رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

معرض الكتاب 2018 يمنع «كتب الإخوان»

معرض الكتاب 2018 يمنع «كتب الإخوان»

فن وثقافة

بحكم القضاء.. تعرف على الكتب ممنوعة في معرض القاهرة الدولي للكتاب 

معرض الكتاب 2018 يمنع «كتب الإخوان»

وكالات-إنجي الخولي 17 يناير 2018 06:07
كشف هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة الإعلامية للكتاب، أن عددا كبيرا من الكتب سيتم منعه من المشاركة في معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام.
 
وتحدث الحاج في تصريحات إعلامية، قائلا "إن هيئة الرقابة ستصادر أي كتب تعبر عن فكر جماعة "الإخوان المسلمين" باعتبارها جماعة إرهابية بحكم القضاء المصري، وأن كافة الكتب التي تعبر عن الجماعات الإرهابية غير مسموح بوجودها في المعرض".
 
وأضاف الحاج : "أن معظم هذه الكتب كان يباع في جناح سور الأزبكية" وأن الهيئة تغلبت على هذا الأمر العام الحالي بتخصيص مكان للرقابة في سور الأزبكية لسهولة السيطرة على الأمر ومنع أية كتب مزورة أو تحض على العنف والإرهاب.
وكان الحاج قد قال في مؤتمر صحفي عن تفاصيل الدورة التاسعة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب ٢٠١٨:"إن الهيئة لا تملك الرقابة على الكتب المشاركة في معرض الكتاب، الذي يشارك  3 مليون عنوان"، مشيرًا إلى أن فرض الرقابة على ذلك الكم الكبير من الكتب يتطلب قراءة هذا العدد الضخم، وهو ما يستحيل فعله على أرض الواقع.
 
وأشار إلى أن الهيئة تتعاون مع شرطة المصنفات لردع تزوير الكتب،  لافتًا أنه تم التنسيق مع رقابة المصنفات لتتواجد في معرض بشكل دائم، إضافة إلى وجود جناح خاص لهم داخل سور أزبكية معرض الكتاب لمراقبة أي محاولة من أصحاب الأكشاك لبيع كتب مزورة .
 
من جانبها، قالت إيمان سند، مديرة المركز القومي لثقافة الطفل الأسبق :"إن الهدف من الكتابة هو بناء العقل وبناء المجتمعات وهو ما يتنافى مع مضامين تلك الكتب التي تحمل الفكر الإرهابي والمحرض على العنف".
 
وأضافت في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" إن عملية المنع والمصادرة تختلف في رؤية الكاتب عن المسئول خاصة أن الكاتب دائما ما ينظر إلى أن المنع يجب أن يكون من قبل الجمهور أو القارئ نفسه الذي لا يقبل على مثل هذه الكتب.
 
ولكنها استطردت قائلة "إلا أن مراعاة الأطفال وسن المراهقة يدفع المسئولين إلى حجب أو منع الكتب التي تتنافى مع الأخلاق أو الدين باعتبار أن الأطفال غير قادرين على نقد مثل هذه الأعمال أو رفضها نظرا لأنهم يتعاملون مع تلك المادة على أنها من المسلمات وهو ما يجعل المسؤولين محقين خاصة ما إن كان هناك أحكام قضائية تجاه بعض الكتب أو الجماعات مثل حالة جماعة "الإخوان المسلمين"".
 
في ذات الإطار قال شاكر عبدالحميد وزير الثقافة الأسبق إن مسألة المنع والمصادرة لم تعد مؤثرة بشكل كبير خاصة في ظل وجودها على الانترنت وسهولة تحميلها والاطلاع عليها.
وأضاف عبدالحميد أنه من حق أي مؤسسة أن تضع سياساتها التي تتماشى مع سياسة الدولة، وأن تضع الشروط التي تراها مناسبة للمحافظة على تلك السياسات، وأن الوزارة تحاول تخفيف أثار هذه الكتب نسبيا خاصة أنها لن تستطيع منعها نهائيا.
 
وتابع أن الفترة الحالية تشهد حالة من الازدواج خاصة في ظل وجود كتب يجب أن تمنع وأخرى ممنوعة دون أسباب واقعية ، نقلا عن "سبوتنيك".
 
تجدر الإشارة إلى أن معرض القاهرة الدولي للكتاب سيتم افتتاحه 27 يناير الجاري، وتحل دولة الجزائر ضيف شرف في الدورة 49 التي تحمل شعار "القوى الناعمة… كيف"، وتحمل اسم الأديب عبدالرحمن الشرقاوي. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان