رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بعد إغلاق «الشرق».. أيمن نور يطلق إذاعة وفضائية جديدة من تركيا

بعد إغلاق «الشرق».. أيمن نور يطلق إذاعة وفضائية جديدة من تركيا

فن وثقافة

الدكتور أيمن نور- رئيس مجلس إدارة قناة "الشرق"

بعد إغلاق «الشرق».. أيمن نور يطلق إذاعة وفضائية جديدة من تركيا

كرمة أيمن - وكالات 24 يناير 2018 19:41

أثار الدكتور أيمن نور، رئيس مجلس إدارة قناة الشرق الفضائية، الجدل خلال الأيام الماضية، عقب إعلانه إغلاق القناة، التي تبث من تركيا.

 

وتفاجأ الوسط الإعلامي، بالبيان الذي أصدره نور، وقال فيه: "لا نجد مفرا من إعلان إغلاق قناة الشرق ووقف بثها حتى إشعار آخر لحين توفيق الأوضاع وإعادة الهيكلة".

 

وأوضح نور، أن أسباب غلق القناة إدارية، وسياسة فجرها عدد من العاملين بالقناة، لافتًا إلى أن إدارة القناة سعت بكل الوسائل الممكنة لحل الأزمات، إلا أن نفرا من الناس ممن فتحت لهم قناة الشرق صدرها واحتضنتهم فى أحلك ظروفهم مازالوا يصرون على تقويض القناة وإفشال مشروعها الإعلامي.


ووسط هذه الأزمة، خرج نور، ليكشف عن تأسيس "إذاعة الشرق" و"قناة الشرق الأوسط" خلال العام الجاري، استثمارًا للنجاح الإعلامي الذي حققته قناة الشرق مصريًا وعربيًا.

 

وذكر رئيس مجلس إدارة قناة الشرق المغلقة، في حواره مع وكالة الأناضول، إنه كان مقررا أن تنطلق إذاعة الشرق تزامنًا مع الذكرى السابعة لثورة 25 يناير، ولكن تأجل الأمر للأيام القادمة، مشيرًا إلى أنها ستكون إذاعة مميزة تعبر عن توجه قناة الشرق، وستكون لكل المصريين ولكل الشرق.

 

وتابع: "ومن ضمن مخططاتنا هذا العام إطلاق قناة باسم الشرق الأوسط، تفرد مساحة أكبر للشأن الإقليمي العربي، ومعنية كذلك بالشأن التركي وكل قضايا الشرق".

 

"الشرق" تزعج السلطات

وقال نور، إن شركات قياس الرأي العام، مثل شركة إبسوس، أنتجت تقريرا في أبريل الماضي أزعج السلطات المصرية، لدرجة أنها أغلقت مكتب هذه الشركة العالمية في مصر، لأنها وضعت قناة الشرق في مقدمة القنوات العربية الأكثر تأثيرا وانتشارا فيها، وبشهادة الشركات المحايدة".


وأكد أن هذه القنوات التى وصفها بالمعارضة، وتحديدا قناة الشرق، اخترقت مساحات مهمة في الشارع المصري خلال مدة زمنية قصيرة، متابعا "ربما ساعد على ذلك خطاب أوسع من الخطاب الطائفي أو الديني أو السياسي أو الأيديولوجي، فنحن نوجه الخطاب إلى كل المصريين، بمختلف توجهاتهم الحزبية والدينية والسياسية".


وأضاف: "الشعوب التي تحب الحرية، مثل الشعب المصري، لا تستطيع أن تحتمل الخطاب الأحادي ولا الأخبار المكررة في كل القنوات، فلجأت إلى قناة الشرق، باعتبارها القناة الأكثر وسطية واعتدالًا وتعبيرًا عن المزاج العام في مصر".

 

وعن مناخ عمل قناة "الشرق" في تركيا، أردف: "لم يتدخل أحد في عملنا، بلد عظيم وحر ويحترم حق الأحرار، وموقفه عظيم من ثورات الربيع العربي، ولا ننسى هذا أبدا".

 

واختتم قائلًا: "نحن نستفيد من تواجدنا في تركيا، واستفدنا من الخبرة والطبيعة السياسية والمناخ السياسي المتوفر، واسطنبول تمثل مدينة إنتاج إعلامي كبيرة، ونحن ننتج البرامج في تركيا، ونبث من أوروبا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان