رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«امسك حرامي» لمواجهة الكتب المزورة.. والقرصنة ثقافة العرب

«امسك حرامي» لمواجهة الكتب المزورة.. والقرصنة ثقافة العرب

فن وثقافة

جانب من الندوة

في معرض الكتاب

«امسك حرامي» لمواجهة الكتب المزورة.. والقرصنة ثقافة العرب

كرمة أيمن وأسماء يوسف 28 يناير 2018 16:28

في ندوة بعنوان "القرصنة الإلكترونية والورقية.. خطر يهدد صناعة النشر" اجتمع عدد من المهتمين بالنشر من جميع أنحاء الوطن العربي لمواجهة الكتب المزورة.


شارك في الندوة التي تقام في قاعة "محمد ابو المجد" ضمن فعاليات الدروة 49 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب حسن ياغي؛ صاحب دار التنوير، وعمرو منصور؛ ممثل عن منصة كتبي، وفادي جريس مديو مكتبة الانجلو، وصلاح سبارو؛ صاحب موقع النيل والفرات، وبشار شبارو؛ امين عام اتحاد الناشرين العرب، وادار الندوة د. شريف بكر؛ امين عام اتحاد الناشرين المصريين.

 

في البداية، قال بشار شبارو، أمين عام اتحاد الناشرين العرب، إن القرصنة ثقافة في المجتمعات العربية، ولا يمكن أن نلقي باللوم على القارئ فهو لا يعي أن تحميل الكتب المتاحة عبر المواقع جريمة.

 

وأشار إلى أن الناشرين مقصرين بحق انفسهم لأنهم لم يواجهوا بيد من حديد من ينتهكون حقوق الملكية الفكرية ويقومون بتزوير الكتب وبيعها.

 

وتابع، ثقافتنا في الدول العربية مبنية على أن كل شيء على الانترنت مباح مجانا، وعلينا ان نغيير وجهة النظر الخاطئة، ونلفت نظرهم لوجود ملكية فكرية يجب احتوامها.

 

واضاف بشار بشارو، أن الحكومات العربية لا تعترف بالكتاب، والفكر السائد أن المحتوى الثقافي في الكتب غير مؤثر، حتى وأن تضمن نقد لاذع للحكام، على الرغم أن هذا الوضع منتاقض تماما اذا ما قرن بمواقع الكترونية تطاولت على أي من الحكام العرب يكون مصيرها الحجب.

 

أما عن المتجر الالكتروني امازون، فاختلف المشاركون كونه عدو ام حبيب، فمنهم من يرى انه مميز ويساهم في نشر الكتب بسعر مخفض وفي الوقت نفسه يحارب القرصنة، وذلك لانه عندما يتعاقد مع دار،النشر يشرط ان يكون سعر الكتاب اقل من ١٠ % اقل من ١٠ دولار تذهب لدار النشر ارباح بنسبة ٦٠% اما اذا اكثر من ١٠ دولار تذهب ارباح 60 % لموقع امازون، فيما يرى البعض انه يحتكر الكتب.
 

واقترح عمرو منصور، اطلاق مبادرة امسك حرامي، لمنع تزوير الكتب على المتاجر،الالكترونية وعلى ارصفة الشوارع.
 

فيما أشار شريف بكر، الي مبادرة "وسط البلد خالية من الكتب المزورة" وبالفعل بدأ يؤتي ثماره، وبدأت هذه الظاهرة في الاختفاء.

 

وفي النهاية، خرج المشاركين بمجموعة توصيات منها، ان الاعلام يشير الي الكتب الجديدة، وان يعزز بشكل فكري وجود لجان حقيقية تأخد قرارات مصيرية وتصدر قوانين لمواجهة هذه الظاهرة.

 

اما بالنسبة للكتاب الرقمي، لابد أن يتاح الكتاب على المتاجر ،الالكترونية لاستعارة، والاسثارة تكون منخفضة، والكاتب يساعد  في الترويج لكتبه عن طريق السوشيال ميديا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان