمد نجيب» سبب اعتزالها وهذه حقيقة إسلامها على يد «حسن البنا»

سارة القصاص 16 فبراير 2018 11:45

صوتها لحن القلوب، ودليل لقصص الحب على مدار الأجيال.. و بحر السامعين ارتـوى من نشـوة أغانيها.. نجمة أضاءت في سماء فن الزمن الجميل.. إنها الفنانة ليلى مراد التي تحل اليوم ذكرى ميلادها الـ100.

 

في مدينة الفن، ولدت  بالإسكندرية في 17 فبراير 1918 لأسرة يهودية الأصل وكان اسمها«ليليان» والدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي "زكي مراد".

 

سافر والدها ليبحث عن عمل بالخارج وانقطعت أخباره لسنوات، اضطرت فيها للدراسة بالقسم المجاني برهبانية "نوتردام ديزابوتر"،  وتعرضت أسرتها للطرد من المنزل بعد نفاد أموالهم وتخرجت بعد ذلك من هذه لمدرسة.


 وفي سن الرابعة عشر بدأت الغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم تقدمت للإذاعة كمطربة عام 1934 ونجحت.


في  عام 1937 وقفت أمام الموسيقار محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم يحيا الحب، وكانت غيرت اسمها إلى ليلى مراد، ورغم أدائها التمثيلي الضعيف إلا أنها جذبت أنظار فنان الشعب يوسف وهبي؛ لتقدم معه فيلمها الثاني ليلة ممطرة نهاية عام 1939.


 

كانت أولى الحفلات الغنائية التي قدمتها للإذاعة في 6 يوليو عام 1934، و غنت فيها موشح "يا غزالًا زان عينه الكحل"، ثم انقطعت عن حفلات الإذاعة بسبب انشغالها بالسينما ثم عادت إليها مرة أخرى عام 1947 حيث غنت أغنية "أنا قلبي دليلي".

 

غنت ليلى مراد حوالي 1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين من أمثال: محمد فوزي، محمد عبد الوهاب، منير مراد، رياض السنباطي، زكريا أحمد والقصبجي.

مثلت للسينما 27 فيلمًا كان أولها فيلم "يحيا الحب" مع الموسيقار محمد عبد الوهاب عام 1937. ارتبط اسمها باسم أنور وجدي بعد أول فيلم لها معه وكان من إخراجه وهو فيلم "ليلى بنت الفقراء".

 

كان آخر أفلامها في السينما "الحبيب المجهول" مع حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني.


اسلام ليلى مراد 

تردد على ألسنة أعضاء جماعة الإخوان أن مرشد الجماعة الأول حسن البنا كان هو من أقنع ليلى مراد باعتناق الإسلام، ولكن عدد من النقاد نفوا هذه الواقعة.

 

 وتأتي قصة إسلام ليلى مراد،  في إحدى ليالي عام 1946، والمتزامن مع ليالي شهر رمضان الكريم من هذا العام، أيقظت فيه ليلى زوجها  أنور وجدي وطلبت منه إشهار إسلامها على الفور، ومن غرابة الموقف، أجابها "وجدي"، وهو غير مكترث بأن عليها أن تنطق الشهادتين، ثم أكمل نومه، ولكنها أخذت تناديه وتؤكد على كلامها أن صوت الأذان أصبح يطربها؛ لتشهر إسلامها بالفعل.


 

وبالفعل ذهبت إلى مشيخة الأزهر وأعلنت إسلامها، ثم أقامت مائدة رحمن كبيرة، بعرض شارع شريف أمام عمارة الإيموبيليا.

 

اعتزال اجباري

 بعنوان "الوثائق الخاصة لليلى مراد" كشف الناقد السينمائي أشرف غريب عن  حياة ليلى مراد.

 

 ويحكي الناقد في كتابه أنه في عام 1953، أرسلت ليلى خطاباً بخط يدها، إلى اللواء محمد نجيب، أول رئيس لجمهورية مصر العربية، تستنجد به من مطاردات عناصر يهودية لها أثناء وجودها في أوروبا.

 

واستمرت المضايقات التي كانت تلقاها من السلطات المصرية ومجلس قيادة ثورة  الذي كان يستدعيها للتحقيق في علاقتها بإسرائيل، إلى أن التقت عضو مجلس قيادة الثورة مراد عبد اللطيف البغدادي، بعد عودتها من فرنسا وأوضحت له موقفها، وهو اللقاء الذي انتهى بتبرئة ساحتها من شبهة العلاقة بإسرائيل.


وأعلنت مراد اعتزالها الفن في عام 1955، الأمر الذي ردّه غالبية النقاد إلى رغبتها في الاختفاء عن أعين الجمهور بعدما نال التقدم في السن من جمالها.

 

لكن غريب يرى أنها أُرغمت على اعتزال الفن بضغط من السلطات المصرية لـ «تدفع ثمن» ولائها للواء محمد نجيب الذي غنت له أغنية «بالاتحاد والنظام والعمل».


الأعلى أجرا

قال الناقد السينمائي طارق الشناوي، إن الفنانة الراحلة ليلى مراد كانت محبوبة من الشعب المصري منذ بداية ظهورها وقبل أن تعلن إسلامها.

 

وأشار الشناوي، في حواره إلى أن الفنانة أم كلثوم كانت المرشحة الأولى لفيلم "يحيا الحب"، ولكن حدث خلاف بينها وبين الملحن محمد عبد الوهاب فانسحبت منه، وقامت ليلى مراد بالدور بدلا منها، وأصبحت النجمة الأولى.

 

وأكد الشناوي، أن ليلى مراد كانت الأعلى أجرا في فترة الثلاثينيات والأربعينيات، فكانت تتقاضى ثلاثة أضعاف أي فنانة أخرى.

 

 رجال في حياة ليلى 

الموسيقار محمد عبد الوهاب، هو أول من دعم صوت  ليلي مراد وأول من قدمها للإذاعة وأكثر من ساعدها في حياتها الفنية، وأصر الموسيقار محمد عبد الوهاب على أن تشاركه ليلى في فيلم "يحيا الحب" على الرغم من تردد المخرج محمد كريم في تقبلها كممثلة.

 

وقالت حنان مفيد فوزي صاحبة كتابي "سيدة قطار الغناء" و "أنا زي ما أنا" عن السيرة الذاتية لليلى مراد، أن وقتها حدث نوع من الإعجاب في قلب ليلى مراد نحو محمد عبد الوهاب.

 

وقالت له "انا بحبك يا أستاذ" وفاجأها عبد الوهاب برده "أنا أعرف أن دي إسمها قلة أدب"!



تزوجت أنور وجدي أثناء مشاركتهم سويا في فيلم "ليلى بنت الفقراء"الذي تولى إخراجه أنور وجدي واستمر زواجهم قرابة 8 سنوات ثم سرعان ما انفصلا بالطلاق.

وتزوجت من وجيه أباظة سرا بسبب ممانعة عائلته العريقة ، وأنجبت منه ابنها أشرف ثم تزوجت فطين عبد الوهاب الذي أنجبت منه ولدها زكي.


وصيتها 

بعد أن اشتد المرض على الفنانة ليلى مراد طلبت من عائلتها ألا ينتشر خبر وفاتها قبل دفنها، كما أوصت بأن يصلى عليها في مسجد السيدة نفسية، وألا يصلى عليها أحد من الغرباء، وهو ما نفذ بالفعل، وفي 21 نوفمبر 1995 رحلت الفنانة ليلى مراد عن عمر ناهز 77 سنة.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان