رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«محي الدين صالح».. شاعر أشعل حب النوبة في النفوس

«محي الدين صالح».. شاعر أشعل حب النوبة في النفوس

فن وثقافة

الشاعر النوبي محي الدين صالح

«محي الدين صالح».. شاعر أشعل حب النوبة في النفوس

كرمة أيمن 16 يناير 2018 14:19

"شاعر مشبع بالأدب الصوفي، فتح عيناه على الدنيا ليتسلل الشعر النوبي إلى مسامعه، وتبدأ رحلته مع الأدب النوبي من طفولته فاستمع للسيرة النوبية وما تضمنته من أشعار وقصص وروايات".. أنه الشاعر محيي الدين صالح؛ الذي غاب عن عالمنا، أمس الإثنين، بينما لم يغب إبداعه.



وفقدت الساحة الشعرية والثقافة، واحدًا من أشهر شعرائها هو الشاعر النوبي محي الدين صالح؛ الذي توفي عن عمر ناهر 66 عامًا، تاركًا لنا قصائد تشعل حب النوبة في النفوس، وأبياتًا شعرية تمتلأ بروح التجديد والبساطة في التعبير والتميز بالصدق، ويتحلى شعره بالقيم الدينية التي يدعو إليها ديننا الحنيف، كما تغزل في بغداد؛ ويراها عروس الدنيا وبلد الحضارة والشعر والأصالة العربية.

"صناجتنا يا طير يعلمك الإنشاد على الفنن".. جزء من قصيدة كتبها الشاعر إبراهيم شعراوي، ليطلق بعدها على الشاعر محي الدين صالح؛ لقب "صناجة النوبة".

 

عَجِبتُ .. فـــقد باتَ الكــــريم يُــــــضـــــــامُ​​و أخـــفَـــقَ في القـــــــلب العــــــليـــــــل مَــــــــرامُ أضــرَّ به اللــقــيــــــــــــــا .. وصــار وبــــــالا​​عليه .. ومن سُــــــــــــــوء العذاب يُســـــامُ
يُــحــــــاوِرُه في العشــــــق طـــيـفُ خــــيــــــال​​ كـــــــأن ســـــــلوكَ التــــــابــــعــــيـــن حــــــــــــــــــرامُ
 

ولد الشاعر النوبي، في قرية قسطل بالنوبة جنوبي محافظة أسوان على الخط الحدودى الفاصل مع دولة السودان، سنة 1951، وبدأ حياته بحفظ القرآن الكريم كعادة أبناء قريته، في كُتاب الشيخ محمد جبر، ثم مرّ بمراحل التعليم المختلفة، وعندما انتسب إلى كلية التجارة بجامعة عين شمس، شعر بميوله الأدبية فقرر الدراسة في كلية الآداب، لكن القدر حال دون ذلك، وجُند عام 1971وتوقف عن الدراسة، وسار في حياته في خطين متوازيين، الأول خط دراسته وعمله، والثاني خط هوايته وميوله الأدبية.

ساهم محي الدين صالح، في إصدار عدد من المجلات الثقافية، منها: ﺻﻔﺤﺔ ﺍﻷﺩﺏ ﻓﻲ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺃﺳﻮﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎﺕ، ﻭﻣﺠﻠﺔ ‏"ﺗﺮﻫﺎﻗﺎ‏" ﺑﺄﺳﻮﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺴﻌﻴﻨﺎﺕ، ﻭﻣﺠﻠﺔ"ﺇﺷﺮﺍﻗﺔ ﻧﻮﺑﻴﺔ" ﻓﻲ ﺃﻭﺍﺋﻞ ﺍﻟﻘﺮﻥ 21 ﺑﺎﻟﻘﺎﻫﺮﺓ.

 

أين البهـــاءُ ، وأين العِـــزُّ ، يــــا كــلِــــفـــــًـا​​ ألــــقَـــــوْه في كَــنَــــــف الماضي ، وما أنِـــــــــفَــا.. عانى شِقاقَ ضيوفِ الأمس مُحتسِــبًـا​​ رغم انــــقطاع حبالِ الوصل .. فـانـصرَفـــــا.. كانــت وصيــته السُـــــــقـــيــــــــا، ومَــــنــــبـعُـــــه​​ يروي الأحــــبةَ فــيـضًـا ســــــائـغــــًـــا ، رَدِفـــــــــــــا..
نــــــهرًا تـــدفَّــــــقَ في الأرضِـــينَ، مَـشرَبُــه​​ عـــذبُ الورود ، يُـــجــــــــاري حُـــبَّــــــــه شــغَـــفــــا
حــتى الأبـــاعِـــــدُ نــــــالـــوا مِــــــــــن رَوافِــــــده​​ واســـــــتَــــنــبَــأوا عِـــبَـــرَ الـتــــاريــخِ

 

صدر له للشاعر 6 دواوين منها: "يا قومنا أجيب داعي الله، والجرح وأحلام العودة، وثورة القوافي، فيض المشاعر، من وادي النخيل، ويا ريم مهلًا".



وأثرى محي الدين صالح، المكتبة العربية بمجموعة من الكتب والدراسات، منها: "دارسة في ديوان سرب البلشون، والأدب وأثره فى الدعوة، والأدب فى مفترق الطرق، ورؤى نوبية، والرثاء في شعر باشراحيل – دراسة-، من أعلام النوبة فى القرن العشرين، التعتيم الإعلامى وقضايا أخرى، النوبة وتراث الأجداد، ومن التراث النوبى -الألعاب الشعبية النوبية والأطعمة ذات الطابع النوبى-، تقويم مناهج الكتابة فى أدب الطفل (إبراهيم شعراوي نموذجًا).

 

واســـتعارَ النـــــــــايُ مِن قــيــثـــارتي ​​زُخــــــرفَ اللحــن وأوتارَ الشـــــــجَن
واحـــــــتوى فيــــــضُ خــــــيالي وابِــلًا​​ ســــــاقه ريحُ الصَـــبا رغم الــمِحَــن
والــلـــــيالي أورثـــــتـــــــنــــا عُــــــــصبــــةً​​ شـــــــأنُهم مِن شأنُ خضراء الدِمَن
أبـــرمـوا أمــــرًا .. فَـمَن ذاك الذي​​ يصدُقُ الوعد.. ومَن ذا يؤتمَن؟​
ليتَ شعري كيف نُعلي صرحَـنا ​​في زمـــــــانٍ مجَّـــــــــدوا فيه الوثـن؟

كيف؟! والتــــــاريخُ يمضي دونـــنا​​والعَـــوادي قــــلَّـــبتْ ظهرَ الـــمِجَــــن
والـــقـــــوافي زُلـــــزِلـــــــــتْ زلــــــــــزالَـــهـا ​​قـــــبل يوم الحشر تغشاها الفِــــتن

 

وفاز الشاعر النوبي بجائزة نادي القصيد بالقاهرة عام 2005، عن قصيدة "في ذري الآفاق"، وهو عضو عامل باتحاد الكتاب بالقاهرة - والنادي النوبي الثقافى، وجمعية التراث النوبى - عضو عامل برابطة الأدب الإسلامي العالمية وأمين المكتب الإقليمى بالقاهرة، عضو اتحاد الكتاب والأدباء السودانيين، عضو الاتحاد العربى للصحافة الإلكترونية، مستشار التراث النوبي بمركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي.

وتزخر النوبة بالعديد من المواهب، وتتفجر الموهبة الشعرية بها من نبع النيل، ومن أشهر شعراء النوبة" target="_blank">شعراء النوبة "إبراهيم الشعراوي، زهران جبر ومصطفي عبد القادر ونبيل يونس"، والروائي أدريس علي، والطيب صالح؛ صاحب رواية "موسم الهجرة إلى الشمال".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان